"آسيوي اليد" يقرر إقامة البطولة الشاطئية للناشئين بإيران

اللاعب السوري أحمد منجد - (من المصدر)
اللاعب السوري أحمد منجد - (من المصدر)
بلال الغلاييني عمان - قرر الاتحاد الآسيوي إقامة البطولة الآسيوية الشاطئية للناشئين في إيران خلال الفترة من 22 ولغاية 30 آذار (مارس) المقبل، والتي تشهد مشاركة كبيرة من المنتخبات الآسيوية إضافة إلى المنتخب الوطني، الذي خضع في الفترة الماضية إلى برنامج تدريبي بقيادة المدربين الوطنيين موفق فتح الله ومساعده إبراهيم البحيري. وينتظر أن يناقش مجلس إدارة الاتحاد في جلسته المقبلة مشاركة المنتخب الوطني في هذه البطولة بعد أن تقرر إقامتها في إيران، حيث كان من المفترض أن تقام في تايلاند، قبل أن يتم تأجيلها أكثر من مرة، بل أن الاتحاد الآسيوي قرر إقامتها في أكثر من دولة، قبل أن تستقر في إيران وبالموعد الذي تم تحديده قبل أيام. واستأنف المنتخب الوطني تدريباته أمس، بعد أن توقفت بسبب خوض المنتخب الوطني للناشئين (الصالات) لقاءات ودية مع المنتخب السوري الشقيق في عمان، حيث يضم المنتخب الوطني الكثير من العناصر التي تشارك مع المنتخب الوطني للشاطئية. وتضم تشكيلة المنتخب الوطني كلا من اللاعبين: يوسف مهند وأحمد عبيدات ومحمد مهدي وأحمد عطابي وعبدالإله أبورمان وأحمد شاهر وبشار عبيدات وإبراهيم أبوحسنة وقصي جرادات وعبدالودود عنانزة وهاني معتصم وخالد عطاالله وأحمد حمور وسيف الدين وحسام وعلي جعارة. ويذكر أن البطولة الآسيوية الشاطئية تعتبر مؤهلة إلى بطولة العالم المقبلة، والتي تقام خلال شهر حزيران (يونيو) المقبل، في الوقت الذي خصص فيه الاتحاد الآسيوي ثلاثة مقاعد لغايات التأهل إلى بطولة العالم. وفي حال أكد الاتحاد الأردني مشاركته المنتخب الوطني في هذه البطولة، فإن الفريق سيخضع إلى برنامج تدريبي مكثف، يتخلله إقامة سلسلة من المعسكرات الداخلية، تركز على رفع الجاهزية الفنية والبدنية لكافة اللاعبين، والتأقلم على أرضية الملاعب الرملية، والتي تحتاج إلى اللياقة البدنية والقوة والمهارات الفردية والجماعية. ويذكر أن اتحاد اللعبة يهتم كثيرا بكرة اليد الشاطئية، وهو يحرص دوما على مشاركة المنتخبات الوطنية في البطولات والدورات الآسيوية، مثلما يقيم سنويا البطولات التنشيطية، والتي تشهد عادة مشاركة واسعة من المؤسسات الأهلية والرسمية، والأندية المحلية.اضافة اعلان