الأهلي يرفض التشكيك بمبادئه ويؤكد اتخاذه إجراءات تصعيدية

عمان -الغد - أصدر النادي الأهلي، بيانا رسميا، استنكر من خلاله، المعلومات المغلوطة التي تم نشرها مؤخرا حول محترفه الأميركي الجديد كيروين روتش، حل خوضه تجربة احترافية سابقة بالدوري الصهيوني، نافيا التشكيك بمبادئ النادي الأهلي تجاه القضية الفلسطينية أو التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.اضافة اعلان
وجاء في بيان النادي الأهلي، الذي حصلت «الغد» على نسخة منه: «إن ما يصدر على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى لسان بعض من يسمون أنفسهم بصحفيين من اتهامات وشتائم غير مسؤولة ولا تهدف إلا لنشر الفتنة والفرقة، مستغلين الرياضة للشعبوية السياسية بالأكاذيب والاتهامات الباطلة عن النادي الأهلي، لهو مرفوض ولا نقبل به ولن نقف مكتوفي الأيدي أمامه».
وأضاف: «النادي الاهلي صاحب رسالة وطنية أردنية هاشمية أخلاقية، وصاحب مبادئ اخلاقية غير قابلة للمزاودة قبل أن يكون رياضيا وله تاريخ حافل من المقاومة ودعم القضايا الوطنية وعلى رأسهم القضية الفلسطينية بالفعل وليس بالقول والإشاعات الفارغة، وحفاظا على وحدة الصف فإننا نوضح أن الموسم الماضي شهد تعاقد الوحدات مع اللاعب موسى بشير والذي لعب لفترات طويلة مع أندية صهيونية قبل ذلك، ولم نسمع أي اعتراض أو إدانة».
وتابع: «لم يشارك لاعب الأهلي الجديد في الدوري الصهيوني، علما بأنه سبق له التوقيع لأحد الأندية، لكنه لم يخوض أي مباراة، كما أن مجنس المنتخب جيمي باكستر سبق له اللعب في الدوري الاسرائيلي قبل أربعة أعوام من تجنيسه»، مشددا أن التقمص الدائم لدور الضحية أصبح مكشوفا، مؤكدا أن الأهلي كان أول من بادر وبأكبر حملة في الاردن شاركت فيها جميع مصانع الأدوية والمواد التموينية وغيرهم لدعم الأخوة في جنين وقطاع غزة.
واستطرد: «أبناء النادي الأهلي لم ولن يترددوا يوما في الدفاع عن الوطن وفلسطين، وقدمنا الشهداء من الطيارين وأبناء القوات المسلحة والأفراد الذين دافعوا بأرواحهم ومواقفهم السياسية».
واختتم الأهلي بيانه الغاضب، بالقول: «كفى مهاترات ومزاودات على حساب القضايا الوطنية التي أصبحت سلعة بين أيدي ضعاف النفوس، لاستغلالها تجاريا ورياضيا وماليا لتحقيق مكاسب شخصية»، مؤكدا عدم تهاونه واللجوء الى القضاء ضد كل من أساء ويسيء للنادي وشعاره، عبر نشر العنصرية والفرقة بين أبناء الوطن، وتحت أي ظرف كان».