هنغبي: "إسرائيل" تُفضل حل الصراع مع لبنان بالدبلوماسية

مستشار "الأمن القومي" الإسرائيلي تساحي هنغبي
مستشار "الأمن القومي" الإسرائيلي تساحي هنغبي

نقلت وكالة "رويترز" عن مستشار "الأمن القومي" الإسرائيلي، تساحي هنغبي، قوله إنّ "إسرائيل" ستحاول "حل الصراع مع لبنان في الأسابيع المقبلة"، مشيراً إلى أنّها "تُفضل أن يكون ذلك بالدبلوماسية". 

اضافة اعلان

 

يُذكر، في السياق، أنّ الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، توجّه إلى الاحتلال بالقول إنّ "المقاومة ستواصل تضامنها وإسنادها لغزة، وستكون جاهزة وحاضرة لكل الاحتمالات، ولن يوقفها شيء عن أداء واجبها"، رابطاً حل الصراع في الجبهة الشمالية لفلسطين المحتلة بقطاع غزة، إذ أكّد أنّ "الحل بسيط، وهو وقف الحرب على قطاع غزة". 


وبشأن الحرب على غزة، أكّد مستشار "الأمن القومي" الإسرائيلي أنّ "القضاء على حركة حماس سيستغرق وقتاً طويلاً"، مردفاً: "لا يمكن القضاء عليها كفكر، فنحن بحاجة الى فكر بديل، وليس فقط ضرب قدراتها العسكرية". 


وأضاف: "نبحث مع واشنطن كيف يمكن للأمم المتحدة ودول أوروبية وعربية إيجاد بديل لحماس بغزة". 


يأتي ذلك في وقتٍ تواصل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة عملياتها ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، مكبّدةً إياها خسائر كبيرة، وسط مواصلة الاحتلال للعدوان على القطاع من دون أن يقترب من تحقيق اي هدف من أهدافه المعلنة من الحرب، وذلك بالتوازي مع تصعيد المقاومة الإسلامية في لبنان من عملياتها على طول الحدود الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي زاد من الضغط على حكومة الاحتلال.


في هذا الإطار، التقى وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي، يوآف غالانت، وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن، في واشنطن، حيث بحثا مستجدات التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، على نحو يضمن إخراج جميع الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة.


وبشأن لبنان، أكّد بلينكن لغالانت أهمية تجنّب المزيد من التصعيد في الحرب مع حزب الله، والتوصل إلى حل دبلوماسي. وكالات