نتنياهو يدمر الصفقة بتصريحاته

معاريف
معاريف

آنا برسكي وآخرون  25/4/2024

 

في مقابلة مع القناة 13 صرح نتنياهو يوم الاحد بانه سيكون مستعدا لـ "صفقة جزئية تعيد جزءا من المخطوفين"، دون انهاء الحرب. "هذا ليس سرا"، أضاف.اضافة اعلان
هذا التصريح يختلف عن المقترح الإسرائيلي الذي عرضه قبل بضعة أسابيع الرئيس الأميركي جو بايدن والذي يتضمن تحرير كل المخطوفين بشكل متدرج، وانهاء الحرب. وحسب مسؤول إسرائيلي كبير مشارك في المفاوضات فان "تصريحات نتنياهو ألحقت ضررا هائلا بالفرص للوصول الى صفقة".
بعد المقابلة نشر مكتب رئيس الوزراء صيغة متضاربة جاء فيها ان "حماس هي التي تعارض الصفقة، ليس إسرائيل. رئيس الوزراء نتنياهو أوضح باننا لن نترك غزة الى أن نعيد كل مخطوفينا الـ 120 الاحياء والاموات على حد سواء".
ونشرت اللجنة القيادية للعائلات بيانا قالت فيه انها "تندد بشدة ببيان رئيس الوزراء عن التراجع عن المقترح الإسرائيلي. هذا ترك المخطوفات والمخطوفين الـ 120 لمصيرهم ومس بواجب الدولة الأخلاقي تجاه مواطنيه. فانهاء القتال في القطاع، دون تحرير المخطوفين، هو فشل غير مسبوق وعدم استيفاء اهداف الحرب. لن ندع الحكومة ورئيسها يتراجعوا عن الالتزامات الأساسية تجاه مصير أعزائنا. المسؤولية والواجب لإعادة كل المخطوفين هما على رئيس الوزراء. لا يوجد اختبار اكبر من هذا".
في لجنة الخارجية والأمن قال أمس النائب غادي آيزنكوت إنه مما هو معروف له – فانه لم يجرِ في الكابنيت حديث عن صفقة جزئية. "كمن كان في كابنيت الحرب حتى قبل أسبوعين – في كل المداولات كان بديلان فقط – إما صفقة بمرحلة واحدة، او ما يسمى الكل مقابل الكل، او صفقة شاملة في ثلاث مراحل. الكابنيت صوت على هذا بالإجماع، وعليه فإن قول رئيس الوزراء عن صفقة جزئية هو بخلاف قرار كابنيت الحرب". وأشار آيزنكوت الى انه قد تكون هذه زلة لسان وأضاف: "اعتقد أن هذا يستوجب توضيحا في ضوء عصف النفوس الذي تسبب به لعائلات المخطوفين".
وأكد رئيس اللجنة النائب يولي ادلشتاين ما قاله النائب آيزنكوت وأضاف: "الباقي قيل في مقابلة إعلامية كهذه او تلك، ولا ادري ما هو أساس هذه الاقوال".
نذكر بان صفقة المخطوفين توجد في طريق مسدود. على حد قول مصدر سياسي رفيع المستوى فان الكرة في ملعب حماس الملزمة باعطاء أجوبة واضحة: "اذا قامت حماس بدورها، فان إسرائيل ستوقف الحرب كما تقرر في الاتفاق، تبعا لاعادة كل المخطوفين".
وفي الهيئة العامة للكنيست التي انعقدت اليوم بمناسبة بحث الـ 40 توقيعا بحضور رئيس الوزراء نتنياهو ورئيس المعارضة يئير لبيد، تناول نتنياهو موضوع المخطوفين وقال: "أعدكم ان نعيد كل الـ 120 مخطوفا أحياء وأمواتا على حد سواء. نحن ملتزمون بالمقترح الإسرائيلي الذي عرضه بايدن".
وأفادت وسائل الاعلام الاميركية أمس بان قيادة حماس كفيلة بان تنتقل الى العراق في اعقاب ضغط متزايد من جانب قطر والولايات المتحدة على قياداتها لتلطيف حدة مواقفهم في المفاوضات لإعادة المخطوفين ووقف النار في غزة. وأكدت حكومة العراق الخطوة قبل نحو شهر.