الحارس الخلايلة يثمن مساندة ولي العهد والجماهير الأردنية

حارس مرمى نادي اليرموك أنس الخلايلة - (من المصدر)
حارس مرمى نادي اليرموك أنس الخلايلة - (من المصدر)
مهند جويلس - يبدأ حارس مرمى نادي اليرموك لكرة القدم أنس الخلايلة، رحلته العلاجية لمواجهة المرض الخبيث اليوم، وذلك من خلال إعادة الفحوصات الطبية وتحديد مدة العلاج وطريقتها. الخلايلة: لفتة كريمة لولي العهد نابعة من أخلاق الهاشميين وكان الخلايلة قد أصيب بالرأس في مباراة فريقه أمام عمان FC ضمن الجولة الثانية من دوري الدرجة الأولى، وذلك بعد اصطدامه بأحد اللاعبين من الفريق المنافس، والذي تلقى على إثرها البطاقة الحمراء، فيما أكمل الخلايلة ما تبقى من دقائق المباراة دون أن يغادر الملعب. وثمن الخلايلة في تصريحاته لـ “الغد”، موقف الجماهير الأردنية التي دعمته بصورة لم يكن يتوقعها على مواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال تحفيزه في حال رؤيته في أي مكان، مؤكدا بأن الدعم المعنوي من قبل الجماهير رفعت معنوياته من أجل العودة إلى حياته الطبيعية، ومتغلبا على المرض الخبيث. وتابع: “تلقيت اتصالا هاتفيا من ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، الذي هنأني بالسلامة بعد ما أصابني مؤخرا، وقدم لي الدعم المعنوي من أجل مواجهة هذه المحنة، وأكد لي بأن طاقتي الإيجابية يجب أن أترجمها بالتغلب على المرض، وأثمن كثيرا دعم العائلة الهاشمية عبر ولي العهد لي”. وكشف الخلايلة أنه كان يعاني من آلام في الرأس قبل شهر ونصف تقريبا، وأن الألم كان باستمرار رغم ذهابه لطبيب خاص، مفيدا بأن الطبيب أبلغه بأنه يعاني من “الشقيقة”، وهو مرض في الرأس يحتاج لفترة قصيرة ومن ثم يزول، متابعا: “بعد الضربة التي تعرضت لها خلال المباراة، ذهبت للطبيب في اليوم التالي خوفا من تفاقم الإصابة، ليبلغني الطبيب أن هناك كتلا سرطانية في الرأس، لأجري عملية وقتها بقيت من خلالها في المشفى لمدة 10 أيام”. وأوضح الخلايلة أن رئاسة الوزراء تكفلت بعلاجه من خلال منحه إعفاء للعلاج، في الوقت الذي لم يتخذ به اللاعب قرار اعتزاله الكرة من عدمها بعد هذه الإصابة، مع إشارته إلى ما تبقي له من مستحقات مالية عند فريقي السلط وشباب العقبة. وواصل: “نادي اليرموك لم يقصر معي في الفترة الحالية من النواحي كافة، وكانت هناك زيارة لي من قبل أعضاء الفريق ساهمت في رفع حالتي المعنوية، وأقدر تواصل الأندية التي مثلتها في السابق أو التي لم أمثلها، وأتمنى من الأندية التي لدي من خلالها مستحقات مالية، باستعجال منحي المبالغ المستحقة، نظرا للظروف المادية التي ستلحقني مستقبلا”. يذكر أن الخلايلة قد بدأ مسيرته الكروية من الفئات العمرية للنادي الفيصلي، قبل أن ينتقل إلى نادي الرصيفة، ومنه إلى نادي منشية بني حسن، الذي مثله لمدة 5 مواسم، ومنه إلى نادي شباب العقبة، وذات راس والسلط، قبل أن يتفق بداية الموسم الحالي مع مغير السرحان الذي لم يمثله في أي مباراة رسمية بعد فسخ العقد بالتراضي، ليحط الرحال في نادي اليرموك الذي يشارك في دوري “المظاليم”.اضافة اعلان