"الأجسام" ينظم بطولة تحدي اللياقة البدنية في رمضان

منتخب اللياقة البدنية خلال تتويجه ببطل أبطال العالم في إسبانيا -(الغد)
منتخب اللياقة البدنية خلال تتويجه ببطل أبطال العالم في إسبانيا -(الغد)

قرر اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، إقامة بطولة تحدي اللياقة البدنية (Fitness challenge) في منتصف الشهر الفضيل، حيث بدأ بالترتيبات اللازمة والتجهيزات لتغليفها بالأجواء الاحترافية المعهود في تنظيم سلسلة بطولاته المحلية، والتي يهدف من خلالها اتحاد الرياضة الجسمانية والبددنية إلى اختيار عناصر المنتخب الوطني من الجنسين، والتي ستخوض غمار المنافسة في البطولات القارية والدولية للموسم 2024.

اضافة اعلان


وقال رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية مأمون كلمات: "إنه وبعد النجاح  في إرساء قواعد متينة لرياضات تحدي اللياقة البدنية، وتنظيم بطولاتها والمشاركات الخارجية اللافتة، فتحنا من خلالها الباب الواسع لمشاركة السيدات، وأدرجت ضمن خطة اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية منذ العام الماضي، نعمل وفريق العمل الإداري والفني على توسيع قاعدتها الرسمية، خاصة في ظل الإنجازات اللافتة لمنتخب اللياقة البدنية خلال الموسم 2023 على الصعيدين القاري والعالمي".
وأضاف كلمات في تصريح لـ"الغد": "عمدنا إلى استثمار الأجواء الرمضانية لإقامة هذه البطولة، والتي يتم فيها التنافس من خلال عدد من الحركات والوضعيات البدنية، وفق توقيت محدد، والتي يسمح فيها للمنافسة على الصعيدين الفردي والجماعي، وتسمح في "منافسة الجماعي" تنافس العائلات في فرق من الذكور والإناث ولجميع الأعمار، مما يضيف على المنافسات رونقا مميزا في سهرة رمضانية".
وحول أهمية هذه البطولة وقدرتها على إفراز عناصر مميزة للمنتخب الوطني للذكور والإناث، رد كلمات: "لدينا نواة منتخب مميز من الجنسين، لكن ما يزيد أهمية البطولة اعتبارها مرشحة لدخول عناصر لافتة إلى صفوف المنتخب الوطني، في ظل ارتفاع عدد الأندية والمراكز الرياضية الممارسة لتحديات اللياقة البدنية، ووجود خامات رائعة وكنوز دفينة نريد اكتشافها، وستكون هناك لجنة فنية مختصة لاختيار الوجوه الجديدة لصفوف المنتخب الوطني للرجال والسيدات للموسم 2024".
وأضاف كلمات: "شارك منتخب اللياقة البدنية للرجال والسيدات، في بطولة آسيا التي أقيمت في لبنان، وكذلك بطولة العالم في إسبانيا العام الماضي، وجلبوا إنجازات مميزة للرياضة الأردنية بمعدل 25 ميدالية قارية ودولية، حيث حقق في البطولة القارية التي أقيمت في لبنان خلال الفترة ( 25-28 آب (أغسطس) الماضي)، 13 ميدالية ملونة، توزعت بين ذهبيتين عن طريق ديما زبيدة، وأخرى لديما زبيدة وأدهم صقور على مستوى الفرق، و3 ميداليات فضية للفردي تقلدها عبدالرحمن عاقلة، وبنان الجعفري، وعلى مستوى الفرق نالها قوت أباظة وأحمد نسور، و3 ميداليات برونزية على المستوى الفردي تقلدتها سارة أبوشاويش، وعلى مستوى الفرق لكل من: عبدالرحمن عاقلة وبنان الجعفري، وكذلك بنان الجعفري وسارة أبوشاويش".
وأردف كلمات قائلا: "وتابع منتخب اللياقة البدنية حضوره اللافت عالميا، في بطولة العالم التي جرت في إسبانيا خلال تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، عندما خطف لقب بطل أبطال العالم، في إنجاز غير مسبوق للرياضة الجسمانية، عندما رفع أبطال وبطلات المنتخب الوطني كأس المجموع العام برصيد 2237 نقطة، متقدما على رومانيا التي حلت ثانية برصيد 2236 نقطة، وإسبانيا الثالثة برصيد 2047 نقطة، وإيران الرابعة برصيد 1047 نقطة".
وزاد كلمات: "وأضاف لهذا الحضور 12 ميدالية ملونة، وزعت بين المستوى الذهبي، حين توج في منافسات الفردي علي الحموي بالفضة، راما أبو صالح بالفضة، أدهم الصقور بالبرونز، وستيفاني نعواس بالبرونز، وفي منافسات الزوجي للمستوى ذاته، تقلدت ستيفاني نعواس وراما أبو صالح الذهب، وأدهم الصقور وعلي الحموي الفضة، وأيضا توج أدهم الصقور وديالا العتيبي بالفضة، فيما توج علي الحمطوي وستيفاني نعواس ببرونزية الزوجي المختلط للمستوي الذهبي، بإجمالي 8 ميداليات موزعة بين 1 ذهب و4 فضيات و3 برونزيات".
وتابع: "حقق المنتخب بالمستوى الفضي التميز، حيث تقلد في منافسات الفردي للرجال أدهم الصقور البرونزية، فيما ذهبت فضية زوجي الرجال لأدهم الصقور وعلي الحموي، وفضية زوجي السيدات لستيفاني نعواس وديالا العتيبي، وفضية الزوجي المختلط لأدهم الصقور وستيفاني نعواس، بمجموع إجمالي للمستوى الفضي 4 ميداليات موزعة بين 3 فضيات وبرونزية واحدة، ليأتي المجموع العام غزيرا بـ12 ميدالية ملونة موزعة بين 8 بالمتسوى الذهبي و4 بالمستوى الفضي في ختام بطولة العالم".
وعن استضافة "مستر يونيفرس/ الأردن" للمرة الثانية في عمان، قال كلمات : "نعتز بتعاوننا المستمر مع الحكم الدولي المحترف ومنظم البطولة طارق خليل، من خلال مظلتنا اللجنة الأولمبية، وبعد المشاركة الواسعة محليا وعربيا، ونجاحها التنظيمي والمستوى التافسي الرائع، والتي حظيت بحضور رئيس الاتحاد الدولي روفائي سانتونغة، ونائبه المصري عادل فهيم، وقيادات فنية وتحكيمية من الاتحاد الدولي، ومشاركة فاعلة لأبطالنا وحكامنا، كلها ساهمت في تكرار تنظيم البطولة العالمية للمرة الثانية على التوالي بالأردن، حيث ستقام البطولة خلال الفترة 1-8 آب (أغسطس) المقبل، والتي ترصد لها بطاقات احتراف وجوائز مالية مجزية، وحظي أبطاالنا أصحاب بطاقات الاحتراف لـ"البدي بلدنج، الكلاسيك والفيزيك"، بمشاركة مجانية في هذه النسخة من البطولة".

 

اقرأ أيضاً:

"الأجسام" يعتمد 3 أعضاء جدد في مجلس الإدارة ويتحضر لبطولة "الأردن"