اختبار صعب للوحدات أمام الكويت بكأس الاتحاد الآسيوي اليوم

1696073051251900600
فريق الوحدات لكرة القدم - (تصوير: أمجد الطويل)

يخوض فريق الوحدات لكرة القدم ثاني مبارياته ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي اليوم، وذلك عندما يحل ضيفا على نظيره الكويت الكويتي عند الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي على ستاد الكويت، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثانية ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لموسم 2023-2024، وبنسختها التاسعة عشرة.

اضافة اعلان


وتعد المواجهة صعبة على ممثل الكرة الأردنية الوحيد في ثاني البطولات من حيث الأهمية في القارة الآسيوية، نظرا لعراقة الفريق المنافس من جهة، إلى جانب خوض المباراة على أرضه وبين جماهيره من جهة أخرى، وآماله الكبيرة في تعويض التعثر الذي تعرض له في الجولة الأولى.


وكان الوحدات، فاز على أرضه وبين جماهيره على أهلي حلب السوري في الجولة الأولى بهدفين دون رد، فيما تعادل فريقا الكهرباء العراقي والكويت من دون أهداف، ليحتل “الأخضر” صدارة المجموعة الثانية، الذي يتأهل عنها بشكل مباشر للمربع الذهبي متصدر الترتيب.


وتقام المواجهة الثانية لحساب المجموعة ذاتها اليوم أيضا، والتي تجمع فريقا الأهلي والكهرباء عند الساعة التاسعة مساء على ستاد مدينة الملك فهد الرياضية (الحوية) في مدينة الطائف السعودية.


ولم يسعف الوقت وفد الوحدات لإجراء تدريبه الأول فور وصوله على الملعب، نظرا لتأخر الطائرة بإقلاعها ووصولها، ما جعل الفريق يتدرب في الفندق المقيم به تدريبا خفيفا أول من أمس، فيما أجرى أمس تدريبه الرسمي على ستاد صباح السالم بالنادي العربي.


واستعد الوحدات لمواجهة الكويت بمواجهة جرش ببطولة كأس الأردن، حيث أجرى من خلالها المدرب العماني لـ”الأخضر” العديد من التغييرات لإتاحة الفرصة أمام عدد من اللاعبين لإثبات أنفسهم، واختيار التشكيلة المثلى لمواجهة الكويت، مع الإشارة إلى أن الانسجام بين اللاعبين لم يصل للمرحلة المطلوبة بحسب ما أكده المدرب في تصريحات سابقة.


ويعول الوحدات على دعم جماهيره من الجالية الأردنية المتواجدة في الكويت، وعلى خبرات عدد كبير من لاعبيه في البطولات القارية، والذين شاركوا غالبيتهم مع الفريق بالموسمين الماضيين بدور المجموعات بدوري أبطال آسيا.


وسيحاول المدرب جابر الدفع بتشكيلة قادرة على خطف النقاط الثلاث وقطع شوط كبير نحو التأهل للدور الثاني، ومواصلة الحلم المشترك بين المدرب والفريق بشكل عام، والمتمثل في الصعود على منصة التتويج للمرة الأولى في تاريخ النادي ببطولة قارية.


وتعد التشكيلة الآتية الأقرب لبدء اللقاء بصفة أساسية، والتي تضم كلا من: أحمد عبد الستار، فراس شلباية، دانيال عفانة، عرفات الحاج، خالد كردغلي، يوسف أبو الجزر، محمود شوكت، صالح راتب، أنس العوضات، مهند أبو طه وسيدريك هنري.


وعلى الطرف المقابل، استعد فريق الكويت للمواجهة من خلال إقامة معسكر مغلق تحت قيادة المدرب الصربي بوريس بونياك، والذي يمني النفس بتعويض التعادل الذي تعرض له فريقه في مستهل مشواره بالبطولة الآسيوية، والتي توج بها الكويت في 3 مرات من قبل، فيما يقدم مستويات جيدة بالدوري الكويتي بعد فوزه في 3 مباريات وتصدره بالعلامة الكاملة، وفي آخر المباريات تخطى السالمية 2-0.


ويتعرض الكويت لعدد من الغيابات المؤثرة عن مواجهة اليوم ومنهم الحارسين عبد الرحمن كميل وضاري العتيبي، ويوسف ناصر بداعي الإيقاف، إضافة إلى 3 لاعبين بداعي الإصابة وهم: المهدي برحمة، عمرو عبد الفتاح وإبراهيم كميل.


ومن المتوقع أن يعتمد على كل من: سعود الحوشان، سامي الصانع، بلال عفية، فهد الهاجري، علي حسين، طلال الفاضل، رضا هاني، أحمد الزنكي، فيصل زايد، محمد دحام وياسين الخنيسي.


ويعد لقاء اليوم الثامن تاريخيا بين الفريقين في المناسبات الرسمية القارية، حيث تواجها في 7 مباريات سابقة، وفاز الكويت في 3 مرات، مقابل فوز الوحدات في مباراتين، وتعادلا في مباراتين أيضا، مسجلا الكويت 9 أهداف، مقابل تسجيل الوحدات 7 أهداف، علما بأن 6 مباريات كانت لحساب كأس الاتحاد الآسيوي، ومواجهة وحيدة كانت بالملحق التمهيدي المؤهل لدوري أبطال آسيا. 

 

اقرأ أيضاً: 

حجز تذكرة عودة للفاخوري من الكويت.. لن يلعب مع الوحدات والأسمر يكشف السبب

مدرب الوحدات يشيد بالكويت ويكشف عن طموحه باللقاء