الجزيرة.. قلق جماهيري في مواجهة تمسك إداري بفرص النجاة

فريق الجزيرة لكرة القدم - (تصوير أمجد الطويل)
فريق الجزيرة لكرة القدم - (تصوير أمجد الطويل)

يحيى قطيشات - تعززت مخاوف أبناء نادي الجزيرة وجماهيره، من مغادرة "القلعة الحمراء" دوري الكبار والهبوط لدوري الدرجة الأولى، بعد رحلة طويلة وإنجازات حافلة في مسابقات الكبار.

اضافة اعلان


الجزيرة يعد من أوائل المشاركين في بدايات الدوري المحلي مع انطلاقته أواسط الأربعينات، وهو أيضا من أوائل الذين أحرزوا لقب بطولته. حيث بلغ حصادهم ثلاثة ألقاب في عقد الخمسينيات الأعوام 1952، 1955، 1956.


وبدأت علامات القلق تظهر بوضوح على وجوه لاعبي الجزيرة، خصوصا بعد الخسارة الصعبة أمام فريق السلط في منافسات الأسبوع التاسع عشر من دوري المحترفين، الأمر الذي وضع الفريق في المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة، وأمامه 3 مواجهات نارية في الأسابيع المقبلة.


وساهمت الخسارة الأخيرة للفريق، بتوجيه سهام النقد للإدارة، بعد العديد من التعاقدات والصفقات غير الناجحة في نظر الجماهير وأبناء النادي، خصوصا صفقة المحترف العراقي وليد بحر، الذي تم التعاقد معه لمدة موسم ونصف، وأكدت الإدارة أن التعاقد مع بحر، جاء بعد خضوعه لفترة اختبار بإشراف المدير الفني عامر عقل، لكن المفاجأة أن الفريق لم يستفد من خدمات وجهود اللاعب، وظل على مقاعد الاحتياط، وبدلا من أن يخدم الجزيرة فنيا، قدمت له الإدارة خدمات مالية، وتعاقد الجزيرة الذي عانى لسنوات من الصعوبات المالية ومنع القيد أيضا، مع اللاعب محمود زعترة الذي تبين أنه مصاب ويحتاج لعملية، ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول ما تقوم به إدارة النادي من اجتهادات يرى البعض أنها غير صحيحة، وما زاد من الإحباط في نفوس جماهير "الأحمر" هو ضعف المردود الفني للفريق، بل وزادت وطأة المشاكل الفنية بإقالة الجهاز الفني للفريق بقيادة أمجد أبو طعيمة ومساعده عامر عقل في وقت غريب وصعب، مع التعاقد مع جهاز فني وتدريبي من السعودية، للإشراف على تدريبات الفريق في بطولتي دوري المحترفين وكأس الأردن، يضم علي القرني مديرا فنيا، وعارف العسمي مدربا عاما، ومحمد الدوسري مدربا لحراس المرمى، ومروان سليماني معدا بدنيا.


ويرى لاعب المنتخب الوطني ونجم فريق الجزيرة السابق عمر الكيالي، أن التعاقدات التي أجراها النادي بين المرحلتين، لم تكن مفيدة للفريق، خصوصا المحترف العراقي والمهاجم وحارس المرمى.


وقال الكيالي في حديث لـ"الغد": "إن الجزيرة عانى منذ المباراة الأولى في مرحلة الذهاب من عدم وجود القناص والمهاجم الصريح، وكذلك ضعف في حراسة المرمى، وكان يفترض استقطاب لاعبين بقدرات أفضل فنيا، خصوصا أن رئيس النادي نبيل التلي كان مهاجما بارعا ومن افضل اللاعبين في تاريخ الكرة الأردنية".


وأضاف الكيالي، أن إقالة الجهاز الفني في هذا التوقيت كان قرارا خاطئا ، فالجهاز العربي لا يعرف قدرات وإمكانيات اللاعبين، ولو كان التغيير بجهاز فني أردني لكان الضرر أقل.


ورد الناطق الإعلامي لنادي الجزيرة وائل الجعبري، على عتب الجماهير وأبناء النادي، مستعرضا الظروف الصعبة التي مر بها النادي، قبل تولي نخبة من أبناء النادي مسؤولية اللجنة المؤقتة برئاسة النجم السابق للجزيرة والكرة الأردنية نبيل التلي، في وقت كانت الأمور تسير لتسلم مفاتيح النادي وإقفاله، وأضاف: "نجحت اللجنة بفضل من الله تعالى في تسيير أمور النادي، وتم انتخاب إدارة جديدة يقودها التلي، وعملت منذ اليوم الأول على رفع القيد عن النادي، والذي استمر أكثر من 3 سنوات، وعادت التعاقدات مجددا، وتم تشكيل لجنة أعضاؤها من خارج مجلس الإدارة، وكان صاحب القرار الأول والأخير في ذلك المدير الفني للفريق عامر عقل، وقام النادي بتجربة أكثر من 10 مهاجمين أجانب، إلا أنهم لم ينالوا استحسان الجهاز الفني.


وتابع الجعبري، أن الإدارة عملت ليلا نهارا من أجل إيجاد مهاجم قادر على حل المشكلة التي يعاني منها الفريق في الثلث الأمامي من الملعب، وصرح: "كانت هناك مفاوضات مع العديد من المهاجمين المحليين، ولم تنجح. بعد إقالة وتغيير الجهاز الفني عقب ختام مرحلة الذهاب، بعد منحه الفرصة الكاملة وعقب تعزيز الصفوف بلاعبين محليين ومحترفين، لكن الفريق بقي يعاني من سوء اللمسة الأخيرة وترجمة الفرص أمام المرمى، رغم أنه من أفضل فرق الدوري في الاستحواذ والوصول للمرمى. هناك جزء كبير من النتائج يتحملها اللاعبون لعدم تقديمهم أداء جيدا في المباريات، إذ إن الإدارة تمنح اللاعبين رواتبهم الشهرية بشكل منتظم".


وأكد أن الإدارة لم تقيل الجهاز الفني الذي يضم ثلة من نجوم فريق النادي السابقين، والذي كان له الفضل في صناعة جيل من الشباب المميز، حمل النادي في المواسم الثلاثة الماضية في ظل الحرمان من قيد اللاعبين، مبينا أن الجهاز الفني غادر النادي بمحض إرادته، نظرا لعدم التوفيق في النتائج، مؤكدا أن الإدارة والجهاز الفني الجديد واللاعبين يتمسكون بأمل البقاء في دوري المحترفين".

اقرأ المزيد :