اتحاد الكرة يتريث بإقرار أجندة 2023 بانتظار مطالب الأندية

يحيى قطيشات

عمان – تتجه النية لدى اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، التريث في إقرار أجندة الموسم الجديد 2023 والموافقة عليها، بعد إقرارها من لجنة المسابقات، بانتظار ما سيسفر عنه الاجتماع المرتقب مع لجنة أندية المحترفين.اضافة اعلان
وكان رؤساء أندية المحترفين قرروا في اجتماعهم الأخير الذي عقد في النادي الفيصلي تشكيل لجنة تضم 4 رؤساء أندية للاجتماع مع الاتحاد ونقل المطالبات التي تم الاتفاق عليها، وتتضمن تثبيت مواعيد البطولات المحلية كما كانت في السابق تماشيا مع قرار الاتحاد الآسيوي الذي أعاد جدولة مسابقاته.
وتنتظر جماهير الكرة الأردنية، مخرجات الاجتماع المرتقب بين الاتحاد ولجنة الأندية، خصوصا وأن اجتماع (الفيصلي) ركز كثيرا على موضوع الدعم المالي والتزامات الأندية للأجهزة الفنية واللاعبين، خصوصا وأن معظم الأندية محرومة من التعاقد بسبب شكاوى وقرارات لجنة أوضاع اللاعبين. وتنطلق منافسات الموسم 2023، خلال منتصف شهر حزيران (يونيو) المقبل، بإقامة بطولة درع الاتحاد، التي ستستمر حتى نهاية تموز (يوليو)، وبمشاركة نجوم المنتخب الوطني، فيما ينطلق دوري المحترفين في أواخر شهر تموز (يوليو)، وتستمر مرحلة الذهاب حتى أواخر العام المقبل.
وأجرت لجنة المسابقات تعديلا جذريا على مباراة كأس السوبر، التي تجمع فريق الفيصلي بطل الدوري، وفريق الوحدات بطل الكأس على نظام الدوري من مرحلتين ذهابا وإيابا، وبررت اللجنة ذلك بالمساهمة في توفير دخل مالي أفضل للفريقين.
وسيتم فتح باب التسجيل لثلاث فترات رئيسية، تبدأ الأولى مطلع العام قبيل انطلاق البطولة المستحدثة، والثانية خلال شهري حزيران (يونيو) وتموز (يوليو) المقبلين، ثم الفترة الثالثة بين مرحلتي الذهاب والإياب لدوري المحترفين بداية العام 2024.
وتطمح الأندية بتعاون جديد من اتحاد الكرة على ضوء القرار السابق لموسم الماضي، إلى السماح للأندية الممنوعة من التسجيل من شكاوى محلية، تسجيل اللاعبين في حال تم دفع ما نسبته 50 % من مستحقات اللاعبين والمدربين، على الرغم من أن القرار في نظر الكثير من المتابعين هو مسألة ترحيل أزمات من موسم لأخر، ولم يساهم كثيرا في مساعدة الأندية غير القادرة على دفع المستحقات المالية المترتبة عليها.
ويرى عدد من رؤساء الأندية أن أجندة الموسم التي أقرتها لجنة المسابقات، تحتاج من صناديق الأندية لمبالغ كبيرة لا يمكن توفرها من دون دعم من الاتحاد، ووجود رعاية مميزة لبطولات الموسم، وإعادة تقييم العلاقة المالية بين الأندية والاتحاد في موضوعي الريع والنقل التلفزيوني.
ويتطلع رؤساء الأندية أن يتفهم اتحاد الكرة، مطالبهم والتي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع الأخير وسينقلها عدد من رؤساء الأندية بكتاب رسمي خلال الاجتماع مع الاتحاد، وقبل الاجتماع المقرر للجنة التنفيذية.
وتعيش الأندية المحلية حالة غير مسبوقة من المشكلات على الصعيدين الإداري والمالي، إذ إن العديد من أندية المحترفين محرومة من تسجيل اللاعبين، وتترتب عليها ديون كثيرة، خصوصا الأندية التي أجرت تعاقدات من تحت الطاولة، بعد تجاوزها السقف المالي المحدد من اتحاد الكرة.
والتزم رؤساء الأندية بالاتفاق الذي تم بينهم، بعدم نشر ما جرى خلال الاجتماع من مناقشات وقرارات، ولكنهم أبدوا رغبتهم بعلاقة مميزة وصادقة مع اتحاد الكرة، من خلال المصارحة والمكاشفة بين الجانبين في عرض الأمور على الطاولة وكشف جميع القضايا التي تخص الأندية للموسم الجديد.
ويطالب رؤساء الأندية أن تكون التوقفات التي وضعها الاتحاد للموسم الجديد للمشاركات الآسيوية والدولية للمنتخبات واضحة ومنطقية ولا تعيق من استعدادات الأندية خلال الموسم، خصوصا وأن الأندية عانت من التوقفات الطويلة خلال المواسم الماضية.