"الأجسام" يسمي وفده المشارك في بطولة العالم

المنتخب الوطني لبناء الأجسام خلال بطولة العالم 2018 -(الغد)
المنتخب الوطني لبناء الأجسام خلال بطولة العالم 2018 -(الغد)

مصطفى بالو

عمان - سمى اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية وفده المشارك في بطولة العالم لبناء الأجسام، والتي تقام في إسبانيا خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، منطلقا من نتائج بطولة المملكة التي جرت مؤخرا، وحظيت بمشاركة واسعة وحضور ممثل الاتحاد الدولي نائب الرئيس المصري د.عادل فهيم، والمستشار الفني للاتحاد البطل العالمي مصطفى حسنين.اضافة اعلان
واطلع رئيس الاتحاد مأمون كلمات، "الغد" على تفاصيل المشاركة الأردنية في بطولة العالم، وقال: "اعتمدت اللجنة الفنية أسماء عناصر المنتخب الوطني للموسم الحالي 2021/2022، بعد وقفة مطولة مع النتائج التي أسفرت عنها بطولة المملكة مؤخرا، والتي قدمت وجوها جديدة وعناصر تبشر بمستقبل زاهر للعبة، إلى جانب استعراض الجاهزية البدنية والفنية للاعبين، واجتياز فحص المنشطات، وتم إجراء مشاهدتين لعناصر المنتخب الوطني، عقب انتهاء منافسات بطولة المملكة، وبهدف الوقوف بشكل نهائي على جاهزية الأبطال".
وكشف كلمات عن هوية الأبطال الذين سيشكلون الوفد المغادر إلى إسبانيا قائلا: "تم تسمية المستشار الفني للمنتخب د.عاصم القطاونة كرئيس للوفد، ويرافقه الحكم الدولي رامز الفحل للمشاركة في إدارة فعاليات البطولة، إلى جانب اللاعبين ضياء لطفي، محمد عبدالإله –الحائز عل بطاقة احتراف في بطولة المملكة لفئة الفيزيك- الحسين الكيلاني، عبدالله الشوابكة، محمد البداوي، أحمد العضايلة، وفادي غياضة، فيما اعتذر البطل عبدالقادر الشنطي بسب التزاماته الدراسية، وخوضه امتحان التخصص في الطب الذي يتداخل مع موعد البطولة".
ووصف كلمات الاستعدادات التي انطلقت منذ إبلاغ اللاعبين باختيارهم لعناصر المنتخب الوطني بقوله: "منذ أن تم اختيار اللاعبين من قبل اللجنة الفنية، والمصادقة على الأسماء من قبل مجلس إدارة الاتحاد، انطلق الأبطال في استعداداتهم بإشراف المستشار الفني القطاونة، ولهذه المرحلة أهدافها وبرنامجها التدريبي والغذائي الدقيق، وتتطلب جهدا كبيرا من الأبطال لإنجاز المطلوب، بهدف الوصول للجاهزية المطلوبة للوقوف على مسرح المنافسة في إسبانيا، ولدينا قنوات اتصال مع شركات تغذية ومكملات طبيعية لرعاية عناصر المنتخب الوطني، في الوقت الذي باشرنا فيه بإنجاز الترتيبات من خلال اللجنة الأولمبية، لإصدار تأشيرات السفر للوفد المسافر إلى إسبانيا".
وحول طموح المنتخب الوطني في المشاركة العالمية، أجاب كلمات: "نعتبر إسبانيا مصدرا للتفاؤل في مشاركات المنتخب الوطني العالمية، لأنها كانت "فال خير" قبيل انتخاب مجلس الإدارة الحالي للاتحاد في 2018، عندما عاد الأبطال بإنجازات غير مسبوقة للعبة والرياضة الأردنية، وتزينت أعناقهم بـ4 ميداليات ذهبية وفضية وبرونزيتين، ونأمل أن يكون "ختامها مسك" بعد أن بات انتخاب هيئة إدارية جديدة للاتحاد على الأبواب، ونطمح بتجاوز ما تحقق للمنتخب الوطني في الحدث العالمي سابقا".