الإعلانات.. دخل إضافي لنجوم منتخب الكرة بعد الإنجاز الآسيوي

لاعب المنتخب الوطني وفريق الفيصلي لكرة القدم أنس بني ياسين و لاعب المنتخب الوطني وفريق الوحدات لكرة القدم محمد عبد المطلب "بوجبا" - (من المصدر)
لاعب المنتخب الوطني وفريق الفيصلي لكرة القدم أنس بني ياسين و لاعب المنتخب الوطني وفريق الوحدات لكرة القدم محمد عبد المطلب "بوجبا" - (من المصدر)

دفعت زيادة شعبية لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم في الآونة الأخيرة، الشركات المحلية بمختلف القطاعات، للاستعانة بهم من أجل الترويج لمنتجاتها، في ظل النجومية الكبيرة التي وصل لها عدد كبير من اللاعيبن خلال الفترة الماضية.

اضافة اعلان


وشكل حلول المنتخب الوطني بالمركز الثاني في بطولة كأس آسيا الأخيرة في قطر، منعطفا إيجابيا في علاقة اللاعبين مع الجماهير، ما ساهم في ظهور العديد منهم في محتويات إعلانية، تهدف من خلالها الشركات للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور المستهدف.


ويمكن ملاحظة الإعلانات الكبيرة لنجوم المنتخب موسى التعمري ويزن النعيمات وعلي علوان مع إحدى شركات التداول المالي، في شوارع العاصمة عمان وبقية المدن الأردنية، بعد ارتفاع شعبية هذا الثلاثي إثر تألقه في البطولة القارية.


ويظهر التعمري لاعب مونبيليه الفرنسي أيضا بإعلان خاص بإحدى الشركات المتخصصة بالاتصالات إلى جانب نجم ليفربول الإنجليزي، اللاعب المصري محمد صلاح، والنجم الفرنسي لاعب باريس سان جيرمان كيليان مبابي.


ويعد استغلال صورة اللاعب الإعلانية مصدر دخل إضافي ومهم لنجوم كرة القدم، في ظل الأزمة المالية التي تضرب الأندية المحلية، والتي تدفعها لعدم تسليم اللاعبين مستحقاتهم المالية بصورة منتظمة.


وظهر قائد المنتخب الوطني إحسان حداد في إعلان لإحدى الشركات الخاصة بالسيارات، من خلال مقطع مصور يقود خلاله اللاعب سيارة جديدة.


الأمر ذاته انطبق على الثنائي محمود مرضي وفراس شلباية، واللذين ظهرا في مقطع مصور لإحدى المراكز المتخصصة بطب العيون.


وأكد شلباية لـ "الغد" بأن تطور المنتخب الوطني مؤخرا وتحقيقه الإنجاز الآسيوي، جعل الشركات الكبرى تستثمر نجومية اللاعبين، موضحا بأن أي لاعب جاهز لهذا الأمر شريطة أن يكون لائقا بحقه وحق المنتخب والنادي الذي يمثله.


وتابع: "المنتخب الوطني أدخل السعادة إلى بيوت الأردنيين والشعب العربي في كأس آسيا، وجعلهم متابعين للاعبين على منصات التواصل الإجتماعي، وأتمنى بأن يستمر الدعم من الشركات للاعب والمنتخب بشكل عام من أجل تحقيق حلم الوصول لكأس العالم". ووجدت إحدى الشركات الخاصة بالأجهزة النقالة الحديثة بالنجم المخضرم أنس بني ياسين، فرصة للوصول السريع إلى الشريحة المستهدفة، من خلال صورة للاعب وهو يحمل جهازا حديثا.


واستمر حضور اللاعب محمد عبد المطلب "بوجبا" في عالم الأزياء كونه وجها إعلانيا قريبا للجماهير بأناقته، ليظهر مؤخرا في إعلان وهو مرتديا للعديد من الملابس الخاصة بالشركة التي يروج لها.


وذكر عبد المطلب لـ "الغد" أن حضوره في إعلانات الملابس يعود لأكثر من عامين، موضحا بأن محبته للملابس والتصوير وأجواء الشهرة، يدفعه للارتباط مع عدد من المحال.


وأضاف: "هذه الخطوة تأتي على خطى عدد من اللاعبين العالميين الذين يجمعون بين الإعلانات والرياضة في آن واحد، وأعشق عالم الموضة منذ فترة طويلة، وأرى بأنها طريقة أخرى للوصول إلى الجماهير بعيدا عن الملاعب".


ولم يعد الأمر مقتصرا على لاعبي كرة القدم فقط، بل امتد للعديد من اللاعبين واللاعبات في مختلف الرياضات، عبر تقديم الدعم المستمر للاعبين من خلال توقيع عقد رعاية، نظير الإنجازات التي تم تحقيقها وتحديدا في بعض الألعاب الفردية ومنها التايكواندو.