آرسنال يسحق وست هام بسداسية.. وجوارديولا يؤكد أهمية عودة هالاند

1707669654399531400
مدافع آرسنال جابرييل ماجالهاييس يحتفل بهدفه في مرمى وست هام أمس -(من المصدر)
مدن - واصل آرسنال نتائجه الجيدة في الآونة الأخيرة، باكتساحه مضيفه وجاره وست هام يونايتد 6-0 أمس، ضمن الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.اضافة اعلان
وسجل أهداف آرسنال كل من ويليام ساليبا (32) وبوكايو ساكا (41 من ركلة جزاء و63) وجابرييل ماجالهاييس (44) ولياندرو تروسارد (45+2) وديكلان رايس (65).
واستعاد آرسنال بهذا الفوز المركز الثالث بعدما رفع رصيده إلى 52 نقطة بفارق الأهدف وراء مانشستر سيتي الذي يملك مباراة مؤجلة، ونقطتين وراء المتصدر ليفربول، فيما تجمد رصيد وست هام عند 36 في المركز الثامن.
وبدأ مسلسل فرص آرسنال في الدقيقة التاسعة، عندما نفذ ديكلان رايس ركلة حرة، تابعها كاي هافيرتز، لكن الحارس ألفونس أريولا سيطر على الكرة بسهولة.
وطالب جمهور وست هام بركلة جزاء في الدقيقة السابعة عشرة، لوجود مسك من قبل مارتن اوديجارد على توماس سوتشيك، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.  
ورفع نجم آرسنال بوكايو ساكا، كرة عرضية، قابلها لياندرو تروسارد رأسية فوق المرمى في الدقيقة 21، قبل أن يطلق اللاعب نفسه تسديدة قوية بعد تمريرة مميزة من جابرييل مارتينيلي، برع الحارس في إبعادها فوق العارضة في الدقيقة 23. 
وجرب أوديجارد حظه بتسديدة من بعيد ارتدت من سوتشيك وابتعدت عن المرمى في الدقيقة 27، قبل أن يفتتح آرسنال التسجيل في الدقيقة 32، عبر المدافع ساليبا الذي ارتقى لركلة ركنية في نحو القائم البعيد، ليضع الكرة في الشباك.
وأهدر آرسنال فرصة إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 34، عندما رفع مارتينيلي كرة عرضية، وصلت إلى ساكا الذي تابعها برأسه دون رقابة بعيدا عن المرمى. 
واحتسب الحكم ركلة جزاء لآرسنال بعدما كسر ساكا مصيدة التسلل وانفرد بالحارس الذي أعاقه، نفذ ساكا بنفسه الركلة بنجاح في الدقيقة 41.
وجاء هدف آرسنال الثالث في الدقيقة 44، عندما نفذ رايس ركلة حرة، ارتقى لها المدافع جابرييل ماجالهاييس ووضعها برأسه في الشباك من مسافة قريبة.  
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ترك لياندرو تروسارد بصمته على فوز آرسنال بالهدف الرابع، عندما تلقى تمريرة من مارتن أوديجارد، ليراوغ قبل التسديد نحو الزاوية العليا للمرمى.  
وأطلق هافيرتز تسديدة بعيدة المدى مرت بجانب مرمى وست هام في الدقيقة 50، وهيأ أوديجارد الكرة إلى ساكا الذي تقدم بها قبل التسديد، لكن الحارس أريولا تصدى لمحاولته في الدقيقة 57.     
وأضاف ساكا الهدف الشخصي الثاني له في الدقيقة 63، عندما تلقى تمريرة من أوديجارد قبل أن يحتفظ بالكرة ثم يسدد نحو الزاوية السفلى للمرمى. 
ودون رايس اسمه على لائحة المسجلين امام فريقه السابق في الدقيقة 65، عندما أطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عانقت الشباك.
وأجرى آرسنال مجموعة من التيدبلات في النصف الثاني من الشوط الثاني بعد اطمئنانه على النتيجة، وسدد البديل محمد النني كرة قوية سيطر عليها الحارس في الدقيقة 71.
وحصل البديل الآخر إيدي نكيتياه على الكرة داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد في مكان وقوف الحارس بالدقيقة 74.
وأنقذ حارس آرسنال دافيد رايا مرماه من تسديدة جارود بووين من موقف صعب في الدقيقة 83.
جوارديولا: وجود هالاند مهم
أعرب الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، عن سعادته بتخطي عقبة إيفرتون أول من أمس، وكذلك بعودة نجمه النرويجي إيرلينج هالاند للتسجيل، حيث أحرز هدفي المباراة.
وقال جوارديولا، خلال تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عقب اللقاء: "إنهم (إيفرتون) فريق بدني، وخصم صعب ومنظم بشكل لا يصدق".
