شروط اعتقال محسنة للمخربين اليهود

هآرتس
هآرتس

بقلم: يهوشع براينر   24/4/2024
قادة كبار في الشاباك توجهوا مؤخرا إلى المستشارة القانونية للحكومة، غالي بهراف ميارا، وعبروا في محادثات معها عن القلق من تسهيل ظروف الاعتقال للسجناء الأمنيين اليهود منذ تولي كوبي يعقوبي منصب القائم بأعمال المفتش لمصلحة السجون. وقد علمت "هآرتس" أنه في المحادثات مع المستشارة القانونية للحكومة ومع ممثلي وزارة العدل قال رجال الشاباك المسؤولون عن مكافحة الجريمة القومية ضد الفلسطينيين إنهم "يقلقون جدا من هذه الظاهرة". التوجه إلى المستشارة القانونية جاء أيضا على خلفية ازدياد الجرائم القومية لنشطاء اليمين المتطرفين في الضفة الغربية، التي حسب بعض المصادر الأمنية "تجد التأييد" من المستوى السياسي، في الإشارة إلى وزير الأمن الوطني ايتمار بن غفير.اضافة اعلان
 بشكل عام السجناء اليهود الأمنيون يتم علاجهم من قبل قسم الاستخبارات في مصلحة السجون بالتنسيق مع الشاباك، والى حين تولي يعقوبي لمنصبه فان أي تغيير في ظروف أي سجين يتم بالتنسيق مع رجال القسم اليهودي في الشباك. مع ذلك، في الأشهر الأخيرة لاحظوا في الشاباك أنه حدث تغيير في معاملة السجناء اليهود وأن مصلحة السجون تعمل بشكل مستقل في شأنهم.
 يعقوبي، المقرب من بن غفير، اعتبر كمن ينفذ أوامره. وحتى كانون الثاني الماضي عمل يعقوبي في منصب السكرتير الأمني للوزير، وبن غفير قام بترقيته وعينه في منصب القائم بأعمال المفتش العام لمصلحة السجون، رغم أنه خدم في جهاز الشرطة طوال حياته المهنية. في مساء يوم الأحد تم تمديد ولاية يعقوبي في منصب القائم بالاعمال لشهر من قبل الحكومة، وبن غفير أعلن بأنه ينوي تعيينه بشكل دائم.
في شهر كانون الاول الماضي كشف في "هآرتس" أنه خلال عمله كسكرتير لبن غفير عمل يعقوبي نفسه، بواسطة الضباط الذين تحته، على تحسين ظروف بعض السجناء الأمنيين اليهود. يعقوبي ورجاله سمحوا، ضمن أمور أخرى، بزيارات متواترة أكثر لعضوة الكنيست ليمور سون هار ميلخ (قوة يهودية) في غرف نشطاء اليمين المتطرفين، وحتى أنهم قاموا بمرافقتهم في الزيارات، بما في ذلك قاتل عائلة دوابشة عميرام بن اولئيل وغيره. يعقوبي وضباطه توجهوا في عدة مناسبات الى كبار قادة مصلحة السجون وقدموا طلبات لتحسين ظروف السجناء الأمنيين اليهود، وطلبوا أيضا المصادقة على زيارات خاصة في الغرف. في احدى المرات طلبوا إجراء "فحص ظروف السجن" لسجينين تمت إدانتهما بالاعتداء على عرب وإطلاق النار عليهم في متنزه في يافا.
أساس التسهيلات وجد تعبيره في نقل السجناء الى اقسام مريحة أكثر، من بينها الاقسام التوراتية التي يمكن فيها للسجناء الأمنيين المكوث مع السجناء الجنائيين. في جلسة استماع عقدت مؤخرا في وزارة العدل في أعقاب التماس تم تقديمه من اجل فحص الطعام الذي يقدم للسجناء الأمنيين الفلسطينيين تم طرح سؤال ما هي قائمة الطعام التي تقدم للسجناء الأمنيين اليهود. ممثلو مصلحة السجون أجابوا: "مثل السجناء الجنائيين العاديين هم يوجدون معهم في نفس الأقسام".
التقارب بين الوزير بن غفير والقائم بأعمال المفتش لمصلحة السجون كان يمكن رؤيته ايضا في حادثة إدخال كتاب التوراة إلى قسم التوراة في سجن ايالون في الشهر الماضي، الذي يوجد فيه ايضا سجناء أمنيون يهود. الاثنان رقصا معا وبن غفير مدح مفتش مصلحة السجون الذي قام بتعيينه هو نفسه. هذه كانت فكرتك في أن أصل إلى هنا، مثل أفكار كثيرة من السنة الأخيرة"، قال بن غفير عن يعقوبي. "أنت تستحق التصفيق والتقدير، على ما فعلته هنا في فترة قصيرة. أنت تعيد للسجانين الذين تسميهم مقاتلين الكرامة والفخر والحوكمة".