عائلات الأسرى الإسرائيليين تصعّد احتجاجاتها: نتنياهو تخلى عن أبنائنا

أهالي الأسرى الإسرائيليين يعتصمون ضد نتنياهو
أهالي الأسرى الإسرائيليين يعتصمون ضد نتنياهو

تظاهر آلاف الإسرائيليين، أمس السبت، في "تل أبيب" وحيفا و"رحوبوت" ومدن أخرى للمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى مع الفصائل الفلسطينية، وإجراء انتخابات مبكرة.

اضافة اعلان


وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية إنّ آلاف الإسرائيليين تظاهروا في ساحة كابلان، وسط "تل أبيب"، وطالبوا الحكومة بالعودة فوراً إلى طاولة المفاوضات وإبرام صفقة تبادل بشكلٍ عاجل، وتنظيم انتخابات مبكرة.


وحاول عشرات المتظاهرين إغلاق الطريق الشمالي من شارع أيالون الرئيسي وسط "تل أبيب"، إلا أن قوات الشرطة أخلتهم ومنعتهم من ذلك.


وذكرت "يديعوت أحرونوت" أنّ شرطة الاحتلال اعتقلت 15 شخصاً خلال مشاركتهم في مظاهرات "تل أبيب".


ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "حان الوقت لاستبدال نتنياهو".


كما تظاهر قرابة ألفي إسرائيلي أمام منزل نتنياهو في مدينة قيسارية (شمال)، مطالبين الحكومة بإبرام صفقة تبادل، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت".


وتظاهر عائلات الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة أمام مكتب نتنياهو في القدس المحتلة خلال اجتماع مجلس الحرب.


وطالبت عائلات الأسرى الإسرائيليين، وزير الأمن في حكومة الاحتلال، يوآف غالانت، وسائر المسؤولين بإزاحة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عن الحكم.

 

ورأت عائلات الأسرى، في بيان، أنّ نتنياهو أفشل التوصل إلى صفقة تبادل، وأنّه يجب منعه من الانفراد باتخاذ القرار، وإزاحته فوراً عن الحكم "لأنه ترك أبناءنا يواجهون الموت"، كما اعتبروا أنّ توسيع العملية العسكرية في مدينة رفح، يعني "التخلي عن الأسرى الأحياء"، وأنّ حكومة نتنياهو تخلت عنهم عبر اتخاذها قرار العملية.