"التايكواندو" في فيتنام لكتابة تاريخ جديد في آسيا

1715521014179619500
المنتخب الوطني للتايكواندو (من المصدر)

تحط بعثة المنتخب الوطني للتايكواندو صباح اليوم، في مدينة دانانج الفيتنامينة للمشاركة في بطولة آسيا بنسختها الـ26، والمصنفة من عيار 4 نجوم، والتي تنطلق اعتبارا من يوم الخميس المقبل، حيث ستلعب منافساتها في صالة( قصر تيان سون الرياضي)، بمشاركة 244 لاعبا ولاعبة من 31 دولة.

اضافة اعلان

 

معسكر تايوان خيار مثالي لمنتخب التايكواندو قبل بطولة آسيا


وتسعى التايكواندو الأردنية إلى مواصلة تألقها، والحصول على ميداليات جديدة في البطولة الآسيوية، بعد أن سطر نجومها العديد من الإنجازات على الصعيد الدولي والآسيوي والعربي، وآخرها تأهل 4 لاعبين لدورة الألعاب الأولمبية باريس الصيف المقبل، وهو ما يحدث للمرة الأولى بتاريخ التايكواندو الأردنية.


المنتخب الوطني اختتم تحضيراته بمعسكر تدريبي، أقامه في تايوان لمدة 10 أيام، تخلله لقاءات ودية عدة، لغايات تأقلم اللاعبين على مناخ فيتنام القريب من تايوان، تحضيرا للمشاركة في البطولة الآسيوية التي تعد من أقوى البطولات على مستوى القارة.


وسبق للمنتخب المشاركة في العديد من الجولات التحضيرية للبطولة، حيث شارك قبلها في بطولة كأس الرئيس عن قارة أوروبا من عيار نجمتين، والتي أقيمت في العاصمة الإستونية تالين، وأحرز فيها ميداليتين فضيتين عن طريق صالح الشرباتي وزيد حلواني.


ويشارك المنتخب في البطولة الآسيوية بمنتخب مدجج بنجوم اللعبة وأصحاب مراكز متقدمة على مستوى العالم بالتصنيف، مكونا من 9 (لاعبا ولاعبة) هم: محمد الحجيلة ( تحت 58 كغم)، زيد الحلواني (تحت 63 كغم)، زيد مصطفى (تحت 68 كغم)، محمد العداربة (تحت 74 كغم)، صالح الشرباتي (تحت 80 كغم)، فهد عمار (تحت 87 كغم)، فادية خرفان (تحت 57 كغم)، جوليانا الصادق (تحت 67 كغم)، راما أبو الرب (تحت 73 كغم).

 

ويقود المدرب الوطني فارس العساف الجهاز الفني للمنتخب ويعاونه المدرب يزن الصادق وأسامة الشلول، إضافة إلى المعالجين لؤي مرايات ولانا جوردن.


الاجتماع الفني والقرعة والميزان 

يعقد صباح غد الاجتماع الفني للبطولة بمشاركة مدربي المنتخبات المشاركة في البطولة للاطلاع على تعليمات وتفاصيل البطولة كافة، بينما تسحب قرعة البطولة بعد غد، حيث يترقب لاعبو المنتخب الوطني هوية منافسيهم من أجل معرفة الطريق نحو منصات التتويج، فيما سيتم توزين اللاعبين باليوم نفسه بحسب الأوزان التي ستلعب يوم الخميس المقبل.


البطولة الآسيوية والألعاب الأولمبية

تعتبر بطولة آسيا مرحلة إعدادية مهمة لنجوم منتخبنا الـ4 المتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024 (جوليانا الصادق، راما أبو الرب، زيد مصطفى، صالح الشرباتي)، كون النتائج الجيدة لهم في آسيا ستساعدهم في قرعة الألعاب الأولمبية في حال تحقيق ميداليات للرباعي المتأهل والذي سيحسن من التصنيفين الأولمبي والدولي، حيث يحصل الفائز بالميدالية الذهبية في البطولة الآسيوية على 40 نقطة، والفضية على 24 نقطة والبرونزية على 14.4 نقطة، ودور الثمانية 8 نقاط، و4 نقاط لدور الستة عشر.


العساف: جاهزون للمعترك الآسيوي

المدير الفني للمنتخب الوطني فارس العساف، عبر عن رضاه عن تحضيرات المنتخب للبطولة الآسيوية، وخصوصا معسكر تايوان الأخير، مؤكدا جاهزية المنتخب للبطولة بأهداف متعددة.


