"الأولمبي" يتخطى مستضيفه الفلسطيني في افتتاح ستاد بيليه

مهند جويلس– تخطى المنتخب الوطني لكرة القدم تحت 23 عاما نظيره الفلسطيني بهدفين مقابل هدف، في المباراة الودية التي جرت أمس على ستاد بيليه الدولي في مدينة بيت لحم. اشتية يسلم الأمير علي درع رئيس دولة فلسطين وتابع اللقاء رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة الأمير علي بن الحسين، ورئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب، ورئيس الاتحاد القطري حمد بن خليفة آل ثاني، وعضو الاتحاد العربي هاني أبو ريدة، حيث أطلق الاتحاد الفلسطيني هذا الاسم على الملعب تكريما للأسطورة البرازيلية الراحل بيليه، وبطلب من اتحاد اللعبة الدولي “فيفا”. ونيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، سلم رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية، سمو الأمير علي بن الحسين، درع رئيس دولة فلسطين تقديرا لسيرته ومسيرته المشرفة بإعلاء شأن الرياضة على المستويات العربية والآسيوية والعالمية، وتثمينا لجهوده في تعزيز علاقات الأخوة الأردنية الفلسطينية. وحضر الاستقبال وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني أحمد مجدلاني، ووزيرة السياحة والآثار الفلسطينية رولا معايعة، ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الفريق جبريل الرجوب، والسفير الأردني لدى فلسطين عصام البدور. وتسلم قائد المنتخب الوطني قيس عباسي كأس المحبة والسلام من رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب، وذلك بعد الفوز في اللقاء الودي التاريخي. ويستعد المنتخب الأولمبي لخوض منافسات غرب آسيا التي ستقام شهر حزيران (يونيو) المقبل في العراق، ضمن سلسلة تحضيراته لخوض التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا وذلك خلال شهر أيلول (سبتمبر) المقبل. ودفع المدير الفني للمنتخب الوطني عبد الله أبو زمع بتشكيلة مكونة من عمار توهان، محمد أبو هزيم، محمد هشام، ليث أبو رحال، بهاء الشملتي، عون المحارمة، مهند العرامشة، سيف البشابشة، سيف الدين درويش، عارف الحاج ورزق بني هاني. في المقابل، زج المدير الفني للمنتخب الفلسطيني إيهاب جزر بكل من أنور الأقرع، يزن شرحة، علي ربيع، قيس طه، فاروق حداد، محمد صندوقة، محمد أبو عواد، وجدي محمد، صادق عبيد، سامر زبيدة وزيد قنبر. وتقدم المنتخب الوطني بالنتيجة مبكرا وتحديدا بعد مرور 9 دقائق ، عندما استغل المهاجم سيف الدين درويش خطأ تشتيت الكرة من المدافع يزن شرحة، ليتسلم الكرة من على حافة منطقة، ويسددها قوية في الشباك. واستمر ضغط “الأولمبي” على مرمى أصحاب الأرض وسط هجمات واعدة دون تعزيز النتيجة، إلا أن مهاجم فلسطين قنبر فاجأ الجميع عند الدقيقة 19، بكرة رأسية قوية تمكن توهان بإبعادها بصعوبة إلى ركلة ركنية. وكاد العرامشة أن يعزز النتيجة من تسديدة قوية عند الدقيقة 23، لكنها ارتطمت بالدفاع وجاورت المرمى، ليبصم رزق بني هاني على الهدف الثاني للمنتخب الوطني من كرة رأسية، مستغلا عرضية زميله درويش المتقنة من ركلة ثابتة عند الدقيقة 31، لينتهي الشوط بتقدم “الأولمبي” بهدفين نظيفين. وأشرك أبو زمع مع بداية الشوط الثاني الحارس قيس عباسي والمهاجم موسى العمري، والأخير حاول تعزيز النتيجة عند الدقيقة 56، لكن العارضة وقفت بالمرصاد أمام تسديدته القوية. وشعر أبو زمع بتحسن أداء المنتخب الفلسطيني، ما دفعه لإقحام اللاعب ماهر الشحري لضبط منتصف الملعب، إلا أن أصحاب الأرض قلصوا النتيجة عبر علي ربيع بعد متابعة زميله وجدي محمد من ركلة ركنية عند الدقيقة 69. وأهدر الحاج فرصة تسجيل الهدف الثالث بعد انفراده بمرمى المنتخب الفلسطيني، قابله تألق للحارس البديل مهدي عاصي الذي أبعد الكرة عن مرماه عند الدقيقة 78، ليدخل بعدها آخر اللاعبين من دكة البدلاء المدافع معتصم الجعبري، لتبقى الأمور على حالها حتى أطلق الحكم الفلسطيني براء أبو عيشة صافرة الختام معلنا فوز المنتخب الوطني. اقرأ أيضاً:  اضافة اعلان