يديعوت أحرنوت: تحصين الشمال لن يعيد المستوطنين إلى منازلهم

مستوطنو الشمال لن يعودوا إلى منازلهم إذا ما تحقق الردع مع حزب الله
مستوطنو الشمال لن يعودوا إلى منازلهم إذا ما تحقق الردع مع حزب الله

بعدما أعلن وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت عزمه تعزيز أمن المستوطنات المتاخمة للحدود مع لبنان، بالتزامن مع استمرار المواجهات مع المقاومة الإسلامية، رصد الإعلام الإسرائيلي انتقادات مستوطنين إسرائيليين لإعلان غالانت. 

اضافة اعلان


ونقل مراسل صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية في الشمال، يائير كراوس، عن مستوطن تم إجلاؤه من مستوطنة "كريات شمونة"، يدعى موشيه كاكون، قوله: "إنه المفهوم اللعين للاحتماء والتحصن مرة أخرى". 


وأضاف المستوطن تعليقاً على إعلان غالانت: "إنهم يتفاخرون بأنهم يفعلون شيئاً جيداً لصالح الشمال، لكن هذا ليس بركة بل لعنة أخرى.. بالتأكيد هذه لن تكون الظروف التي ستؤدي إلى إعادتنا إلى بيوتنا".


كما رأى أنّه "كان ينبغي الانتهاء من تحصين الشمال منذ فترة طويلة..". وتابع: "سيكون من الأفضل للحكومة أن تشرح للجمهور ما يحدث هنا، لأننا لا نفهم كيف يتوقعون منا العودة إلى البيت في هذا الوضع".


وقال المراسل إنّ "الإسرائيليين، الذين يعيشون كلاجئين منذ 9 أسابيع في غرف صغيرة في الفنادق في جميع أنحاء البلاد وفي شقق مستأجرة استأجروها إلى أجل غير مسمى، بدأ صبرهم ينفد".


وذكر مراسل "يديعوت أحرونوت"، أنه "لم يكن هناك هدوء في كريات شمونة أمس الثلاثاء، ومن الساعة الخامسة مساءً وحتى السادسة، انطلقت صفارات الإنذار 3 مرات في المدينة بسبب إطلاق صواريخ من لبنان، وتعاملت الشرطة مع عدة مواقع لسقوط الصواريخ".


وفي وقت سابق، ذكر الإعلام الإسرائيلي أنّ مستوطني الشمال لن يعودوا إلى منازلهم إذا ما تحقق الردع مع حزب الله، كما أشار إلى وجود حالة إحباط في مستوطنات الشمال بسبب استمرار عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان. -الميادين

 

اقرأ أيضاً: 

مستوطنة سديروت خالية من السكان خوفا من صواريخ المقاومة