يديعوت أحرونوت: جنسيات أجنبية بين الذين أسرتهم “حماس”

عشرات الأجانب بين الأسرى الذي ألقت حركة المقاومة "حماس" القبض عليهم، خلال عملية "طوفان الأقصى"
عشرات الأجانب بين الأسرى الذي ألقت حركة المقاومة "حماس" القبض عليهم، خلال عملية "طوفان الأقصى"
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، الأحد 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إن معلومات وردت لمسؤولين إسرائيليين، تفيد بوجود عشرات الأجانب بين الأسرى الذي ألقت حركة المقاومة "حماس" القبض عليهم، خلال عملية "طوفان الأقصى" التي نفذتها داخل الأراضي المحتلة. اضافة اعلان

الصحيفة أشارت إلى أنه بحسب المعلومات الواردة للمسؤولين الأجانب، فإن الأجانب كان بعضهم يشارك في حفلة بالقرب من "كيبوتس رعيم". 

أضافت الصحيفة أن "من بين الأسرى العشرات من المواطنين الأمريكيين والتايلانديين الذين يعملون في الصوبات الزراعية في العطيف، بالإضافة إلى مواطنين من المملكة المتحدة وألمانيا وروسيا".

كذلك نقلت الصحيفة عن متحدث باسم السفارة الأمريكية- لم تذكر اسمه- قوله إنهم يراقبون الوضع عن كثب، مضيفاً أنه ليست لديهم أية تفاصيل أخرى، كما لم تُشر حركة "حماس" حتى اليوم الأحد إلى وجود أجانب بين الأسرى لديها.

كانت صحيفة Maariv الإسرائيلية قد قالت في تقرير نشرته السبت، 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إنه وبعد ساعات من الهجوم المفاجئ على إسرائيل في الجنوب، أصبح العشرات على الأقل في عداد المفقودين، وقد كان هناك جزء كبير من المفقودين يشاركون في حفل أُقيم مساءً داخل مستوطنة بغلافٍ غزة.

نقلت الصحيفة عن منشور لواحدة من مستخدمات الإنترنت، قولها: "نحن نبحث عن أصدقائنا الذين كانوا يحضرون حفلاً في غلاف غزة الليلة الماضية"، وأردفت: "إذا رآهم أي شخص أو كان على علم بوضعهم فليتواصل معنا رجاءً". 

كانت مقاطع فيديو قد انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي، السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، قد أظهرت هروباً جماعياً لأعداد كبيرة من المستوطنين عقب الهجوم الذي بدأته فصائل المقاومة. 

يأتي هذا فيما لا تزال السلطات الإسرائيلية تحصي أعداد المفقودين، وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إنه "وفقاً لتقرير غير رسمي، فإن هناك 750 إسرائيلياً في عداد المفقودين"، دون أن تقدم مزيداً من التفاصيل. 

وفجر السبت، أطلقت حركة "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى" العسكرية ضد إسرائيل؛ رداً على اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولاسيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

في المقابل، أطلق الجيش الإسرائيلي عملية "السيوف الحديدية"، ويواصل شن غارات مكثفة على مناطق عديدة في قطاع غزة، الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة؛ جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ 2006.

وزارة الصحة في غزة، أعلنت الأحد عن استشهاد 313 فلسطينياً وإصابة 1990 آخرين، فيما أفادت القناة "12" الإسرائيلية (خاصة)، اليوم الأحد، بمقتل ما لا يقل عن 350 في إسرائيل، بالإضافة إلى إصابة 1864 آخرين، بينهم 17 في حالة حرجة، وفقاً لوزارة الصحة الإسرائيلية. -وكالات

اقرأ أيضاً: 
أبو عبيدة: عشرات الأسرى من الضباط وجنود الاحتلال في قبضتنا
غزة تباغت الاحتلال وتأكيدات عبرية بـ"انهيار استخباراتي"
قبل بيان "القسام".. مكتب نتنياهو: أكثر من 100 أسير ومفقود إسرائيلي في غزة