أنشيلوتي يشيد بفينيسيوس بعد الفوز الشاق على أوساسونا

بامبلونا - أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد، أن أداء لاعبه البرازيلي فينيسيوس في مواجهة أوساسونا التي فاز بها الملكي بهدفين نظيفين، كان "رائعا"، كما امتدح الأوروجوياني ألفارو رودريجيز الذي شارك لأول مرة في الليجا مع الميرينجي.اضافة اعلان
وصرح أنشيلوتي عقب المباراة التي أقيمت أول من أمس "كانت مباراة متكاملة وتنافسية . نحن راضون تماما لأن الفريق لعب جيدا. عانى ولكنه بحث عن اللحظة المنافسة للتسجيل".
واعتبر أنشيلوتي أن فينيسيوس قدم مباراة "رائعة" رغم أن الحكم ألغى له هدفين وقال "يتمتع بمهارات بدنية مذهلة. سجل الفارق بوصوله إلى المرمى في العديد من المرات ولكنه افتقد للدقة".
وامتدح أنشيلوتي ألفارو رودريجيز، الذي خاض أول مباراة له في الليجا وصنع الهدف الثاني في المباراة الذي سجله ماركو أسينسيو، كما صنع هدفا آخر ألغي لفينيسيوس.
وقال "يحظى بمهارة كبيرة. هو طويل للغاية ويتحكم جيدا في الكرة لاسيما بالرأس. إنه مهاجم يمكن أن يساعدنا كما ساعدنا اليوم. سجل الفارق في 10 دقائق".
وعن مواجهة ليفربول يوم غد الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا قال أنشيلوتي "نستعد لمباراة الثلاثاء بثقة كبيرة".
من ناحيته، علق البرازيلي فينيسيوس على الإهانات التي عاد ليتعرض لها خلال مواجهة أوساسونا، وقال إنها "مستمرة ولكن أيضا رقصاته مستمرة".
وكتب فينيسيوس على حساباته بالشبكات الاجتماعية عقب المباراة التي أقيمت مساء السبت "الإهانات مستمرة ولكن الرقصات أيضا مستمرة.. إلى اللقاء في ليفربول! هلا مدريد!".
ويشير فينيسيوس إلى الرقصات التي يؤديها احتفالا بالأهداف والتي يدافع عنها رغم الانتقادات التي توجه له بسببها لأن البعض يعتبرها قلة احترام للمنافس.
وكانت الجماهير قد أطلقت صيحات استهجان ضد فينيسيوس خلال مواجهة اوساسونا وأهانته قائلة عبارات مثل "فينيسيوس ابن العاهرة" و"فلتمت يا فينيسيوس".
من جهة ثانية، أقر إرنستو فالفيردي لاعب وسط ريال مدريد بمعاناة فريقه خلال الفوز خارج قواعده، حين رفع نجم أوروجواي رصيده إلى 12 هدفا هذا الموسم.
وقال فالفيردي في تصريحات لمنصة "دازون": "كنا نعرف أنها مباراة صعبة، اللعب في أوساسونا شاق دائما وأمام منافس يقاتل حتى النهاية. يصعب علينا إيجاد مساحات، بمرور الوقت أيضا ظهر التعب مع تعاقب المباريات، نحن سعداء بالأداء الجماعي، عانينا معا وتتبقى مباريات كثيرة بالموسم".
ويعد هذا الهدف الـ12 لفالفيردي في الموسم منها سبعة في الليجا، وكشف اللاعب أنهم طلبوا منه تسجيل 20 هدفا، وقال: "طلبوا مني الوصول إلى 20 هدفا ولكن أعتقد أنهم بالغوا في هذا الرقم. أحاول تقديم أفضل ما لدي وبالتأكيد التسجيل يحفزك".
وأشار فالفيردي إلى الرهان الذي فاز فيه على المدرب كارلو أنشيلوتي حيث قرر الأخير أنه سيعتزل التدريب إذا لم يسجل اللاعب الأوروجوياني 10 أهداف في الموسم، وقال هذا الضغط الذي وضعه علي على الرغم من أنه مزحة فإنه لعب دورا مهما لدي، التسجيل يحفزك كثيرا ويجعلك تتطور".
إلى ذلك، وصف حارس مرمى ريال مدريد، البلجيكي تيبو كورتوا، موقف بعض الجمهور الذي حضر ملعب "إل سادار"، وقام بتوجيه السباب لزميله فينيسيوس، بأنه "مؤسف".
وقال كورتوا: "هناك دقيقة صمت، وهناك من يقول ابن.. هذا أمر مؤسف. لقد غنوا مت يا فينيسيوس، إنه أمر مؤسف. هناك جماهير جميلة ومشجعة، لكنها لا تقول هذا الهراء".
وصرح "لعب فيني مباراة جيدة، من المؤسف أنه لم يسجل أهدافا. يجب النظر إلى الناس، وليس إلى فينيسيوس. ترى أطفالا مع والديهم يرفعون إصبعهم الأوسط (إشارة مهينة) وهذا أمر مؤسف. عليك أن تنظر إلى الآخرين، وبالطبع قد يستثير الأمر فيني".
وبالإضافة إلى ذلك، علق على المواجهة بين فينيسيوس ولاعب أوساسونا، موي جوميز، في نهاية الشوط الأول، والتي انتهت ببطاقة صفراء لكليهما.
وقال "لا أعتقد أن شيئا قد حدث. حصل بينهما صدام. دعسة بالقدم من فيني"، وتابع "لا أعتقد أنهما كانا يتواجهان، كما قال الحكم، فقط كانا يتحدثان".
واعتبر كورتوا أن حصد نقاط المباراة الثلاث يمنحهم الثقة قبل مواجهة ليفربول، واختتم بقوله "علينا أن نستمر في الفوز بالمباريات. فهنا دائما المباراة تكون صعبة ومكثفة؛ إنه انتصار رائع قبل مواجهة ليفربول. يتعين علينا مواصلة الضغط؛ هناك طريق طويل أمامنا".-(إفي)