الأهلي يسعى لفك عقدته البرازيلية وبلوغ نهائي تاريخي

أبو ظبي - يمني الأهلي المصري، بطل إفريقيا، النفس بمواصلة فك عقدته في مونديال الأندية لكرة القدم وبلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه، عندما يلاقي بالميراس البرازيلي، بطل ليبرتادوريس، الثلاثاء في نصف نهائي النسخة الثامنة عشرة في أبو ظبي.اضافة اعلان
وهي المرة الرابعة التي يبلغ فيها الأهلي دور الأربعة للمسابقة العالمية للأندية بعد الأعوام 2006 و2012 و2020، وهو خرج في مناسبتين على يد فريق برازيلي، وبالتالي يأمل في أن تكون الثالثة ثابتة على غرار عقدته المكسيكية التي فكها في ربع النهائي عندما تغلب على مونتيري المكسيكي.
ففي نسخة 2006 في اليابان سقط الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في مسابقة دوري أبطال إفريقيا (10 مرات)، أمام إنترناسيونال 1-2 قبل أن ينهيها في المركز الثالث بفوزه على كلوب أمريكا المكسيكي 2-1، وفي نسخة 2012 في اليابان أيضا خرج على يد كورينثيانز 0-1 قبل أن ينهيها رابعا بخسارته أمام مونتيري المكسيكي 0-2.
وفك الأهلي عقدة مونتيري السبت عندما تغلب عليه 1-0 في الدور الثاني بهدف ظهيره محمد هاني، بتشكيلة شبه رديفة في غياب لاعبيه المشاركين مع منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا التي اختتمت الأحد بتتويج السنغال باللقب للمرة الأولى في تاريخها، عقب الفوز على "الفراعنة" بركلات الترجيح اثر انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي بالتعادل السلبي.
ويلعب في نصف النهائي الثاني الهلال السعودي بطل آسيا وتشلسي الإنجليزي بطل أوروبا غدا الأربعاء.
وعوّض الأهلي خسارتيه أمام مونتيري بطل كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، 0-2 في مباراة تحديد المركز الثالث العام 2012 في اليابان، و1-5 في لقاء المركز الخامس العام 2013 في المغرب.
وسيستعيد الاهلي لاعبيه الدوليين عمرو السولية وحمدي فتحي وأيمن اشرف ومحمد عبد المنعم، العائد من الإعارة لفيوتشر، ومحمد شريف لكن مشاركتهم تبقى رهينة بالجاهزية البدنية خصوصاً وان الفراعنة خاضوا 4 مباريات متتالية بعد التمديد في العرس القاري ثلاث منها حسمت بركلات الترجيح، فضلا عن طول رحلة السفر من الكاميرون إلى الإمارات عبر القاهرة.
ويعول الأهلي على خبرة مخضرميه وليد سليمان (37 عاما) والتونسي علي معلول ومحمد مجدي "قفشة"، بالإضافة إلى الدعم الجماهيري الكبير في الامارات حيث أعلنت اللجنة المنظمة نفاد تذاكر المباراة المقررة على ستاد آل نهيان بنادي الوحدة في أبوظبي.-(أ ف ب)