انطلاق منافسات المجموعة الثالثة لكأس ديفيز في عمان

الحديد: مجموعة صعبة لمنتخب التنس وغياب شلباية مؤثر

1718035983249112100
المنتخب الوطني للتنس المشارك في كأس ديفيز - (الغد)

أكد مدرب المنتخب الوطني للتنس الأرضي أحمد الحديد، جاهزية لاعبي المنتخب المشاركين في المنافسات التأهيلية لكأس ديفيز عن قارتي آسيا وأوقيانوسيا، والتي انطلقت أمس على ملاعب اتحاد التنس بمدينة الحسين للشباب وتستمر حتى السبت المقبل، بمشاركة 10 منتخبات. 

اضافة اعلان

 

خطوة تفصل شلباية عن بلوغ بطولة جنيف للتنس


وكشف الحديد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر الاتحاد، عن دخول لاعبي المنتخب الوطني في معسكر تدريبي لمدة شهر، موضحا بأن الهدف يتمثل في تحقيق نتائج إيجابية.


وأضاف: «لا شك بأن غياب اللاعب عبد الله شلباية سيؤثر على حظوظ المنتخب في المنافسات التأهيلية لكأس ديفيز، نظرا للخبرات الكبيرة التي استفاد منها اللاعب البالغ من العمر 20 عاما خلال الفترات الماضية، ولو كان حاضرا لاختلفت موازين القوى وأصبحنا الأوفر حظا بالتأهل».


وذكر الحديد أن المجموعة التي وقع بها المنتخب الوطني صعبة، بضمها منتخبات قوية وامتلاكها لاعبين أصحاب تصنفيات متقدمة عالميا، مقارنة ببقية لاعبي المنافسات الحالية، إذ تضم المجموعة الثانية إلى جانب المنتخب الوطني كلا من تايلند، إيران، سورية ومنتخب المحيط الهادي.


ويمثل المنتخب الوطني في البطولة 5 لاعبين وهم موسى القطب، زيد المشني، كرم حتاملة محمد القطب ومالك القرنة، فيما سيغيب اللاعب شلباية رغم تمثيله المنتخب الوطني في بطولة النخبة العربية في الكويت نهاية العام 2022، مع عدم تأكيده مؤخرا على المشاركة بكأس ديفيز.


وتضم المجموعة الأولى منتخبات إندونيسيا، فيتنام، ماليزيا، سنغافورة والسعودية، على أن يتأهل متصدر كل مجموعة من المجموعتين، إلى منافسات المجموعة الثانية من كأس ديفيز، فيما يلعب وصيف كل مجموعة مع الآخر لتحديد المتأهل الثالث والأخير عن قارتي آسيا وأوقيانوسيا.


وأشار الحديد إلى أن لاعبيه شاركوا بعدة بطولات خارجية مؤخرا بهدف الوصول لمرحلة متقدمة من الجاهزية لهذه المنافسات، حيث شارك محمد القطب في عدة بطولات مع فريقه بإحدى الجامعات بالولايات المتحدة الأميركية، مع مشاركة بقية اللاعبين ببطولات في تونس، موضحا بأنه تم إقامة تصفيات لتحديد اللاعبين المنضمين للمنتخب في الاستحقاق الحالي.


 وتابع: «الاتحاد وفر ظروفا مناسبة للاعبين من أجل تحقيق حلم التأهل لمنافسات المجموعة الثانية في كأس ديفيز، ووصولنا إلى هذه المرحلة إنجاز بحد ذاته، حيث لم يسبق لمنتخبات التنس الوصول إلى هذا الدور، ونعمل بجد من أجل تحقيق الانتصارات، ومتفائلون في المهمة رغم صعوبتها».


وبدأ المنتخب مشواره في البطولة أمس بلقاء المنتخب الإيراني، على أن يلتقي كل يوم واحدا من منتخبات المجموعة الثانية، علما بأن المنافسات تقام بمواجهتين بنظام الفردي بين كل منتخب وآخر، وفي حال تبادل الفوز بين الطرفين، يتم اللجوء لمباراة بنظام الزوجي لتحديد المنتخب الفائز بينهما.


ولفت رئيس اتحاد التنس خالد نفاع خلال حديثه بالمؤتمر الصحفي، أن غياب شلباية جاء لمشاركته في بطولات خارجية حاليا، وتتضارب مع موعد منافسات كأس ديفيز، مفيدا بأن الاتحاد تواصل بشكل رسمي مع اللاعب الذي يلعب في أكاديمية النجم الإسباني رفاييل نادال، وأبدى الأخير اعتذاره عن عدم المشاركة في المنافسات الحالية.


وواصل: «نتطلع من خلال استضافتنا للبطولات في تطوير اللعبة وتحقيق فوائد متعددة لكافة أركانها، وقمنا مؤخرا بإنشاء صالة رياضية للاعبين للتدريبات، ونهدف من خلال نتائجنا الإيجابية في البطولة لجذب الجماهير لمتابعة البطولة، وهدفنا الأكبر كاتحاد تنس يتمثل في إخراج لاعبين عالميين، ونملك المقومات للنجاح وأن نصبح من أبطال العالم».


وبدورها، أشارت مديرة البطولة ديانا راسخ، إلى أن التحضيرات كانت على قدم وساق من اللجنة المنظمة منذ فترة طويلة، موضحة بأنها تلقت إشادة من ممثلي الفرق المشاركة على أن استضافة الأردن للحدث هو الأفضل من بين فرق المجموعة الثالثة. 


وانطلقت مراسم البطولة أمس من خلال دخول الفرق المشاركة بأعلام الدول والحكام، علما بأن المباريات ستبدأ من اليوم وحتى السبت المقبل اعتبارا من الساعة الثانية عصرا، ورحب نفاع بالمنتخبات المشاركة في المنافسات التأهيلية، وأكد استمرارية اتحاد التنس في تطوير الرياضة.

 

اقرأ أيضاً: