الأمير فيصل يفتتح بطولة آسيا للمصارعة

1719088786127152100
الأمير فيصل يتوسط كبار الحضور أمس - (من المصدر)

افتتح سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية أمس، منافسات بطولة آسيا للمصارعة تحت 17 و23 عاما (حرة وروماني وسيدات)، والتي تقام فعالياتها في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، وتستمر حتى نهاية الشهر الحالي بمشاركة 20 دولة.

اضافة اعلان


وشهد حفل الافتتاح حضور مدير الأمن العام اللواء الدكتور عبيدالله المعايطة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية د.ساري حمدان والأمين العام للجنة الأولمبية رنا السعيد وعضو الإتحاد الدولي للمصارعة زامل الشهراني ورئيس الاتحاد الأردني للمصارعة م. محمد العواملة ونائبه م. عبدالله قطيشات، بحضور حشد غفير من الوفود المشاركة.


وبدأ الحفل بتلاوة لاعب المنتخب الوطني للمصارعة مؤمن صب لبن، آيات عطرة من القرآن الكريم، قبل أن تقدم موسيقات الأمن العام وفرقة السلط عروضا موسيقية وشعبية، تفاعل معها الحاضرون في مدرجات الصالة.


وأعلن سمو الأمير فيصل عن انطلاقة منافسات البطولة، قبل أن يرحب العواملة بالحضور الرسمي والوفود المشاركة، مثمنا الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الأمير في دعم تطور رياضة المصارعة، ومؤكدا تعطش الأردن لتنظيم المزيد من البطولات القارية والعالمية.


في المقابل، قال عضو الاتحاد الدولي للمصارعة زامل الشهراني في كلمته: "نيابة عن رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة والمكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي، أشكر الأردن على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال"، مؤكدا أن اتحاد المصارعة أصبح في مستوى الابداع والابتكار عند تنظيم البطولات القارية والعالمية.


وأتم حديثه بالقول: "نجح الأردن تنظيميا وأتمنى على المشاركين والحكام والمدربين أن يكونوا عند مستوى المسؤولية وتقديم أداء يتحلى بالروح الرياضية".


وتقام اليوم عند الساعة العاشرة والنصف صباحا منافسات التصفيات التأهيلية للمصارعة الرومانية تحت 17 عاما للأوزان تحت 65 و71 و80 كغم، ومصارعة السيدات للأوزان تحت 40 و46 و53 و61 و69 كغم، فيما يقام الاجتماع الفني وقرعة المصارعة الحرة تحت 17 عاما الساعة الثانية ظهرا، وتبدأ النهائيات الساعة 6 مساء.