"الأولمبي" ينشد نهائي "غرب آسيا" أمام سورية اليوم

فرحة المنتخب الأولمبي بتسجيل الهدف الأول بشباك اليمن في المباراة الماضية - (من المصدر)
فرحة المنتخب الأولمبي بتسجيل الهدف الأول بشباك اليمن في المباراة الماضية - (من المصدر)

محمد عمّار

عمان– يهدف المنتخب الأولمبي لكرة القدم لبلوغ نهائي بطولة غرب آسيا لمنتخبات تحت 23 سنة لكرة القدم المقامة في مدينتي الخبر والدمام السعوديتين، عندما يلتقي عند الساعة السادسة إلا ربع من مساء اليوم على ستاد سعود، نظيره السوري في الدور نصف النهائي.اضافة اعلان
وكان المنتخب الأولمبي قد تأهل للدور نصف النهائي في صدارة المجموعة بفوزين على الكويت 1-0 وعلى اليمن 2-1 وخسارة أمام عمان 0-1، مستفيدا من تعادل الكويت مع عُمان 1-1، فيما تأهل المنتخب السوري كصاحب أفضل ثان في المجموعات الثلاث.
يعي المدير الفني للمنتخب أحمد هايل، المعيقات الكثيرة التي وقع فيها فريقه مع بقية المنتخبات المشاركة بالبطولة، حيث يخوض كل منتخب مباراتين كل 48 ساعة، ما رفع مؤشر الإنهاك البدني لكل المنتخبات المشاركة، وكان الأجدر بالمنظمين تحديد يوم إضافي بين كل مباراة والأخرى، الأمر الذي يرفع فرص الاستشفاء لدى اللاعبين، وإجراء تمرين تكتيكي مناسب.
على الصعيد الفني، نوع هايل من تشكيلته الأساسية في المباريات الثلاث التي خاضها، وذلك بهدف منح اللاعبين فسطل مناسبا من الراحة، والدفع بهم في عند الحاجة، وهو اسلوب نجح إلى حد كبير، فكان “بوغبا الأردن” النجم محمد عبدالمطلب فرس الرهان، وقاد سفينة المنتخب الى شاطئ الأمان بتسجيل هدف الفوز الثمين أمام اليمن أول من أمس.
ومن المتوقع أن يواصل هايل الاعتماد على توصية مدرب الحراس لؤي العمايرة، بإشراك الحارس أحمد الجعيدي، مع تثبيت هادي الحوارني إلى جانب يزن عبدالعال أو دانيال عفانة حسب الجاهزية البدنية في منطقة قلب الدفاع، كما سيعمل على تفعيل الاندفاع من الظهيرين شوقي القزعة من الميمنة وبسام دلدوم من الميسرة، وربما يكون يوسف أبو الجزر حاضرا منذ البداية، لاستثماره بالكرات القوية والمباغتة من خارج الصندوق، على أن يبقى إبراهيم سعادة وفضل هيكل في منطقة الارتكاز، مع العمل بكل الطرق لتفعيل المنظومة الهجومية من قبل سعادة، وتراجع هيكل للإسناد الدفاعي، حيث سيكون الأول متواجدا إلى جانب طرفي المنتصف عمر هاني ومحمد عبدالمطلب الذي بذل مجهودا كبيرا في المباراة الاخيرة، والعمل على تمويل خالد صياحين ويزن النعيمات بالكرات لتحقيق الفوز وضمان البطاقة نحو المشهد الختامي للبطولة، وستتركز جهود قلبي الدفاع على مراقبة مهاجمي سورية عبدالهادي شلحة وعبدالرحمن بركات.