أوكرانيا تشكر إسبانيا والبرتغال لدعمهما لملف مشترك لاستضافة مونديال 2030

كأس العالم لكرة القدم - (أرشيفية)
كأس العالم لكرة القدم - (أرشيفية)

مدريد - رد رئيس حكومة إسبانيا، بيدرو سانشيز، على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بعد أن شكره على دعمه لترشيح أوكرانيا مع إسبانيا والبرتغال لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2030، بقوله "معا نتبنى قيم فريق عظيم".اضافة اعلان
وجاء رد سانشيز على وسائل التواصل الاجتماعي بعد فترة وجيزة من إبداء الرئيس الأوكراني امتنانه له ولرئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا، لدعم كلا البلدين لاستضافة أوكرانيا في محاولة مشتركة لتنظيم كأس العالم في غضون ثماني سنوات.
وكان زيلينسكي قد نشر رسالة عبر حسابه الرسمي على (تويتر): "إن الملف المشترك لإسبانيا والبرتغال وأوكرانيا لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2030 هو أكثر من مجرد رمز للإيمان بانتصارنا المشترك، أوكرانيا ستقاوم وتنتصر وسيعاد بناؤها بفضل تضامن شركائها".
واختتم الرئيس رسالته بالتعبير عن امتنانه: "أنا ممتن لدعم إسبانيا والبرتغال، وممتن لبيدرو سانشيز وأنطونيو كوستا".
وبعد فترة وجيزة، رد الرئيس الإسباني باللغة الإنجليزية على كلمات الرئيس الأوكراني عبر نفس الوسيلة: "معا نتبنى قيم فريق عظيم، لنتحلى بالقوة والمرونة والوحدة".
وأكد زيلينسكي أيضا في كلمته المسائية المعتادة، أن فرص نجاح ترشيح ملف بلاده مع إسبانيا والبرتغال لتنظيم كأس العالم للعام 2030 تعد "مرتفعة للغاية"، مؤكدا: "جنبا إلى جنب نحتفي مع أصدقائنا في إسبانيا والبرتغال، نقدم ملف استضافة كأس العالم لكرة القدم 2030، هذا عرضنا المشترك وفرص نجاحه مرتفعة".
وبحسب الرئيس الأوكراني، لا يقتصر الأمر على تلبية بلادنا للمعايير التي ينبغي الوفاء بها للفوز بحق استضافة البطولة، مشيرا: "القضية هي أيضا أنها ستكون بطولة رمزية للغاية عندما تحتفل ثلاث دول من الاتحاد الأوروبي بتنظيم كأس العالم معا".
بدورهما، دافع رئيسا حكومتي البرتغال، أنطونيو كوستا، وإسبانيا، بدرو سانشيز، عن الترشح المشترك للبلدين إلى جانب أوكرانيا لاستضافة كأس العالم 2030 بوصفه موعدا "من أجل السلام".
وكتب كلاهما على حساباتهما على شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر): "لقد أظهرنا بالفعل القدرة على تنظيم أحداث في الطراز الأول، البرتغال وإسبانيا على استعداد لاستقبال كأس العالم 2030 مع أوكرانيا".
وأضاف الزعيمان الإشتراكيان في البلدين: "نريد بطولة من أجل السلام، لإظهار أفضل ما في الرياضة وأيضا أفضل قيم أوروبا".
وبالنسبة لوزير الدولة البرتغالي للرياضة، جواو باولو كوريا، فإن الخطوة تمثل قرارا تاريخيا يسلط الضوء على قيم الرياضة مثل التضامن بين الشعوب والأمل والسلام ويظهر أيضا دعم الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا ونهاية الحرب. (إفي)