الأخطاء التحكيمية تظلم "التايكواندو" في بطولة آسيا.. والشرباتي يكتفي ببرونزية

1716043724708405600
صالح الشرباتي بعد نيله البرونزية أمس -(من المصدر)

أوقفت قرارات الحكام في بطولة آسيا للتايكواندو، طريق نجوم المنتخب الوطني إلى منصات الذهب، بعدما حرمت الأخطاء التحكيمية "الفاضحة" وصول نجمي التايكواندو الأردنية صالح الشرباتي وجوليانا الصادق إلى المباراة النهائية بوزنيهما، بالبطولة الآسيوية السادسة والعشرين والتي اختتمت أمس في مدينة دا نانج الفيتنامية، ليكتفي المنتخب بميداليتين برونزيتين عبر الشرباتي وفهد عمار.

اضافة اعلان


واكتفى الشرباتي بالميدالية البرونزية لوزن تحت 80 كغم، بعد تخطيه في دور الثمانية الكازاخي نور كنات 2-0، في مباراة كانت من طرف واحد، ليخوض بعدها مواجهة الدور نصف النهائي أمام الإيراني خوش رفش التي خسرها 2-0 بعد مباراة قوية شهدت أخطاء تحكيمية وصفت بالفاضحة، جراء تغاضي الحكام عن نقاط حاسمة للشرباتي بضربات على الرأس لم تقنع حكم اللقاء ولا حكام الفيديو، وسط اعتراض مدرب المنتخب فارس العساف، لتمنح هذه القرارات الفوز للاعب الإيراني والتأهل للنهائي، ويحصل الشرباتي على برونزية الوزن.


من جهتها، خاضت الصادق مواجهة دور الثمانية أمام اللاعبة الكورية الجنوبية كواك جو في وزن تحت 67 كغم، حيث دخلت اللقاء بقوة حاصدة الجولة الأولى ولكن الحال اختلف بالجولتين الثانية والثالثة والتي ذهبت للاعبة الكورية بمساعدة القرارات التحكيمية التي منحت كواك جو كافة نقاط الجولتين، فلم تسجل اللاعبة الكورية أي نقطة بل حصلت على جميع نقاطها بأخطاء احتسبها حكام المباراة، وسط صدمة اللاعبة والطاقم التدريبي من القرارات التحكيمية.


واعترض العساف بشدة على قرارات الحكام في البطولة الآسيوية، التي أفقدت لاعبيه فرصة التتويج بالذهب، وسط جدال وحديث طويل مع لجنة الحكام التي أقرت شفهيا بظلم اللاعبين خلال المباريات.


وشهد اليوم الأخير من البطولة، ظهور للاعبة المنتخب فادية خرفان في بطولة آسيا للسيدات بوزن تحت 57 كغم، وهي لاعبة الناشئات التي تفتتح مشاركاتها مع الفريق الأول. 


وكانت المواجهة الأولى لخرفان في دور الستة عشر أمام المصنفة الأولى على العالم الصينية زنج شي لتفوز خرفان بسبب انسحاب اللاعبة الصينية، لتتأهل إلى المنافسة على الميدالية البرونزية بمواجهة التايوانية وي تشون وتخسر المواجهة 0-2 بعد مستوى طيب خلال اللقاء.


ومع ختام بطولة آسيا، أبدى العساف رضاه عن المستوى الفني للاعبين، رغم عدم تحقيق النتائج المرجوة.


وأضاف العساف ان الأخطاء التحكيمية ببطولة بحجم بطولة آسيا، أثرت على نتائج الكثير من اللاعبين وهو ما سينعكس على تصنيفهم.


وقال العساف في حديثه لموفد اتحاد الإعلام الرياضي، أن بطولة آسيا تعتبر تحضيرية للمحطة الأهم وهي دورة الألعاب الأولمبية في باريس تموز (يوليو) المقبل، وسيكون التركيز عليها بعد تأهل 4 لاعبين لأول مرة في تاريخ اللعبة وهم صالح الشرباتي وجوليانا الصادق وزيد مصطفى وراما أبو الرب.


ويبدأ المنتخب الوطني رحلة العودة إلى عمان يوم غد الاثنين برحلة طويلة تستمر 25 ساعة، ستبدأ من مدينة دا نانج إلى هانوي في فيتنام ومن ثم إلى دبي قبل الطيران إلى عمان.


إلى ذلك، شارك الحكمان محمد راغب الباش، ومحمد خضر حمد في إدارة مباريات بطولة آسيا، حيث أسندت إليهما العديد من اللقاءات القوية والنهائية، وقدما مستويات مميزة تعكس مدى تقدم وخبرة الحكم الأردني.


ولم تلق بطولة آسيا للتايكواندو تنظيما مميزا من الاتحاد الفيتنامي، ما تسبب بمشاكل عديدة يدل على عدم الجاهزية لاستضافة البطولة.


صالة تيان التي احتضنت البطولة عانت من مشاكل كثيرة، أبرزها غياب التكييف داخل القاعة، ما سبب إرهاقا كبيرا للاعبين.


وعانت الوفود من معرفة المعلومات بمواعيد وأماكن التدريبات، بالإضافة الى صعوبة استخراج الاعتمادات للفرق.

 

اقرأ أيضاً: 

ذهبية وفضية لمنتخب التايكواندو في كأس الرئيس عن قارة أوروبا