الأزمة المالية بـ"المحترفين" تضرب سوق الانتقالات قبيل فترة القيد الثانية

من مباراة سابقة لفريق الحسين إربد - (من المصدر)
من مباراة سابقة لفريق الحسين إربد - (من المصدر)

انعكست الصعوبات المالية التي تضرب أندية المحترفين خلال الموسم الحالي، على سوق انتقالات اللاعبين في فترة القيد الثانية والتي تبدأ يوم الخميس المقبل، وتستمر لغاية السادس من شهر آذار (مارس) المقبل.

اضافة اعلان

 

  وتعد فترة الانتقالات الثانية من أقصر الفترات في تاريخ الكرة الأردنية، بسبب تأجيلها، بعد ترحيل المباريات المؤجلة من منافسات مرحلة الذهاب لدوري المحترفين إلى ما بعد انتهاء مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كأس آسيا 2023. 


وعلى عكس المواسم الماضية التي كانت تشهد حالة واسعة في عملية التعاقد مع اللاعبين الجدد وتغير عدد كبير من اللاعبين الذين تم التعاقد معهم في بداية الموسم، تشير التوقعات إلى أن عددا من الأندية ستحافظ على قائمة الفريق كما بدأت منافسات الموسم الحالي، بسبب عدم القدرة على إبرام تعاقدات جديدة، نتيجة شح الموارد المالية.


ويعتبر فريق الفيصلي أكثر الفرق المستفيده، حيث استثمر فترة الانتقالات الثانية في تعزيز صفوفه بلاعبين جدد هم: الهداف السابق في فريق السلط المحترف الكاميروني رونالد وانجا، وقائد المنتخب الفلسطيني مصعب البطاط، إضافة إلى صهيب أبو هشهش من فريق مغير السرحان، وبكر كلبونة من فريق الجزيرة، والمهاجم المعار عبدالله عوض العائد من فريق السلط، وسند جعارة لاعب الأهلي السابق.


فيما تعاقد فريق الوحدات مع لاعب شباب الأردن شوقي القزعة والمحترف المغربي محسن الرجبة والكونجولي كريست كوفوما.


واستقطب متصدر الدوري حتى الآن فريق الحسين إربد المحترف الأردني في الدوري البحريني مجدي العطار، إضافة جديدة للقوة الهجومية للفريق الذي يتصدر ترتيب فرق الدوري بأرقام كبيرة.


وتعاقدت إدارة السلط مع المحترف المصري أحمد شمس الدين الذي سبق له أن مثل الفريق في الموسم قبل الماضي، لتغزيز القدرات الهجومية.


فيما أعلنت إدارة نادي معان التعاقد رسميا مع الثلاثي يوسف الرواشدة، خضر الحاج، وجبر خطاب، بتنسيب من المدير الفني الجديد مهند المحارمة، الذي يرنو من بناء فريق يستطيع ترك بصمة في مرحلة الإياب.


ودعمت إدارة النادي الأهلي المدير الفني عماد رشاد، من خلال استقطاب اللاعب العراقي علي رحيم القادم من نادي زاخو العراقي، والتعاقد مع اللاعب خالد الصياحين، واللاعب  الفلسطيني أنس بني عودة، وزميله محمد المرعبة القادم من نادي جبل المكبر.


من جانبه شباب الأردن، وبعد أن نجح في فك الحرمان من التعاقد وفتح القيد من جديد، تعاقد مع المدافع يزن عبد العال والمهاجم شاهر شلباية. فيما ذهب فريق الجليل، والذي قررت إدارته إنهاء عقود المحترفين و5 لاعبين محليين من دون الرجوع للمدير الفني، إلى التعاقد مع عدد من لاعبي الدرجة الأولى لتعويض النقص في صفوفه.


ولم تشهد صفوف سحاب ومغير السرحان، أي تعاقدات حتى الآن، فيما لا يستطيع الرمثا والعقبة التعاقد مع اللاعبين بسبب الحرمان من القيد.


وتعتبر هذه التعاقدات قليلة مقارنة مع المواسم الكروية الماضية، التي كانت تشهد فيها فترة الانتقالات حراكا نشطا.

 

اقرأ أيضاً:

أزمة "المحترفين" تتفاقم واللاعبون يطالبون بمستحقاتهم

"أندية المحترفين" تلتقي اتحاد الكرة بخطاب متزن