أبو زريق: اخترت السلط رغم تعدد العروض.. وأتمنى تمثيل "النشامى"

اللاعب محمد أبو زريق أثناء تقديمه لاعبا لفريق السلط - (من المصدر)
اللاعب محمد أبو زريق أثناء تقديمه لاعبا لفريق السلط - (من المصدر)

أكد مدافع نادي السلط محمد أبو زريق، تماثله للشفاء من الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة مع فريق سحاب، ضمن منافسات بطولة درع اتحاد الكرة.

اضافة اعلان


ويعتبر أبو زريق، من المدافعين المتألقين الذين تركوا بصمة مع جميع الفرق التي لعبوا لها، لكنه لم يتمكن حتى الآن من تمثيل المنتخب الوطني. 


وقال أبو زريق في حديث لـ"الغد": "كنت سعيدا بالتعاقد مع فريق السلط بداية الموسم الحالي، ولعبت أول مباراة أمام فريق الحسين إربد، وفي المباراة الثانية تعرضت للإصابة في العضلة الضامة وأكملت اللقاء، ولكن تبين بعد ذلك أن هناك تمزقا في العضلة أكثر من سنتيمتر ونصف، وأحتاج للراحة شهرا، ولكن الحمد لله بالعزيمة والإصرار تمكنت من العودة للملاعب وكنت حاضرا مع الفريق في آخر ربع ساعة من مباراة الرمثا في الجولة الماضية، والتي انتهت بالتعادل". 


وأكد أبو زريق، أنه اختار فريق السلط، على الرغم من تلقيه العديد من العروض المحلية والخارجية، حبا بالمدينة وأهلها وأملا في المساهمة مع اللاعبين بإعادة الفريق إلى مكانه الطبيعي، وأضاف: "تحدث معي المدير الفني في ذلك الوقت عدنان عوض، وأصر على تواجدي مع السلط خلال الموسم الحالي، وما كان مني سوى الموافقة، خصوصا وأن فريق السلط يعتبر من الفرق المتطورة".


وتحدث أبو زريق بكل صراحة وشفافية عن وضع فريق السلط حاليا قائلا: "الفريق لم يقدم المطلوب منه في بطولة الدرع فنيا، خصوصا في الشق الهجومي، وافتقد إلى الحلول، وهذا لا يرضي أحدا، فأنا كلاعب أبحث عن تطوير نفسي واكتساب رضا جمهور النادي وكذلك زملائي اللاعبين، ولا شك أن التعاقد مع المدير الفني عماد خانكان هو أمر جيد، فهو يملك الخبرة والامكانيات الفنية وعلى دراية كاملة بوضع الكرة الأردنية، حيث عمل خانكان على رفع الحالة المعنوية للفريق، وبدأت النتائج في التحسن، ولكن الفريق يحتاج للتدعيم في عدد من المراكز، خصوصا في مراكز الظهير الأيسر وقلب الدفاع وخلف المهاجم".
وأردف: "أتمنى أن يساهم انضمام المهاجم الشاب عبدالله عوض للفريق في تحسين الناحية الهجومية، فهو يمتلك الامكانيات الفنية العالية، ويقع على الإدارة دورا مهما وأساسيا خلال الفترة المقبلة لتوفير مستلزمات الفريق".


وحول شكل المنافسة على لقب الدوري للموسم الحالي، قال أبو زريق: "منذ سنوات طويلة انحصرت الألقاب بين القطبين الفيصلي والوحدات، وهما يملكان روح وثقافة الألقاب، وتعودنا في كل موسم على دخول فريق على المنافسة كفرق الرمثا والسلط والحسين إربد، والأخير يملك حاليا إدارة قوية وفريقا يضم لاعبين ومحترفين مميزين، وهو قادر على المنافسة وحصد الألقاب اذا نجحت الإدارة في زرع ثقافة البطولات في نفوس اللاعبين".


ويتذكر أبو زريق الموسم 2015، عندما كان لاعبا مع فريق الحسين الذي ضم أفضل اللاعبين المحليين والمحترفين وعلى رأسهم هداف الدوري اللاعب الليبي أكرم زوي، ورغم الدعم المالي الكبير والإمكانيات المتوفرة، حل الفريق آنذاك في المراكز المتأخرة نتيجة غياب ثقافة الفوز.


وتابع عن وضع الحسيبن إربد حاليا: "الصفقات في نادي الحسين مميزة ولكنها سلاح ذو حدين، حيث إن كثرة اللاعبين بحاجة إلى عمل إداري وفني كبير ومتناغم حتى يتحقق الهدف المطلوب". 


وتحدث أبو زريق بنبرة حزن عن عدم استدعائه لمنتخب النشامى قائلا: "أشعر بالكثير من الظلم لعدم منحي الفرصة لتمثيل المنتخب خصوصا بعد تألقي مع فريق الفيصلي والفوز بالألقاب معه، أتمنى أن يؤهلني المستوى الفني مع فريق السلط هذا الموسم كي أكون أحد اللاعبين الذين يختارهم المدير الفني الجديد عموتة لتمثيل النشامى، وأتمنى ان يكون الفريق حاضرا في مونديال 2026".


ووجه أبو زريق التحية لجماهير فريق السلط الأصيلة، مضيفا أنه يسعى مع اللاعبين كافة لرسم الفرحة على وجوههم، طالبا منهم الوقوف خلف الفريق ودعمه.


وكانت بداية أبو زريق عبر الفئات العمرية في نادي الرمثا، وتدرج فيها وصولا للفريق الأول، ثم انتقل على سبيل الإعارة إلى فريق العربي وبعدها لعب مع فرق منشية بني حسن والحسين إربد والفيصلي، كما احترف خلال مسيرته مع فرق الحد البحريني، نجران السعودي، معيذر القطري، الثقبة والنهضة السعوديين. 


وعن أفضل تجاربه الاحترافية، قال أبو زريق: "تبرز تجربتي مع نجران السعودي، حيث كان النادي يضم 7 لاعبين محترفين أجانب، وكان الدوري قويا، وتألقت معه وسجلت 5 أهداف وحصلت على شارة القائد، وعلى المستوى المحلي، كانت تجربتي الأبرز مع الفيصلي، ولعبت له لأكثر من موسم، وتوجت معه بلقب الدوري وكأس الأردن".

 

اقرأ أيضاً: 

الفيصلي يتعاقد مع اللاعب محمد أبو زريق