"الجمباز" يؤكد حرصه على إقامة بطولة "نهى حتر" سنويا وبمشاركة دولية

اتحاد الجمباز
اتحاد الجمباز

 شكلت بطولة الراحلة نهى حتر الأولى لمراكز الجمباز، ختام الموسم 2023 لأنشطة وفعاليات اتحاد الجمباز، والتي شهدت العديد من الإنجازات في الباركور والجمباز الفني، وسط تأكيدات من القائمين على اتحاد اللعبة باعتماد البطولة وإدراجها في الأجندة السنوية المعتمدة للجمباز.

اضافة اعلان


وحظيت النسخة الأولى من بطولة نهى حتر، بمشاركة قياسية لنحو 343 لاعبة للفئات العمرية من 5 إلى 13 سنة، واللواتي مثلن 5 مراكز، وهي: مركز عودة، مركز أتلانتس، مركز جي إكس، مركز لا جمناستيك، مركز ريعان الشباب، حيث تنافست اللاعبات على أربعة أجهزة، وهي: المتوازي، الأرضي، العقلة، وعارضة التوازن.


وقال م.صالح الغويري نائب رئيسة اتحاد الجمباز سمو الأميرة رحمة بنت الحسن والناطق الإعلامي في حديثه الخاص لـ"الغد": "نحرص على تنظيم البطولة سنويا، انسجاما مع طموحاتنا بأن تكون بطولة دولية تقام بمشاركة عدد من نخبة الأندية والمراكز في الدول المجاورة وللجنسين"، لافتا إلى أن اقتصار إقامة النسخة الأولى على فئة الإناث، يأتي بسبب ارتفاع أعداد اللاعبات الممارسات للعبة في المراكز المحلية مقارنة بنسبة الذكور، وتخليدا لروح الراحلة ومسيرتها الطويلة وإرثها الحاضر في نمو قاعدة السيدات.


وحول قرار استقطاب رئيسة اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي، للسورية ريما كزيلكن والتونسية بسمة للمساعدة في إدارة فعاليات البطولة إلى جانب عدد من الحكام المحليين، يقول الغويري: "حاولنا تجنب أي صدامات مع المدربين والأهالي حول التحكيم، لذلك جاءت توجيهات سمو الأميرة رحمة بنت الحسن بإخراج البطولة بأفضل صورة ممكنة، محفزة لنا على ضمان إنجاحها تحكيميا ومن الجوانب كافة، وعقدنا دورة تحكيم تأسيسية لحكام المراكز وتم الزج بعشرة منهم للمساعدة في إدارة البطولة، وبما يكسبهم خبرات إضافية، تساهم في زيادة قاعدة الحكام". 


وحرصت مدربة المنتخب الوطني البيلاروسية ألينا ومساعدها المدرب خليل القواسمي، على التواجد لحضور فعاليات البطولة، حيث يقول الغويري بهذا الصدد: "تواجد المدربان يأتي لاستشكاف أي مواهب جديدة يمكن ضمها لصفوف المنتخبات الوطنية، هذه فرصة حقيقية للبناء الصحيح وتفريخ المواهب للمنافسة على الميداليات في المستقبل القريب". 

 

وما يزال اتحاد الجمباز ينتظر رد الاتحادات، الدولي والآسيوي والعربي حول المشاركات المقررة للموسم الجديد 2024، مؤكدا: "ننتظر في اتحاد الجمباز تقريرا من اللجنة الفنية لبحث المشاركات التي تتناسب مع تطلعاتنا وإمكانياتنا المرهونة بالمخصصات التي ستقرها لنا اللجنة الأولمبية، سنكون حريصين على اختيار المشاركات الخارجية التي تنعكس إيجابا على لاعبينا وفرقنا".   

 

اقرأ أيضاً:  

انطلاق النسخة الأولى من بطولة المراكز للجمباز بمشاركة 350 لاعبة