أرتيتا: صُدمت من العقوبة الأوروبية المفروضة على مانشستر سيتي

EQgRTovWkAE9AMJ
EQgRTovWkAE9AMJ
لندن - تمنى مدرب أرسنال، ميكيل أرتيتا، الأفضل لمانشستر سيتي، بعد العقوبة التي فرضها عليه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بالحرمان من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا، مشيرا إلى أن هناك الكثير من أفراد "السيتيزنز" يتأذون بسبب تلك العقوبة. وقال أرتيتا، الذي كان مدربا مساعدا لبيب غوارديولا في السيتي: "لقد صدمت من النبأ، كنت على تواصل مع بيب وبقية الناس في النادي الذين أعرفهم. أنا آسف لهم لأنني أعلم أنهم يعانون. إعجابي ببيب، أعلم أنه يعمل بدون كلل وآمل أن يكون هناك شيء إيجابي في النهاية". وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقب الفوز الساحق على نيوكاسل يونايتد برباعية نظيفة في البريميرليغ: "فقط أريد الأفضل للسيتي، لا أعلم ماذا سيحدث وما تداعيات ذلك على الفرق الأخرى، أنا ممتن للغاية للفترة التي قضيتها في سيتي وفقط أتمنى لهم الجيد". وكان سيتي قد عوقب من اليويفا بالحرمان من اللعب في المسابقات الأوروبية لموسمين إضافة إلى غرامة مالية ضخمة قدرها 30 مليون يورو بسبب خرقه لقواعد اللعب المالي النظيف. (إفي)اضافة اعلان