إدارة بايرن ميونخ: نوير وضع مصالحه الشخصية قبل مصلحة النادي

INAF_20230204222618414
INAF_20230204222618414

انضم حسن صالح حميديتش عضو مجلس إدارة نادي بايرن ميونخ لشؤون الرياضة لأوليفر كان الرئيس التنفيذي للنادي، في انتقاد حارس المرمى الدولي أوليفر كان بعد الانتقادات التي وجهها للنادي خلال مقابلتين صحفيتين.

اضافة اعلان

كان نوير، الذي يغيب عن الملاعب حتى نهاية الموسم بسبب كسر في الساق، قد انتقد النادي خلال مقابلة لكل من صحيفة "سودويتشه تسايتونغ" وموقع "ذا أتلتيك" الإخباري، بسبب إقالة توني تابالوفيتش الذي درب نوير في بايرن منذ انضمامه للفريق عام 2011، ويعد صديقا مقربا له.

وقال نوير :كانت صدمة بالنسبة لي. شعرت وكأن قلبي يُنتزع مني ، هو أصعب شيء مررت به في مسيرتي.

وأضاف :نريد أن نكون مختلفين، أن نكون مثل العائلة في بايرن ميونخ. لكن حدث شيئ لم أشهده من قبل هنا، ووصف قرار النادي بأنه "لغز".

وجاءت تلك التصريحات بعد أسابيع صعبة مر بها نوير، حيث تلقى صدمة الخروج مع المنتخب الألماني من دور المجموعات بكأس العالم 2022، ثم تعرض للإصابة بكسر في الساق خلال ممارسة التزلج في فترة الأجازة وهو ما أثار انتقادات ضده، وبعدها جاء قرار إقالة تابالوفيتش، ثم التعاقد مع الحارس السويسري يان سومر الذي لا يتوقع أن يلعب دور الحارس الثاني بعد عودة نوير.

وقال حميديتش في مقابلة مع صحيفة "بيلد ام سونتاغ": إذا كانت هناك أي عواقب فإننا سنتحدث مع مانويل بشأنها أولا، الإحباط الذي تحدث عنه بسبب إقالة توني تابالوفيتش مدرب حراس المرمى، يتواجد هنا أيضا لأن مانويل وضع مصلحته الشخصية فوق مصلحة النادي. ولكننا سنناقش الأمر معه داخليا بشكل عقلاني.

وكان أوليفر كان أعلن عن إجراء محادثات واضحة مع نوير.

وأكد نوير خلال المقابلة أيضا أنه لا يزال بعيدا عن نهاية المشوار، ويهدف للعودة إلى حراسة مرمى كل من المنتخب الألماني وبايرن ميونخ.