"الأجسام" يقترح آلية جديدة لفتح المراكز الرياضية

إحدى الصالات الرياضية التي تعنى بتدريب اللياقة البدنية - (الغد)
إحدى الصالات الرياضية التي تعنى بتدريب اللياقة البدنية - (الغد)

عمان - الغد - أصدر اتحاد بناء الأجسام بيانا صحفيا يحمل توقيع رئيسه مأمون كلمات، يوضح فيه آلية جديدة، تتضمن عدة مطالب أمام الجهات الرسمية، لإعادة فتح المراكز وأندية اللعبة، أو تقديم بدائل عملية ومالية تعوض خسائرها في حال استمرار قرار الحكومة بإغلاقها حتى إشعار آخر.اضافة اعلان
وتضمن بيان اتحاد الاجسام واللياقة البدنية: "نظرا للأوضاع الاقتصادية المتردية نتيجة الانتشار المجتمعي للوباء، وتأخر الحكومة في إيجاد حلول تنصف مراكز بناء الاجسام واللياقة البدنية والمسابح من منظومة القطاع الرياضي، وتحميه من الانهيار الوشيك في ظل القرار الجائر باغلاق مراكز اللياقة البدنية والمسابح بشكل خاص دون غيرها من المراكز التابعة للقطاع الرياضي، وكأنها قطاع ترفيهي، ما تسبب في خوف المواطنين من هذه المراكز وكأنها بؤر لانتشار الوباء، وما له من اَثار سلبية على استمرارية الوظائف والرواتب للمدربين والعاملين في هذه المراكز، فإننا نرجو من الحكومة أن تأخذ بعين الاعتبار المقترحات التالية".

  • الفتح الكامل للمراكز ضمن البروتوكول المعتمد من وزارة الصحة لعمل مراكز بناء الاجسام واللياقة البدنية والمسابح، أخذين بعين الاعتبار اهمية الرياضة في تقوية جهاز مناعة جسم الانسان، والتخفيف من اثار الضعوط النفسية الناتجة عن الوضع الوبائي الحالي، وتجنب إجراء أي إغلاقات مستقبلية أو تعديلات على أوقات العمل.
  • في حال الاستمرار بإغلاق المراكز حتى إشعار آخر، من مبدأ التوزيع العادل للخسائر على الجميع، يجب التزام الضمان الاجتماعي بدفع رواتب تعطل للموظفين خلال فترة الإغلاق وبالآلية التي تراها مناسبة، أو إيقاف دفع اشتراكات الضمان الاجتماعي عن الموظفين خلال فترة الإغلاق.
  • اصدار أمر دفاع باعفاء المنشآت المغلقة من دفع الإيجار خلال فترة الإغلاق، بحيث يتم تعويض المالك من خلال عمل تسوية للمالك مع ضريبة الدخل والمسقفات، وبناء عليه يتم حسم مبلغ الاعفاء من ضريبة الدخل والمسقفات ولا يحاسب المالك عليها.
    وإعفاء المنشآت من كل رسوم التراخيص والاشتراكات السنوية لدى جميع الدوائر والمؤسسات خلال سنة الإغلاق، وتفعيل امر دفاع رقم (6)، وعليه يتم تأجيل و/او اعادة جدولة أي التزامات على المراكز من أقساط بنوك او من شيكات مرتجعة او قروض لما بعد فترة الإغلاق ودون فوائد او رسوم اضافية.
    واعادة جدولة فواتير الكهرباء والماء خلال فترة الإغلاق، وتأجيل أو إعادة جدولة أقساط البنوك القائمة للمراكز لما بعد فترة الإغلاق دون فوائد أو رسوم إضافية.
    علما انه يوجد في المملكة ما لا يقل عن 1000 مركز بناء اجسام ولياقة بدنية موزعة في جميع المحافظات، تمثل 40 ٪ من المراكز الرياضية والاكاديميات والأندية العاملة تحت مظلة اللجنة الأولمبية في المملكة.
    كما ان عدد العاملين في هذه المراكز يفوق الـ 15 الف عامل وعاملة من مدربي لياقة بدنية وبناء أجسام واداريين واخصائيي تغذية وعلاج طبيعي وحكام، كممثلين لمنظومة اركان هذه المراكز يعيلون ما لا يقل عن 50 الف فرد.