الأمير علي يطمئن على استعداد "النشميات".. واستدعاء أبو صباح

الأمير علي يزور تدريبات منتخب السيدات ويطالبه بالتأهل لنهائيات آسيا - (من المصدر)
الأمير علي يزور تدريبات منتخب السيدات ويطالبه بالتأهل لنهائيات آسيا - (من المصدر)

مهند جويلس

عمان - يغادر المنتخب الوطني للسيدات ظهر اليوم أرض الوطن، متوجها إلى العاصمة الأوزبكية طشقند، حيث مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا (الهند 2022)، وعينه على استمرار سلسلة النجاحات المتحققة مؤخرا.اضافة اعلان
ويأمل منتخب "النشميات" في أن تكون المحطة الاستعدادية الأخيرة، والمتمثلة بخوض غمار بطولة كأس العرب في مصر مؤخرا والتتويج بلقبها للمرة الأولى في تاريخ المسابقة، خير استعداد للتصفيات الآسيوية، والتأهل للبطولة القارية للمرة الثالثة على التوالي.
وأعلن المدير الفني لمنتخب السيدات المدرب البرتغالي ديفيد ناشيمينتو عن القائمة النهائية التي ستخوض غمار التصفيات الآسيوية، والمكونة من 23 لاعبة، إذ قام المدرب بإجراء تغييرين على قائمة المنتخب الأخيرة المشاركة في كأس العرب، باستبعاد روند كساب وريتال الشوبكي من القائمة، وضم سلمى غزال واللاعبة المتألقة في صفوف بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني سارة أبو صباح.
وضمت تشكيلة المنتخب الوطني اللاعبات، ملك شنك، شيرين الشلبي، سلمى غزال، ميساء جبارة، آية المجالي، شهناز جبرين، لونا المصري، انشراح الحياصات، العنود إيهاب، رند أبو حسين، مي سويلم، بانه البيطار، روزبهان فريج، لينا الصاحب، لين البطوش، إيناس الجماعين، تالا البرغوثي، زينة حازم، سارة أبو صباح، نور زوقش، تسنيم سليم، تقى غازي، تسنيم أبو الرب.
وفي التدريب قبل الأخير لمنتخب السيدات الذي أقيم على ملعب الكرامة بمدينة الحسين للشباب، حضر رئيس الهيئة التنفيذية سمو الأمير علي بن الحسين إلى الملعب، لمتابعة تدريب "النشميات"، والاطمئنان على آخر التحضيرات للتصفيات الآسيوية، مع تقديمه التهاني على تحقيق بطولة كأس العرب، وتحفيزهم لتقديم الأفضل بالعودة ببطاقة التأهل لنهائيات آسيا.
الزيارة من قبل الأمير علي قبل التوجه لخوض مهمة وطنية جديدة على منتخب "النشميات"، شكلت دافعاً لجميع اللاعبات اللواتي حرصن خلال الفترة الماضية بالتركيز بصورة كبيرة على مرحلة التحضير للتصفيات لإسعاد جماهير الكرة الأردنية.
وبدا المدرب ناشيمينتو على أهبة الاستعدادات لتحقيق تطلعات اتحاد الكرة، والمتمثلة في تطوير الكرة النسوية في الأردن، من خلال المشاركات الخارجية وتحقيق الإنجازات القارية، وهو ما تفاءل به عدد كبير من المنظومة الرياضية بعد حصد كأس العرب، باعتبارها "أول الغيث قطرة".
وحرص ناشيمنتو على إبعاد الجهاز الفني والإداري واللاعبات عن وسائل الإعلام في الأيام القليلة الماضية بعد التتويج بلقب كأس العرب، بحسب مصادر لـ "الغد"، حفاظاً على تركيز اللاعبات والإبتعاد عن التصريحات، قبل الدخول بالفترة الأخيرة من التصفيات المهمة.
عودة بعد غياب
ورصد المدرب البرتغالي اللاعبة التي تنشط في صفوف دوري الدرجة الثانية في ألمانيا رفقة فريق بوروسيا مونشنجلادباخ سارة أبو صباح، ليقوم باستدعائها للتصفيات الآسيوية للمرة الأولى في عهده.
وتعد أبو صباح من أبرز اللاعبات في مركز الهجوم بالكرة المحلية، والتي تخوض تجارب احترافية في ألمانيا بحكم مكان ولادتها وإقامتها، إذ بدأت مسيرتها الكروية مع نادي بايرن ليفركوزن، ومنه إلى مونشنجلادباخ حالياً.
وسجلت أبو صباح الهدف الوحيد في مونديال الناشئات، والتي استضافتها المملكة العام 2016، وجاء الهدف في شباك المكسيك من مجهود فردي واضح من منتصف الملعب، وبتسديدة متقنة تبرز موهبة اللاعبة، التي من المتوقع أن تشكل إضافة قوية لهجوم "النشميات" في التصفيات رفقة ميساء أبو جبارة.
ويحتل فريقها المركز السابع في دوري الدرجة الثانية عن مجموعة الشمال، وتعد المواجهة الأبرز لأبو صباح تلك التي جمعت فريقها بفريق غوتيرسلوه في شهر أيار (مايو) الماضي، إذ تمكنت من تسجيل 4 أهداف من أصل 5 أهداف في شباك الفريق المنافس
فرصة قوية
وتعد فرصة منتخب السيدات قوية بالتأهل إلى النهائيات الآسيوية التي ستقام في الهند العام المقبل، بعد أن وقع في المجموعة السابعة رفقة منتخبات إيران وبنغلادش، والذي سيتأهل من خلال المجموعة منتخب واحد إلى النهائيات.
الحالة المعنوية لدى اللاعبات باعتبارهن أبطالا للعرب، إضافة إلى أن تاريخ المنتخبات المتنافسة في نفس المجموعة غير قوي، لعدم وصولهن إلى أي نسخة سابقة في البطولة القارية، أمور تقف بجانب "النشميات" للعودة ببطاقة التأهل والتفكير في الاستحقاقات المقبلة.
وسيفتتح المنتخب الوطني مشواره في التصفيات بلقاء منتخب بنغلاديش في 19 من الشهر الحالي، قبل أن يتواجه منتخبا إيران وبنغلاديش في 22 من الشهر نفسه، ليلاقي منتخب "النشميات" نظيره الإيراني في ختام التصفيات بتاريخ 25 شهر أيلول (سبتمبر) الحالي.