الأندية الإسبانية والألمانية تتحدى ممثلي إنجلترا في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

فريق ريال سوسييداد -(أرشيفية)
فريق ريال سوسييداد -(أرشيفية)
مدريد - تتحدى كل من الليجا الإسبانية والبوندسليجا الألمانية، الأكثر تمثيلا في ثمن نهائي الدوري الأوروبي، السمعة العريضة للبريمير ليج التي يمثلها كل من آرسنال ومانشستر يونايتد، أعرق أندية إنجلترا. وتعود ثاني بطولة قارية اليوم بعد انتهاء تصفيات ما قبل ثمن النهائي. وقد دخل المشهد أبطال المجموعات الذين سيواجهون الفائزين من المواجهات بين الوافدين من دوري الأبطال ووصيفي المجموعات. هكذا، يرفع كل من ريال بيتيس وريال سوسييداد وإشبيلية علم إسبانيا، بينما يحمل باير ليفركوزن وأونيون برلين وفرايبورج راية ألمانيا، في ثمن نهائي اليوروبا ليج. إلى جوار الإنجليزيين يونايتد وآرسنال، ويوفنتوس وروما الإيطاليين. وسيشهد ثمن نهائي الدوري الأوروبي مواجهات قوية أبرزها مانشستر يونايتد وريال بيتيس. وقد بات الفريق الإنجليزي المرشح الأوفر حظا للقب بعد طفرة هائلة في مستوى كتيبة إريك تين هاج التي أقصت برشلونة، لكنه يواجه بيتيس الذي يقوده التشيلي مانويل بيليجريني الخبير في الكرة الإنجليزية والذي سبق وتوج مع مانشستر سيتي بالبريمير ليج. وبنفس الدرجة من السخونة ستكون مواجهة روما مع ريال سوسييداد في لقاء جديد بين كرة القدم الإسبانية وبين البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو الذي حقق لقب بطولة دوري المؤتمر الأوروبي الموسم الماضي. ويستقبل روما منافسه الإسباني الخميس، وقد خرج مدرب سوسييداد، إيمانول ألجواثيل في تصريحات مثيرة قال خلالها "هزمنا مانشستر يونايتد في دور المجموعات. لم لا نفعلها على حساب روما؟". وترفع مسيرة وتاريخ إشبيلية في الدوري الأوروبي من حظوظه في حصد اللقب رغم الفترة العصيبة التي يمر بها حاليا وتراجع مستواه. وتعد يوروبا ليج طوق النجاة للفريق ومدربه خورخي سامباولي، حيث يتواجد الفريق على أعتاب منطقة الهبوط في الليجا. لذا فمن شأن بطولة أوروبية أن تحفظ ماء وجه الفريق هذا الموسم. وعقب تجاوز التصفيات، يلتقي إشبيلية الذي يتمنى نسيان الهزيمة الثقيلة أمام أتلتيكو مدريد في الدوري، منافسه فنربخشة التركي الذي يدربه البرتغالي جورجي جيسوس والذي بلغ نهائي نسخة 2014 حين كان يقود بنفيكا. ويواجه أرسنال، متصدر "البريمير ليج" حتى الآن، منافسه سبورتنج البرتغالي، الذي تم إقصاؤه من دوري أبطال أوروبا في الجولة الأخيرة بطريقة دراماتيكية. وستكون مباراة خاصة بالنسبة للإسباني هيكتور بييرين، الظهير الإسباني، الذي انتقل إلى البرتغال بعد فترة عابرة في برشلونة، والذي يلتقي آرسنال الآن، بعد اللعب في صفوفه لعدة مواسم. ويعد يوفنتوس أحد الفرق الأخرى التي تضفي بريقا على المنافسة القارية. ويواجه فريق السيدة العجوز، الذي لطالما تواجد في دوري أبطال أوروبا، لكنه لا يحظى بأي فرص للتطلع إلى حصد لقب الدوري الإيطالي الموسم الحالي، فرايبورج، أحد ممثلي كرة القدم الألمانية الذي تطلع لصدارة الدوري الألماني لعدة أسابيع. وأصبح الآن خارج المنافسة على المركز الأول، إلا أن لديه تحديا يتمثل في التأهل إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي. وصرح المدير الفني للفريق الألماني، كريستيان سترايش، بأن "كرة القدم دائما تمنح فرصا كهذه. في الرياضات الأخرى، لا تحظى الفرق الصغيرة بفرصة كبرى، لكن في كرة القدم، يمكن أن يحدث هذا''. ويحظى باير ليفركوزن بالمزيد من الخبرة القارية، والتي أعاد إحياءها المدرب الإسباني تشابي ألونسو. لقد تم إقصاؤه من دوري الأبطال، واحتل المركز الثالث على حساب أتلتيكو مدريد، ثم حقق المفاجأة وفاز على موناكو. ويواجه الفريق الألماني فيرينكفاروس في دور الـ16. وتجمع إحدى مواجهات هذا الدور اثنين من فرق الدوري الأوروبي، اتحاد برلين، صاحب المركز الثالث في الدوري الألماني (البوندسليجا)، منافسه يونيون سان خيلويزي البلجيكي، مفاجأة مرحلة المجموعات في الدوري الأوروبي. وتكتمل مواجهات دور الـ16 بالدوري الأوروبي بلقاء شاختار الأوكراني، الذي يشارك في البطولة قادما من دوري أبطال أوروبا، وفينورد، الذي يتصدر الدوري الهولندي. -(إفي)اضافة اعلان