وأضاف: "في الشوط الأول، لم نكن جيدين بدنيا.. لا يمكنك أن تلعب كرة قدم جيدة، إذا لم تكن إيجابيا.. عندما تبدأ في الشكوى وتشعر بالحزن، فإن ذلك لا ينجح".
وتابع: "تحدثنا بين الشوطين، وقلت لهم.. ماذا تتوقعون؟ أن نأتي إلى هنا ونفوز 5-0؟.. الحياة صعبة وكرة القدم أيضا".
وأكمل: "في الشوط الثاني هاجمنا بكثاقة وانتشرنا في المساحات.. الفريق لم يتراجع أبدا، لقد ضغطنا بقوة في الأمام، واستغللنا تحرك الخط الخلفي بشكل جيد.. واللاعبون الذين دخلوا من مقاعد البدلاء لعبوا بشكل مثالي".
وعن هالاند، قال جوارديولا: "لا أستطيع تخيل غيابه لمدة شهرين، ومن ثم يعود ويحرك هذا الجسم الضخم، ويكون في حالة جيدة مرة أخرى.. لكنه عاد".
وتابع: "أعتقد أنه سيساعدنا كثيرا.. قلت له.. كن إيجابيا وستأتي الأهداف.. في الهدف الأول كان مهملا بعض الشيء، لكن اللمسة النهائية كانت مذهلة، واللمسة الأخيرة للهدف الثاني كانت مذهلة أيضا.. من المهم جدا وجود إيرلينج معنا".
وواصل: "عليه أن يكون إيجابيا طوال الوقت، ليس لأننا لا نخلق الفرص طوال الوقت، لكن في بعض الأحيان تكون الفرص جيدة، ولا يمكننا التسجيل".
وختم: "في الشوط الثاني، كنا إيجابيين، اللياقة كانت أفضل 1000 مرة.. وهذا هو كل شيء في الرياضة".
كلوب راض عن فريقه
إلى ذلك، أبدى الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، رضاه على أداء فريقه بعد الفوز الصعب الذي تحقق على حساب بيرنلي 3-1 أول من أمس.
وقال كلوب، في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" عقب المباراة: "أستطيع حقًا أن أتخيل كيف يشعر فنسان كومباني (مدرب بيرنلي) الآن، لأنهم فعلوا الكثير من الأشياء الجيدة وجعلوا الأمر غير مريح حقًا بالنسبة لنا".
وأضاف: "لكن بشكل عام، إلى جانب أول 15 دقيقة، عندما ضغطنا مبكرًا، كانت لديهم هجمات مرتدة أزعجتنا، ثم قمنا بتهدئتها وسجلنا أهدافًا رائعة. كنا نعلم في الشوط الأول ما يتعين علينا القيام به، كنا مسيطرين، ولكن بالطبع كان علينا تغيير ترينت ألكسندر-أرنولد وكان لدينا نقص في المدافعين".
وأكد: "قدم كورتيس جونز أداءً جيدًا بشكل لا يصدق، مثلما فعل هارفي إليوت عندما حل بديلًا. كانت مباراة صعبة بظروف غريبة، سواء بكثرة المصابين في الخارج، أو الذين أصيبوا قبل اللقاء مباشرة (أليسون وجوميز)".
وعن إصابة ترنت ألكسندر أرنولد، قال كلوب: "نفس المنطقة في الركبة، لا يوجد شيء سيئ حقًا، لكنه شعر بها مرة أخرى وعلينا أن نرى، سنقوم بتقييم الأمر، لقد علمنا بذلك في المباراة، لذا فكرنا ماذا يمكننا أن نفعل، ثم قال ترينت (لا، لا بأس)، ولكن الأمر ليس كما يشعر به، لذا كان علينا توخي الحذر وإخراجه".
وجول حالة أليسون وجوميز، قال: "كنا نظن أن جو جوميز سيعود، لكن درجة حرارته ارتفعت أمس، لذا اضطررنا إلى إعادته إلى المنزل، أما أليسون فشعر بوعكة في المعدة، ولم يتمكن من النوم أو تناول الطعام حقًا".
وتحدث كلوب عن حصوله على بطاقة صفراء، قائل: "لقد كان الأمر عاطفيًا بالتأكيد، تخيل أنه في هذه المباراة كانت لدى الحكم بطاقة زرقاء!".
وختم: "كان هناك الكثير من البطاقات الصفراء اليوم، لم يكن لدي أدنى فكرة عن سبب حصول  كومباني عليها، لذا أعطوني بطاقة صفراء، طالما أنني لم أحصل على بطاقة زرقاء وأضطر إلى الجلوس في مكان ما لمدة 10 دقائق!". -(وكالات)