إنجاز التايكواندو حافز لـ"أولمبي الكرة" للتواجد في "باريس 2024"

المنتخب الوطني لكرة القدم تحت 23 عاما - (من المصدر)
المنتخب الوطني لكرة القدم تحت 23 عاما - (من المصدر)

شكل التأهل المباشر لثلاثي المنتخب الوطني للتايكواندو زيد مصطفى وصالح الشرباتي وجوليانا الصادق، إلى أولمبياد باريس 2024، حافزا إضافيا للمنتخب الأولمبي لكرة القدم، للبحث بإصرار وعزيمة للتواجد أيضا في الأولمبياد.

اضافة اعلان


وكان منتخب التايكواندو ضمن أمس وأول من أمس، تأهل 3 لاعبين مباشرة لهذا الحدث الأولمبي العالمي.


وقدم المنتخب الأولمبي لكرة القدم في عهد المدير الفني عبد الله أبو زمع، رسائل إيجابية وتفاؤلا وآمالا عريضة، في تحقيق إنجاز غير مسبوق من خلال التأهل إلى دورة الالعاب الأولمبية "باريس 2024"، وزاد الطموح بعد اتضاح الرؤية امام المنتخب بنهائيات كأس آسيا بنسختها السادسة، والمقرر إقامتها في قطر في الفترة من 15 نيسان (أبريل) وحتى 3 أيار (مايو) المقبلين، حيث جاء في المجموعة الأولى إلى جانب قطر المستضيف، وأستراليا وإندونيسيا.


وتبدو الفرصة مهيأة امام المنتخب الاولمبي للتأهل الى الأولمبياد للمرة الأولى في تاريخه، وتحقيق حلم الجماهير الأردنية في استثمار جيل من اللاعبين المميزين والذين يملكون الحافز والموهبة والامكانيات الفنية العالية، إضافة الى الإصرار والعزيمة، لتعويض الإخفاقات المتتالية للمنتخبات الوطنية للجنسين في السنوات الماضية، والتراجع الذي أصاب منظومة الكرة الأردنية.


 ويرنو المنتخب الذي تأهل للنهائيات للمرة السادسة في تاريخه، بعد أن تمكن في التصفيات، من التأهل عن المجموعة في المنافسات التي جرت خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي على ستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء، بعد أن تغلب على منتخب بروناي دار السلام بنتيجة 9-0، فيما تفوق على منتخب سلطنة عمان 1-0، قبل أن يتجاوز منتخب سورية بنتيجة 2-0، ليتأهل وحيدا عن المجموعة وبالعلامة الكاملة، يرنو لترك بصمة وتاريخ يسجل للجهاز الفني الوطني. 


 ويأمل الشارع الرياضي الأردني، من نشامى المنتخب الأولمبي لتحقيق أفضل النتائج بالنهائيات ومحاولة الوصول للمربع الذهبي، من أجل الظفر بإحدى البطاقات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية العام المقبل إذ تتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى بشكل مباشر للأولمبياد، فيما يخوض صاحب المركز الرابع، مباراة الملحق مع المنتخب الغيني، صاحب المركز الرابع عن قارة أفريقيا.


  ويكبر الأمل والطموح والثقة بالمنتخب الأولمبي في ظل وجود أسماء مميزة وأداء قوي خلال المباريات الرسمية والمباريات الودية، إلى جانب تواجد الخبير والمتمكن عبدالله ابو زمع على راس الجهاز الفني للمنتخب، بانتظار توفير اتحاد الكرة متطلبات هذا المنتخب لتحقيق الحلم، خاصة وأن التأهل للأولمبياد لا يقل أهمية عن بلوغ المنتخب الوطني الأولى المونديال.


 وتفيد المعلومات الواردة من مقر اتحاد الكرة، ان الأشهر المقبلة والتي تسبق المشاركة في نهائيات كأس اسيا تحت 23، ستشهد اجندة متكاملة تضم معسكرات تدريبية محلية وخارجية، ومباريات ودية مع منتخبات قوية عربية واسيوية، ان فترة توقف المنافسات المحلية خلال مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس اسيا المقررة في قطر خلال الفترة من الثاني عشر من شهر كانون الثاني (يناير) ولغاية العاشر من شهر شباط (فبراير) المقبلين.


 وسيرمى الاتحاد بكل قوته لتوفير كافة متطلبات الجهاز الفني وصولا لتحقيق إنجاز غير مسبوق، حيث شهدت الاجتماع بين الجهاز الفني والمعنيين بالاتحاد اتفاق على ضرورة تطبيق الخطة الموضوعة وصولا لتحقيق التأهل المنشود لأولمبياد باريس، خصوصا ان المتابع لمسيرة المنتخب خلال الفترة المقبلة يجد ان العمل حاضرا على تصويب الأخطاء التي تظهر خلال المواجهات، مع ضرورة اختيار اللاعب المناسب في التشكيلة الأساسية من دون النظر الى ناديه او مبدأ المحصصة.


 وتاريخيا من خلال 5 مشاركات سابقة للمنتخب الوطني، لم يسبق لـ"الأولمبي" أن واجه منتخبي قطر أو إندونيسيا في أي دور من أدوار البطولة، فيما واجه أستراليا مرتين في دور المجموعات، إذ كانت الأولى في النسخة الثانية بالعام 2016 في قطر، وتعادلا بدون أهداف، فيما خسر المنتخب الوطني بالمواجهة الثانية في النسخة الخامسة العام الماضي في أوزبكستان بهدف نظيف.

 

اقرأ أيضاً: 

تأهل تاريخي "مباشر" لمصطفى والشرباتي إلى أولمبياد باريس 2024

"التايكواندو" يأمل بمقعد إضافي في "باريس 2024" عبر التصفيات