الجزيرة يلتقي الصريح.. والحسين إربد يخشى مفاجآت مغير السرحان

b85cb972-1652869262193510700
b85cb972-1652869262193510700

مهند جويلس
عمان – تنطلق اليوم منافسات الجولة السابعة من بطولة دوري المحترفين لكرة القدم للموسم 2022، من خلال مواجهتين، تجمع الأولى الجزيرة وضيفه الصريح عند الساعة الخامسة والنصف على ستاد عمان الدولي، فيما يستقبل مغير السرحان في الثانية، نظيره الحسين إربد على ستاد الأمير محمد عند الساعة الثامنة مساء.
وتتطلع الفرق المتنافسة إلى تحقيق الفوز في مباراتي اليوم، من أجل تحسين مراكزهم على سلم الترتيب، فيما يبحث الحسين إربد عن تأمين صدارته قبل التوقف المقبل في البطولات المحلية.
ويستقبل ستاد عمان الدولي في الجولة الحالية 3 مباريات إلى جانب مباراة اليوم، إذ يحتضن لقاء السلط والفيصلي غدا، ومن ثم مواجهتين بعد غد السبت تجمع الأولى شباب الأردن ومعان عند الساعة الخامسة، والثانية الوحدات وسحاب عند الساعة التاسعة مساء، فيما سيستقبل ملعب تطوير العقبة مواجهة شباب العقبة ونظيره الرمثا عند الساعة الثامنة مساء غد الجمعة.
ولم تحدد دائرة المسابقات جدول مواعيد الجولات الأربع المتبقية من مرحلة الذهاب، في ظل التوقف الدولي الذي سينطلق بعد نهاية هذه الجولة، على أن يتم استئناف مباريات البطولة فور انتهاء مشوار مشاركة المنتخب الوطني للرجال من تصفيات كأس آسيا 2023، إلى جانب مشاركة المنتخب الوطني الرديف بنهائيات آسيا في أوزبكستان.
الجزيرة - الصريح
وبعد أن تعرضا للخسارة في الجولة الماضية، يأمل فريقا الجزيرة والصريح اليوم، تعديل مسارهما في دوري المحترفين، وتحقيق نتيجة إيجابية تمكنهما من استعادة ثقتهما بنفسيهما، بعد أن فقدا البوصلة في الجولة الماضية أمام الفيصلي والحسين على التوالي.
ويعيش الجزيرة ظروفا صعبة في الموسم الحالي، بعد أن جمع نقطتين فقط لغاية اللحظة من 6 مباريات، وهي البداية الأسوأ للفريق منذ الموسم الكروي 2000، بعد أن جمع الرصيد النقطي ذاتها خلال الفترة الزمنية نفسها، وهو ما يقلق الجماهير العاشقة للفريق، التي يهددها شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى، بعد أن كان الفريق منافسا وبقوة على جميع الألقاب المحلية، خلال المواسم القليلة الماضية.
وشكلت العقوبة الإدارية من قبل الاتحاد الدولي على الجزيرة، بمنعه من تسجيل اللاعبين، مشكلة كبيرة لدى “الشياطين الحمر”، وذلك لخروج عدد كبير من اللاعبين، والاعتماد في قائمته على اللاعبين الشباب باستثناء البعض منهم، وهو أدى إلى تراجع في نتائج الفريق، وتذيله فرق البطولة حتى الآن.
ويتطلع المدير الفني للفريق عامر عقل إلى فتح صفحة جديدة بداية من لقاء اليوم، وهو سيعتمد في خياراته على العديد من اللاعبين في مقدمتهم الحارس وليد عصام، إلى جانب نور الدين موافي، زيد الزواهرة، محمد الباشا وعمر قنديل في خط الدفاع، ويتقدم للأمام خضر الحاج وحمد البلاونة، مع وجود الثلاثي أحمد أبو شعيرة، عامر جاموس وحمزة الصيفي في الأمام خلف المهاجم الوحيد حسين عبيدات.
