تبريرا لانتشار الأسلحة بين الإسرائيليين.. نتنياهو يروي قصة زائفة عن أينشتاين

موقع فيسبوك أزال بعض المنشورات التي تداولت القصة بعد أن أثبت مدققو الحقائق زيفها
موقع فيسبوك أزال بعض المنشورات التي تداولت القصة بعد أن أثبت مدققو الحقائق زيفها

روى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، السبت 2 ديسمبر/كانون الأول 2023، قصة منسوبة إلى عالم الفيزياء الأمريكي ذي الأبوين اليهوديين، ألبرت أينشتاين، ليبرر نتنياهو من خلال القصة الانتشار الكبير للأسلحة بين الإسرائيليين، إلا أن القصة التي رواها لم تحدث في الواقع. 

اضافة اعلان


صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية ذكرت أمس السبت أن نتنياهو عندما سُئل عن سياسة تسهيل منح تراخيص الأسلحة التي يُنفذها وزير الأمن القومي في حكومته، إيتمار بن غفير، أجاب: "حين توزع الأسلحة بأعداد كبيرة فربما تقع في البداية بعض الحوادث التي يحذر الناس خطرها".


أضاف نتنياهو: "لكن موجات الإرهاب السابقة بيَّنت لنا أن حضور المواطنين المسلحين يتدارك الأمور، ويمنع وقوع كوارث أكبر، لذلك يجب أن نستمر في هذه السياسة، وقد ندفع بعض الأثمان لذلك"، وفق تعبيره.


ثم روى نتنياهو قصة منسوبة إلى أينشتاين، يُزعم فيها أنه جمع طلابه يوماً وطلب منهم أن يطرحوا عليه مجموعة من الأسئلة الرياضية اليسيرة، فأجاب عن تسعة منها إجابات صحيحة، ثم أخطأ في إجابة السؤال العاشر والأخير، فضحك الطلاب لأن صاحب جائزة نوبل في الفيزياء أخطأ في سؤال بهذه السهولة. 


زعم نتنياهو أيضاً أن أينشتاين قال لهم حينئذ: "لقد أجبتكم تسع إجابات صحيحة، إلا أنكم لم تهتموا إلا بالعاشرة".


هذه القصة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي منذ سنوات طويلة، وحظيت بملايين المشاهدات والإعجابات، إلا أن البعض تعقبوا أثرها فلم يجدوا لها أصلاً، كما استقصت "وكالة الأنباء الأسترالية" هذه القصة العام الماضي، فخلصت كذلك إلى أنها كاذبة. 


الخبراء الذين تحققوا من القصة قالوا إنها غير حقيقية، واستبعدوا أن يكون الفيزيائي الشهير هو من قال هذا الكلام، كذلك فإن موقع فيسبوك أزال بعض المنشورات التي تداولت القصة بعد أن أثبت مدققو الحقائق زيفها.

هذه القصة المنتشرة يُروى فيها أن أينشتاين قال لطلابه في الختام إنه لما أجاب عن الأسئلة التسعة إجابات صحيحة لم يهنّئه أحد، ولكنه حين أخطأ خطأً واحداً ضحك منه الجميع. 


أما العبرة من القصة فهي أنه حتى إذا كان الشخص ناجحاً فإن الناس يلتفتون إلى أصغر أخطائه. "لذلك لا تدع انتقاد الناس لك يُحطم أحلامك، فالوحيد الذي لا يخطئ أبداً هو الشخص الذي لا يفعل شيئاً"، وقد انتشرت القصة بصيغٍ مختلفة على فيسبوك في السنوات الماضية.


كذلك استقصت وكالة الأنباء الأسترالية أصل هذه القصة ومأثورات أخرى منسوبة إلى أينشتاين في كتاب يحتوي على أكثر من 1000 من اقتباساته، إلا أنها لم تعثر على أصل يثبت انتساب هذه القصة إليه. 


من جانبه، قال ممثل لـ"مشروع أوراق أينشتاين"، وهي مبادرة تجمع باحثين دوليين اعتنوا بجمع التراث المكتوب للعالِم الشهير وتدوينه والتعليق عليه، إنه من الواضح أن هذا "اقتباس زائف".


ورد أيضاً أن مدققي الوكالة الأسترالية ذهبوا إلى الجامعة العبرية في القدس، لأنها جمعت مؤلفات أينشتاين وكتاباته، وهناك أيضاً قالوا لهم إن هذا اقتباس كاذب. 

كانت صحيفة "فيننشيال تايمز" البريطانية قد أفادت بأن مبيعات الأسلحة النارية بين الإسرائيليين ارتفعت بشكل كبير عقب عملية "طوفان الأقصى" التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر/تشرين الأول.


تقدم الإسرائيليون بطلبات للحصول على العديد من تراخيص الأسلحة النارية؛ ما دفع وزارة الأمن القومي إلى إضافة عشرات الموظفين للموافقة عليها، حيث وصل عدد الطلبات المُقدَّمة لما يقرب من 10 آلاف طلب جديد في الأسبوع الأول وحده.
تُشير الصحيفة إلى أن هجوم المقاومة الفلسطينية أدى إلى "إضعاف شعور الإسرائيليين بالأمان، ما دفع العديد منهم إلى الإسراع باقتناء أسلحة فردية لحماية أنفسهم".


ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، ما تسبب باستشهاد 15207 شهداء فلسطينيين، من بينهم 6150 طفلاً، و4000 امرأة، كما خلّفت دماراً هائلاً في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلاً عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لمصادر رسمية فلسطينية وأممية. -عربي بوست