إشادة بحكمة السلط في إدارة ملف الفريق وتجاوز التحديات

1719067920896180500
رئيس نادي السلط خالد عربيات وعدد من لاعبي الفريق - (من المصدر)
 عمان – تجاوز فريق السلط لكرة القدم كل الصعوبات التي قابلته، وقدم صورة مضيئة في مسيرته هذا الموسم، خصوصا في مرحلة الإياب من دوري المحترفين لينهي المسابقة بالمركز الخامس بعد سلسلة نتائج فنية مميزة، إضافة إلى الأداء والنتائج في بطولة كأس الأردن، التي يخوض فيها اليوم مباراة نصف النهائي أمام بطل الدوري الحسين إربد.اضافة اعلان
وبعيدا عن ما قدمه الجهاز الفني بقيادة عمار الزريقي واللاعبين من جهد كبير خلال الموسم الحالي، واستحقوا عليه الشكر والثناء، فإن إدارة النادي برئاسة خالد عربيات تحملت الأعباء الكثيرة لتأمين احتياجات ومتطلبات الفريق وسط ظروف مالية صعبة تمر بها الأندية كافة، والسلط خاصة في ظل تراكم شكاوى من اللاعبين والمدربين السابقين، حيث لم يحصل النادي خلال الموسم إلا على مبالغ قليلة جدا، وذهبت المستحقات من النقل التلفزيونية ورعاية بطولة كأس الأردن ودعم الاتحاد لسداد المستحقات المتراكمة على النادي. 
 وسعت الإدارة إلى ضمان استمرارية عطاء الفريق من خلال البحث عن مصادر أخرى لتأمين احتياجات الفريق المالية، واستغلال السمعة الطيبة للنادي، والظهور المشرف خلال المواسم الماضية لتعزيز قدرات وامكانيات وحظوظ الفريق في البطولات، وخصوصا بطولة كأس الأردن، والذي جاء بعد تخطيط سليم وجهد كبير تمكن خلاله النادي من تحقيق الهدف المرسوم، والذي يرضي الشارع الرياضي السلطي، ورسم صورة إيجابية لطريقة العمل الإدارية، والعمل الاحترافي الذي وفر للنادي مبالغ مالية لم يكن حتى أكثر المتفائلين بالنادي يتوقعها، ما ساهم في لفت الأنظار في ظل أزمة خانقة تسيطر على أندية المحترفين. 
ورغم أن الموسم الحالي من أصعب المواسم في تاريخ المسابقات الأردنية، حيث ساهمت العديد من الظروف في زيادة معاناة الأندية ومنها عدم وجود شركة راعية لدوري المحترفين، والتوقفات الطويلة خارج أيام الفيفا والتي أثرت على المستوى الفني والبدني للاعبين والمستويات العامة للفرق، إضافة إلى التزامات إدارات الأندية بمستحقات سابقة للاعبين والأجهزة الفنية، استقطبت إدارة النادي مع بداية مرحلة الإياب العديد من اللاعبين المحليين والأجانب لتعزيز صفوف الفريق وهم اللاعب الدولي الفلسطيني عميد صوافطة، قادما من نفط ميسان العراقي، والمحترف المصري أحمد شمس الدين قادما من الدوري السوري، إضافة إلى اللاعبين يزن عبد العال، محمود موافي، محمد العدوان، وحمد البلاونة، لتمنح الجهاز الفني خيارات متنوعة وكثيرة، وأصبح الفريق يضم عناصر مميزة في التشكيلة الأساسية وعلى مقاعد الاحتياط.
 ويرى المشجع محمد الحياري، ان إدارة النادي برئاسة خالد عربيات تستحق الاحترام والشكر، خصوصا انها تجاوزت الصعوبات المالية والتحديات الكبيرة للموسم الحالي، وقدمت فريقا نال إعجاب المتابعين من أبناء محافظة البلقاء وغيرهم من محبي السلط.
 وأضاف: "راهن العديد من المتابعين للشأن الرياضي على هبوط الفريق هذا الموسم بسبب أوضاعه المالية والالتزامات المتنوعة المطلوبة من الإدارة، لكن الخبرة وحكمة الإدارة وتضافر جهود المخلصين، اثبتت أن نادي السلط يملك مقومات النجاح والاستمرار والمنافسة". 
وقال المشجع خالد العبادي: "المتتبع لمسيرة النادي منذ صعوده لدوري المحترفين يدرك أن الإدارة قادرة على تجاوز كل التحديات، ولا شك أن هناك أخطاء حدثت لكن العبرة في الاستفادة من الأخطاء والعمل على تصويبها، السلط حافظ على مقعده بين الكبار في مسيرة دوري المحترفين منذ صعوده، الموسم 2018-2019، ووصل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأردن، قبل أن يخسر أمام فريق الفيصلي بهدف دون رد، وتمكن من التأهل للدور الثاني في منافسات كأس الاتحاد الآسيوي في مشاركته التاريخية الأولى، وهذا لم تقم به العديد من الأندية التي لها باع طويل في المنافسات المحلية.
وعبر المشجع أحمد حياصات، عن فخره بالعمل الذي يقوم به مجلس إدارة النادي الحالي، والذي انعكس على أداء فريق الكرة في المرحلة الماضية، مبينا بأن الإدارة تجاوزت الظروف المالية الصعبة، وتوصلت إلى حلول عجزت عنها إدارات أندية محلية عديدة أخرى.