أبو السعود يتسيد المشهد الرياضي الأردني

جلالة الملك ينعم على لاعب الجمباز أحمد أبو السعود بوسام التميز الذهبي من الفئة الأولى – (من المصدر)
جلالة الملك ينعم على لاعب الجمباز أحمد أبو السعود بوسام التميز الذهبي من الفئة الأولى – (من المصدر)
خالد تيسير العميري شهدت الرياضة الأردنية عدة تقلبات على مدار العام 2022، بين لحظات مضيئة وأخرى محبطة خلال 365 يوما اختلطت فيها المشاعر وتعددت خيبات الأمل تارة، والإنجازات تارة أخرى، واعتلى فيها اللاعبون منصات التتويج وقد طوقت الميداليات الملونة أعناقهم، وتنوع الحصاد وتراوح بين لعبة وأخرى. وتنوعت الإنجازات الرياضية الأردنية على الصعيد الفردي، حيث نجح البطل أحمد أبو السعود في تسطير اسمه بحروف من ذهب، بعدما أحرز الميدالية الفضية في بطولة العالم للجمباز على جهاز “حصان المقابض”، لينعم عليه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، بوسام التميز الذهبي من الفئة الأولى، تقديرا لإنجازه التاريخي. التكريم الملكي لأبو السعود يمهد الطريق لصناعة بطل أولمبي في الجمباز واحتفظ لاعب المنتخب الوطني للجمباز، أحمد أبو السعود، بلقبه كبطل لآسيا على جهاز “حصان المقابض”، بعد نيله الميدالية الذهبية في البطولة التي أقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة، حيث نجح أبو السعود في احتلال المركز الأول بعد أن جمع (15.266) نقطة، ليكرر إنجازه في النسخة الماضية من البطولة والتي أُقيمت في العام 2019 بالعاصمة المنغولية أولان باتور. أحمد أبو السعود يصل أرض الوطن عائدا من ليفربول بإنجاز تاريخي ولم تتوقف إنجازات أحمد أبو السعود عند هذا الحد، حيث أحرز الميدالية الذهبية على جهاز حصان المقابض في النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي التي استضافتها مدينة قونية التركية في آب (أغسطس) الماضي، لتكون الميدالية الأولى في تاريخ رياضة الجمباز الأردنية بدورات ألعاب التضامن الإسلامي. كما حققت لاعبة المنتخب الوطني للجمباز الإيقاعي، لمار الحوامدة، المركز الثاني والميدالية الفضية في بطولة ألعاب هاسبرجر، وفضية بطولة مجلس التعاون الخليجي الكبرى، وبرونزية بطولة كأس لندن، فيما توج لاعب المنتخب الوطني للجمباز سليم ناغوج بالميدالية البرونزية على جهاز “حصان القفز”، خلال مشاركته في بطولة كأس التحدي العالمي بجولتها الخامسة التي استضافتها مدينة سزومباثيلي المجرية. ولا يمكن التقليل من شأن انجازات رياضة المصارعة في عام استثنائي، شهد اتخاذ اتحاد اللعبة قرار إعادة تشكيل منتخبي الناشئات والسيدات بعد انقطاع استمر قرابة الـ 15 عاما، إلى جانب تنظيم دوري المصارعة، بهدف زيادة القاعدة واستكشاف المواهب، فيما كان المدربان واللاعبان السابقان يحيى أبو طبيخ وصالح زريقات، يفوزان بأربع ميداليات (ذهبيتان وفضيتان) في المصارعة الرومانية والحرة، وذلك خلال مشاركتهما ببطولة العالم للأساتذة “اللاعبين القدامى” بمدينة بلوفديف البلغارية. وتوقف مشوار المنتخب الوطني للرجبي السباعي، عند محطة الدور ربع النهائي من بطولة كأس آسيا للرجال، والتي احتضنتها القرية الأولمبية بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا في آب (أغسطس) الماضي. وثمة بارقة أمل ونحن نشاهد نجوما عدة سطرت إنجازات دولية وقارية وعربية في مختلف المشاركات، ففي رياضة الجولف حقق اللاعب شيرجو الكردي، انجازا مميزا في مسيرته بحصوله على لقب بطولة جولة THE SPRINGS والتي أُقيمت في أيار (مايو) الماضي بمدينة والينجفورد البريطانية، لتكون أول بطولة إحترافية يتحصل على لقبها اللاعب البالغ من العمر 18 عاما. كما حقق لاعب المنتخب الوطني للناشئين سالم العبداللات، إنجازا جديدا بحصوله على الميدالية البرونزية في بطولة (British Kids championship) للجولف، وهي واحدة من سلسة بطولات (us kids) التي أقيمت بالمملكة المتحدة في آب (أغسطس) الماضي بمشاركة واسعة من لاعبي العالم. وبرز السباح عمرو حسين وهو يحصد ذهبية سباق 50م صدر ذكور في البطولة العربية التي أقيمت في “القاهرة”، مع رقم عربي ورقم فئة بزمن بلغ قدره (00:30.42) ثانية، فيما نجح السباح عدنان العبداللات بإهداء الأردن الميدالية الذهبية الثانية في سباق 100 متر حرة وبزمن بلغ قدره (00:52.58) ثانية. ما سبق ذكره، هو بعض ما تم تحقيقه من إنجازات فردية وجماعية خلال العام 2022، ويحدونا الأمل أن يتمكن الرياضيون الأردنيون من إثبات جدارتهم في مختلف المشاركات الخارجية، وأن تتمكن الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية من انتاج أبطال وبطلات قادرين على تحقيق نقلة نوعية للرياضة الأردنية في العام الجديد. اقرأ أيضاً: اضافة اعلان