أندية المحترفين تنتظر المستحقات المالية لرفع القيد وبدء التسجيل

لاعب معان أحمد المنجد يسير بالكرة أمام متابعة لاعب السلط محمود شوكت في مباراة الفريقين الموسم الماضي-(_)
لاعب معان أحمد المنجد يسير بالكرة أمام متابعة لاعب السلط محمود شوكت في مباراة الفريقين الموسم الماضي-(_)
يحيى قطيشات- تنتظر أغلب أندية المحترفين، تسديد اتحاد كرة القدم المبالغ المستحقة لها من الرعاية السابقة وحقوق النقل التلفزيوني، للبدء في إجراءات رفع قيد منع التسجيل محليا ودوليا، وتسجيل التعاقدات الجديدة التي ابرمتها الأندية خلال الفترة الماضية، وإجراء تعاقدات إضافية واستقطاب المحترفين وفق السقف المالي الذي حدده الاتحاد بمبلغ 175 ألف دينار مع إمكانية رفعه بعد تقديم الوثائق المطلوبة حول الدخل الشهري الإضافي للنادي. وتطمح الأندية بتسديد مستحقاتها التي تصل إلى 55 ألف دينار، منها 25 ألفا من التلفزيون الأردني “الناقل الحصري للبطولات” و30 ألفا من الشركة الراعية للموسم المقبل، إلى صناديقها بأسرع وقت، بعدما تسلمت قبل أيام مبلغ يقارب 5500 دينار. ومع اقترب موعد بطولة درع الاتحاد في الحادي عشر من شهر أيار (مايو) الحالي، لن تتمكن معظم الأندية من إبرام أي تعاقدات هذا الموسم، إلا إذا تمت تسوية القضايا المحكوم فيها من قبل لجنة أوضاع اللاعبين ومحكمة التحكيم الدولية “الكاس” بالنسبة للمحترفين، وتشير المعلومات أن المبالغ المطلوبة من الأندية عالية جدا، ويصعب على إدارات الأندية حلها من دون وجود دعم إضافة. وكان اتحاد الكرة قد حث الأندية على تسوية أمورها المالية قبل الشروع في التعاقدات مع لاعبين جدد للموسم المقبل بعد أن فتح باب القيد للتسجيل للفترة الأولى في السادس والعشرين من الشهر الماضي والذي يستمر حتى يوم السادس عشر من شهر حزيران(يونيو) المقبل، وفي حالة عدم استطاعة الأندية تسوية الأمور المالية العالقة بها، فإنها لن تتمكن من التعاقد مع أي لاعب جديد إلا مع اللاعبين الذين تم قيدهم في الموسم وما تزال لديهم عقود سارية المفعول، إضافة إلى لاعبي الفئات العمرية. وكانت الأندية قد طلبت من اتحاد الكرة خلال اجتماعهما الأخير، استغلال المبلغ لتسديد مستحقات اللاعبين، وتأمل الأندية أن تتخذ اللجنة التنفيذية للاتحاد، قرارات حكيمة وجريئة وضرورية، تخدم مصلحة اللاعبين والأندية والحكام وحتى الجماهير، من خلال تخفيف الأعباء المترتبة على الأندية، ومراعاة مصالح اللاعبين، خصوصا في موضوع المستحقات المالية المترتبة على الأندية منذ سنوات، وتمنت الأندية على الاتحاد تقسيط المبالغ المتبقية عليها، لكي يتسنى لها تعزيز صفوف فرقها بشكل يليق بحجم المنافسات في الموسم المقبل. وطالبت الأندية الاتحاد أن يبادر في اتخاذ خطوة تساهم بالسماح لها بتسجيل اللاعبين والتعاقد مع لاعبين جدد، وإعادة قراره في العام الماضي، والذي كان يشترط تسديد 50 % من قيمة الشكاوى، للموافقة على قيد اللاعبين خصوصا أن الأندية عانت من ظروف مالية صعبة، نتيجة مطالبات ومستحقات تفوق إمكانياتها المالية، كما تطالب الأندية أيضا بإلغاء الغرامات المسجلة على الشكاوى. ورغم إبرام الأندية المحرومة للعديد من التعاقدات في الفترة الأخيرة، إلا أن هذه التعاقدات لا تعد رسمية ما لم يتم تسديد كافة المستحقات، وهو أمر بالغ الصعوبة على الأندية، في ظل ضعف مواردها المالية في الوقت الحالي. إدارة نادي معان والذي يعتبر من الأندية غير المحرومة من التسجيل ويستطيع إبرام الصفقات المحلية والخارجية، تواصل تحضيراتها للموسم الجديد، حيث أكد رئيس النادي علي كريشان أن الإدارة تنتظر وصل المبلغ المستحق لدفع المستحقات للاعبين والأجهزة الفنية واستقطاب مزيد من الصفقات ومنها المحترفين، مبينا في تصريح لـ ” الغد”، ان الإدارة وبالتنسيق الكامل مع المدير الفني ديان صالح تعمل على بناء فريق مميز وضمن الإمكانيات المالية المتاحة. وتشهد عملية قيد اللاعبين للفترة الحالية إقبالا ضعيفا حتى من الأندية المسموح لها بالتسجيل، ويبدو أن الأندية ستعتمد على لاعبيها بالموسم الماضي والذين وجدوا مع الفريق إضافة إلى كوكبة من النجوم الشابة من لاعبي الفئات العمرية. اقرأ أيضاً:  اضافة اعلان