وأضاف العساف خلال حديثه لموفد اتحاد الإعلام الرياضي"، معسكر تايوان كان فيه فوائد عدة، أهمها رفع الحالة الفنية والمعنوية للاعبين، إضافة إلى تأقلم اللاعبين على فرق التوقيت والمناخ القريب من فيتنام".


وأشار العساف، إلى أن المنتخب ينظر إلى البطولة الآسيوية بأهمية كبيرة، لما تتمتع به من قوة على صعيد المنافسة، إضافة إلى طموح اللاعبين للصعود على منصات التتويج، والنقطة الأهم هي تحديد نقاط اللاعبين المتأهلين لدورة الألعاب الأولمبية، والتي ستخدمهم في قرعة الأولمبياد.


أما فيما يخص الوجوه الجديدة في المنتخب، فقد أكد العساف، أن هناك أسماء جديدة ستخوض بطولة آسيا للمرة الأولى، ومنهم فادية خرفان لاعبة منتخب الناشئين، والتي تتحضر للمشاركة ببطولة العالم للناشئات في شهر تشرين الأول المقبل.


العبداللات: فوائد كبيرة في آسيا   

اتحاد التايكواندو أنجز الترتيبات لمشاركة مميزة للمنتخب في بطولة آسيا، وهو ما أكده فيصل العبداللات، أمين سر الاتحاد خلال حديثه لـموفد اتحاد الإعلام الرياضي.
وأشار العبداللات إلى أن الاتحاد ينظر للمشاركة في بطولة آسيا بأهمية كبيرة نظير قوة البطولة، والفوائد التي ستجنى منها في حال تحقيق الإنجازات فيها، خاصة اللاعبين المتأهلين لدورة الألعاب الأولمبية بما سيفيدهم بقرعة الأولمبياد.


وعن تحضيرات المنتخب للبطولة قال العبداللات: "إن سلسلة من المعسكرات خاضها المنتخب قبل المشاركة الآسيوية رفعت من الجاهزية الفنية، وكان آخرها معسكر فيتنام وقبلها بطولة استونيا ومعسكر أوزبكستان الذي كان من أهم المعسكرات، بخوض مواجهات ودية مع لاعبين أبطال على مستوى العالم".


واعتبر العبداللات مشاركة عدد من اللاعبين الشباب بالبطولة الآسيوية، مكسبا للتايكواندو الأردنية في ظل الاستراتيجية الدائمة بضخ الدماء الجديدة في المنتخب الأول.


وختم العبداللات حديثه: "الأردن بات قوة يحسب لها حساب في بطولات التايكواندو العالمية والقارية، حيث عدد كبير من نجوم المنتخب يشاركون بالبطولة وهم مرشحون للذهب ويملكون في سجلهم العديد من الميداليات والبطولات المختلفة". 


قصر تيان سون الرياضي

أحداث بطولة آسيا، ستقام في (قصر تيان سون الرياضي) الذي تبلغ مساحته 10482 مترا مربعا، حيث شيد هذا المبنى في العام 2010، بكلفة مالية وصلت إلى 42 مليون دولار أميركي، وهو مشروع لوزارة الثقافة والرياضة الفيتنامية.


فيتنام تستضيف البطولة للمرة الرابعة

سبق لفيتنام استضافة بطولة آسيا للتايكواندو 3 مرات، فكانت المرة الأولى العام 1998 في مدينة (هو تشي منه)، وفي المدينة نفسها العامين 2012 و 2018، لتكون مدينة دا نانج مستضيفة النسخة الرابعة في فيتنام بعد أيام.
واحتضنت العاصمة الكورية سول النسخة الأولى لبطولة آسيا العام 1974، فيما كان للأردن نصيب باستضافة نسخة وحيدة العام 2002.


الأردن الأول عربيا والسابع آسيويا 

وعلى صعيد الميداليات، فإن الأردن يحتل المركز الأول عربيا، والسابع آسيويا بعدد الميداليات الملونة في مختلف نسخ بطولة آسيا بحصوله على 85 ميدالية (7 ذهبيات،23 فضية، 55 برونزية).


كوريا الجنوبية تمتلك صدارة قائمة الميداليات في البطولة الآسيوية على مر التاريخ بـ297 ميدالية (214 ذهبية، 41 فضية، 42 برونزية).


والمنتخب الوطني شارك للمرة الأولى في بطولة آسيا العام 1980 بالنسخة الرابعة والتي استضافتها تايوان، وكان الحضور لافتا لنجومنا بحصولهم على المركز الثالث بـ6 ميداليات عن طريق كل من: قاسم دويلان (فضية) ناصر الضمور، موسى بديوي، محمود إبراهيم، ناجح إبراهيم، حسين أحمد (برونزية).