وعلى الطرف الآخر، يهدف الصريح (6 نقاط) لجمع أكبر رصيد نقطي في مرحلة الذهاب لتأمين بقائه بين الكبار، إذ يعلم المدير الفني للفريق محمد العبابنة، أن الجزيرة لا يعيش أفضل أيامه حاليا، متأملا باستغلال الموقف والعودة بثلاث نقاط ثمينة لإربد ستضعه في موقف مريح قبل التوقف.
وتتنوع خيارات العبابنة في ظل وجود عدد مميز من اللاعبين، بدءا من حارس المرمى قصي المرايحة، وانسجام رباعي الدفاع عدي ارقيبات، سليمان الخطيب، يزن عبد العال وقصي نمر، وإشغال علي أبو عبطة ومعاذ العجلوني منطقة العمليات، بقطع الكرات وإمدادها لأشرف المساعيد، خالد صياحين ومحمد أبو عرقوب، وفي المقدمة وحيدا المهاجم بليسنج.
مغير السرحان - الحسين إربد
وبعد المستويات الطيبة الذي قدمها فريق الحسين إربد متصدر ترتيب دوري المحترفين حاليا برصيد 14 نقطة، يأمل الفريق القادم من شمال المملكة مواصلة تقديم العروض الجيدة، والاستفادة قدر الإمكان من الحالة المعنوية التي يتمتع بها نجومه.
ويعد لقاء الليلة هو الأول بين الفريقين في بطولات المحترفين، وذلك لمشاركة مغير السرحان الأولى بين الكبار هذا الموسم، إذ يتطلع هو الآخر إلى مواصلة التقدم على سلم الترتيب، وإكمال سلسلة المفاجآت أمام الكبار، وذلك بعد أن أوقف الفيصلي بنتيجة التعادل، وفوزه المثير على شباب الأردن بنتيجة 3-2 في الجولة الماضية، حيث يتواجد في المركز الثامن برصيد 6 نقاط.
ويسعى الفريق الزائر بقيادة المدير الفني أمجد أبو طعيمة، إلى تأمين الصدارة قبل عودة العجلة للدوران بعد شهر ونصف تقريبا، ما يجعل المهمة مضاعفة على المدرب ورجاله، أمام فريق لم يخسر إلا في مواجهة واحدة بظهوره الأول بين الكبار، وكانت خارج الديار.
ويفتقد الحسين لورقة اللاعب خليل بني عطية، بعد تعرضه للطرد في مواجهة الفريق الماضية، فيما بدأ المهاجم النيجيري كريستيان أوبيوزور تدريباته مع الفريق بداية الأسبوع الحالي، ويمكن الاستفادة منه كبديل في مواجهة الليلة.
ومن المتوقع بأن يبدأ الحسين بتشكيلة مكونة من محمود الكواملة، أدهم القرشي، حجازي ماهر، لورانس شازيه، مصطفى كمال، إبراهيم سعادة، سعد الروسان، محمد موالي، عبد الله العطار، سيف درويش وفارس غطاشة.
فيما يدخل مغير السرحان اللقاء منتشيا بفوز مثير وثمين في الجولة الماضية على شباب الأردن، يبعث الثقة في نفوس اللاعبين، بشأن إمكانية إلحاق الخسارة الأولى بالمتصدر، بعد أن تعددت مكامن الخطورة من الفريق في المباريات الماضية، في ظل تأثير البدلاء على سير اللقاء كما هو الحال للاعبين الأساسيين.
ويميز تشكيلة المدير الفني للفريق خالد الدبوبي، الاستقرار والثبات في المستوى، في ظل ازدياد ثقة الحارس منذر الزعبي بين الخشبات الثلاث، ومن أمامه الرباعي أحمد الخصاونة، سبيع الحموي، قصي طنوس وأحمد بشير، وفي الوسط محمد العملة وأحمد أبو صعيليك، وعلى الأطراف صهيب أبو هشهش ومحمد أبو الذهب، مع تقدم حسام الزيود خلف المهاجم الوحيد محمد الجوهري.

اضافة اعلان