التاريخ يقلق الوحدات في مواجهة الفرق السورية خارج الديار

1700909555271158400
جانب من مواجهة الوحدات وأهلي حلب السوري في مباراة الذهاب بعمان - (تصوير: أمجد الطويل)

يواجه فريق الوحدات لكرة القدم اختبارا صعبا في مشواره الحالي ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وذلك من خلال مباراته المقبلة بعد غد أمام أهلي حلب السوري، في المباراة التي ستقام على ستاد مدينة الملك فهد الرياضية بالسعودية، ضمن منافسات الجولة الخامسة من المجموعة الثانية للبطولة.

اضافة اعلان


ووصل الوحدات إلى مدينة الطائف، حيث يتطلع الفريق إلى العودة بنتيجة الفوز من أجل الإبقاء على حظوظه بالمنافسة على بطاقة التأهل المباشرة للدور المقبل، حيث تعد مهمة المدرب العماني رشيد جابر ليست سهلة في سعيه إلى الصعود بالفريق على منصة التتويج.


وضمت قائمة لاعبي الفريق المغادر إلى الطائف 23 لاعبا، وهم: أحمد عبد الستار، عبد الله الفاخوري، مراد الفالوجي، يوسف أبو الجزر، فراس شلباية، فادي الناطور، أحمد الصغير، خالد كردغلي، دانيال عفانة، محمود شوكت، أحمد سمير، أحمد سريوة، صالح راتب، حسان زحراوي، خالد عصام، مهند أبو طه، محمد كحلان، محمد موالي، محمد عبد المطلب “بوغبا”، أنس العوضات، بهاء فيصل، محمود زعترة وسيدريك هنري.


ولم يخض الوحدات أي مواجهة رسمية منذ السابع من الشهر الحالي، عندما لعب في البصرة مع الكهرباء العراقي وخسر بثلاثة أهداف لهدف، وذلك بسبب فترة التوقف الدولية، إلى جانب تأجيل مباراته في الجولة الثامنة ببطولة الدوري أمام الرمثا.


وخلال 11 مشاركة سابقة للوحدات ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، لعب “الأخضر” 9 مباريات أمام الأندية السورية، حيث استطاع تسجيل نتيجة الفوز في 3 مناسبات، مقابل الخسارة في 4 مباريات، وحضور نتيجة التعادل في مباراتين، مقابل تسجيل الوحدات 10 أهداف، وقبول شباكه 12 هدفا.


ولم يتمكن الوحدات من تحقيق نتيجة إيجابية عندما يلعب مع فريق سوري خارج المملكة، حيث خاض 3 مباريات في 3 دول وهي سورية، لبنان والبحرين، خسرها جميعها أمام فرق الكرامة، الوحدة والجيش على التوالي، ما يزيد من الضغوطات على ممثل الكرة الأردنية الوحيد في البطولة.


وبدأت مباريات الوحدات في العام 2009، عندما واجه الكرامة في سورية وخسر هناك 1-3، قبل أن يرد الدين لمنافسه بالفوز عليه بالنتيجة ذاتها في مباراة الإياب في عمان، لحساب دور المجموعات.


وتفوق الوحدة على الوحدات في مباراة الذهاب في دور المجموعات في العام 2015 بهدف نظيف، في مباراة أقيمت بالعاصمة عمان، فيما تعادلا بهدف لمثله في مباراة الإياب، والتي أقيمت في مدينة إربد.


واستطاع الوحدة تأكيد تفوقه على الوحدات بعد أن تغلب عليه بنتيجة كبيرة وصلت 4-1، في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي عن منطقة غرب آسيا للعام 2017، في مباراة أقيمت بالعاصمة اللبنانية بيروت، فيما فاز الوحدات بهدف نظيف في لقاء العودة بعمان، من دون أن تكفي تلك النتيجة مروره للدور التالي.


وضمن دور المجموعات في العام 2019، فاز الجيش على الوحدات بهدف نظيف في مباراة الذهاب، والتي أقيمت بالعاصمة البحرينية المنامة، ليتعادل الفريقان بهدف لمثله في مباراة الإياب بالعاصمة عمان.


وكان الوحدات في آخر مباراياته أمام الفرق السورية، تغلب على أهلي حلب بهدفين دون مقابل في مباراة الذهاب بعمان، ويحتل الآن المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، متأخرا بفارق المواجهات المباشرة عن الكويت الكويتي صاحب المركز الثاني، فيما يحتل الكهرباء العراقي صدارة المجموعة وبرصيده 7 نقاط.

 

اقرأ أيضاً: 

خطة "شبابية" بالوحدات.. عملية جراحية لرند حيمور.. نصري المرشح الأقوى لرئاسة دي لاسال