أجواء تنافسية واحترافية في بطولة الأردن المفتوحة لبناء الأجسام

عدد من المتنافسين على مسرح العرض أمس -(من المصدر)
عدد من المتنافسين على مسرح العرض أمس -(من المصدر)

انطلقت أمس، منافسات بطولة الأردن المفتوحة لبناء الأجسام، في قاعة الشهيد راشد الزيود بمدينة الحسين للشباب، بمشاركة واسعة من الأندية والمراكز الرياضية المنتسبة لاتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، والمرخصة حسب الأصول، وفق ترتيبات وأجواء تنظيم احترافية، وحضور جماهيري لافت.

اضافة اعلان


وأكد رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية مأمون كلمات، ان المنافسات التمهيدية شهدت مشاركة واسعة من مختلف الأندية والمراكز الرياضية، وحفلت بالتنافس والندية، حيث كشفت عمليات التوزين عن اجتهاد المدربين في تجهيز أبطالهم لمختلف الفئات وهي “الفيزيك” و”البدي بلدنج” و”الكلاسيك”، ما يمهد إلى ازدحام المنافسة نحو المراكز الأولى ومختلف الميداليات الملونة، والوصول إلى بطاقة احتراف (بطل الأبطال) لكل فئة.


وعن مدى أهمية البطولة في اختيار عناصر جديدة لصفوف المنتخب الوطني، أجاب كلمات: “باب الانضمام للمنتخب الوطني مفتوح أمام الأفضل بدنيا وجسمانيا شريطة تجاوز فحص المنشطات، ونعكف على إقامة المشاهدات أو الاختبارات لاختيار الأفضل، ولدينا لجنة فنية على سوية عالية، حاضرة لفعاليات البطولة، وترصد الأبطال المشاركين بهدف اختيار عناصر المنتخب الوطني”.


من جانبه، وصف عضو اللجنة الفنية والمدرب الوطني والبطل السابق وليد زهد، ترتيبات بطولة الأردن المفتوحة بالأنيقة، سواء على صعيد التسجيل وعملية الميزان، أو العرض على مسرح المنافسة، مشيرا إلى الجهود واضحة لتوفير البيئة التنافسية الاحترافية، ومشيدا بخطوة الاتحاد بصرف مكافآت مجزية تصل إلى 3 آلاف دولار للفائزين ببطاقات الاحتراف الثلاث، والتي من شانها أن تحفز المدربين والأبطال وتمهد إلى منافسات لاهبة للوصول إلى المراكز الأولى.


من ناحيته، أكد رئيس لجنة الحكام الحكم الدولي المحترف بلال الدويكات، على جهوزية الحكام لإدارة فعاليات البطولة، مشيرا إلى الاجتماع الذي عقدته اللجنة لتوزيع المهام والأدوار في البطولة، وشدد على ضرورة توخي زملائه الدقة والنزاهة والموضوعية في اتخاذ القرارات بالنسبة للمتنافسين، خصوصا وأن التحكيم يعتمد على النظر ووضع علامات تقييمية من قبل الحكام للتفصيلات العضلية والجسمانية، مبينا أن عملية الميزان جرت بسلاسة وأبدى فيها المتنافسون تعاونا كبيرا.


وبين الدويكات أن الأدوار التمهيدية كشفت قوة المنافسة في مختلف الأوزان والأطوال، ما يعني أن النهائيات ستكون حافلة بالتنافس “الشرس” بين الأبطال، لانتزاع الميداليات الملونة وبطاقات الاحتراف.