الحديد: نتحضر بتركيز لرد "نواذيبو" الموريتاني ولا مستحيل في كرة القدم

مدافع شباب الأردن سليم عبيد يحاول إبعاد الكرة من امام مهاجم نواذيبو حمي الطنجي في مباراة الذهاب-(من المصدر)
مدافع شباب الأردن سليم عبيد يحاول إبعاد الكرة من امام مهاجم نواذيبو حمي الطنجي في مباراة الذهاب-(من المصدر)
مصطفى بالو- أكد المدير الفني لفريق شباب الأردن محمود الحديد، أنه يحضر فريقه بتركيز عال، لمباراة الرد أمام نواذيبو الموريتاني، ضمن إياب الدور التمهيدي من البطولة العربية لكرة القدم، التي ستقام في 12 نيسان (إبريل) المقبل، على ستاد الحسن بإربد، في ظل نجاح النادي في نقلها من ستاد الأمير محمد بالزرقاء، مشددا على أن الفريق يبحث عن التعويض، بعد الخسارة في مباراة الذهاب بنتيجة 1-4، رغم التقدم مبكرا بهدف وسيم ريالات. وأضاف الحديد، في رده على استفسارات “الغد”: “نفكر في مباراة الرد، ونوجه تحضيراتنا النفسية والبدنية والفنية نحو تحقيق الهدف، ولا مستحيل في كرة القدم، والتي طالما شهدت تغييرات وريمونتادات مذهلة وغير متوقعة، وربما ما تزال الذاكرة العربية تستحضر مشاركة الوحدات في إحدى نسخ هذه البطولة 2007-2008، وخسر من المريخ السوداني بالخرطوم 1-3، والكل توقع انتهاء مهمة الوحدات، لكن الأخير تفوق على نفسه، وفاز إيابا بنتيجة 7-4، وهذا حافز نفسي للاعبين ونحتاج للفوز بنتيجة 3-0 لضمان التأهل، وتستحوذ هذه المباراة على نصيب الأسد من تحضيرات وتدريبات “أسود غمدان””. وتابع الحديد: “كانت مباراة الذهاب صعبة على الفريق الذي ما لبث وأن دخل في طور الاستعداد، وكان الفريق غير جاهز بدنيا بسبب قصر مدة التحضير وتجميعه، وأجهدنا بسبب صعوبة السفر وكانت أصعب سفرة في تاريخ الفريق الشبابي، وكنا نمني النفس بإقامة المباراة على أرضنا في عمان، ولم تكن ظروف المباراة في صالحنا، حين غاب الاستعداد الكافي من النواحي البدنية والفنية في ظل غياب المباريات الودية الاحتكاكية”. وزاد الحديد: “التقطنا أنفاسنا، ونتحضر بشكل مغاير، والأهم أن المباراة على ملعبنا، واجتهدنا في الجهاز الفني بدراسة المنافس بأدق التفاصيل، وانطلقنا لإيصال أفكارنا التكتيكية إلى اللاعبين، ونتطلع إلى أبواب التأهل، ولعل التحاق لاعبي منتخب الشباب أحمد أيمن، ومعاذ عليمات والتعاقد مع المهاجم دوغلاس، سيعزز صفوف الفريق ويزيد من جهوزيته، ونتطلع إلى تقديم مباراة تليق بممثل الكرة الأردنية ونادي شباب الأردن”. وعن طموحاته مع فريق شباب الأردن في الموسم الكروي المحلي، قال الحديد: “أنا ابن شباب الأردن، وسبق وأن قدته في سنوات سابقة، وقدمنا فريقا أشير له بالبنان، بنوعية شبابه، وأكمل المهمة من بعدي زميلي في الجهاز الفني السابق وسيم البزور، وعدت إليه من جديد، وشغفي بالمواهب الشابة التي اجتزنا فيهم مرحلة صعبة ماليا، والفريق معدل أعماره من 20-25 سنة، وأكبرهم مدافع المنتخب الوطني عنصر الخبرة سليم عبيد، ونوجه طموحاتنا بالمنافسات المحلية صوب المربع الذهبي، ولدينا القدرة للتقدم أكثر، ولنا أهدافنا التي نستقيها من طبيعة المنافسة وجاهزية الفرق، ونحترم طموح جميع الفرق، لكن لن نتنازل عن حجز المراكز الأربعة الأولى بالدوري والمنافسة بقوة على لقبي الدرع وكأس الأردن”.اضافة اعلان