الحسين إربد بثوبه الجديد وجماهيره العاشقة إثراء للدوري وزينة للمدرجات

جماهير الحسين إربد تزين المدرجات في مباراة سابقة - (أرشيفية)
جماهير الحسين إربد تزين المدرجات في مباراة سابقة - (أرشيفية)
خالد الخطاطبة عمان- ارتفعت وتيرة الحديث في الشارع الرياضي، منذ بداية الموسم الكروي الحالي، عن فريق الحسين إربد لكرة القدم، بعد الحماس الإداري منقطع النظير الذي أسهم في تعزيز صفوف الفريق بنخبة من اللاعبين المحليين، وبمبالغ مالية كبيرة، بحثا عن البطولات ومنصات التتويج. وبات فريق الحسين إربد حديث الساعة في الوسط الكروي المحلي، بعد أن قدم مستويات جيدة في المباريات الأولى في الدوري، وتمكن من تصدر البطولة بعد الجولة الثالثة، في مؤشر على عودة “الأصفر” بقوة ليثري البطولات، مدعوما بجمهوره الذي يزين المدرجات. وتؤكد الأوساط الرياضية المحلية، أن عودة الحسين إربد كقطب منافس على البطولات المحلية، تصب في مصلحة قوة المسابقات، كما تصب في مصلحة المنتخب الوطني الباحث عن انطلاقة جديدة آسيوية. ويستذكر الشارع الرياضي، في تصريحات لـ”الغد”، فريق الحسين إربد كمنافس قوي على البطولات في سنوات خلت، حيث كان المنافس الأبرز دائما على اللقب، وكان بإمكانه في إحدى السنوات أن يحصد لقب دوري المحترفين، لولا التعليمات التي انتزعت منه اللقب، واعتبرها النادي آنذاك ظالمة، بعد أن أعادته للمركز الثاني. ويؤكد نجم فريق الحسين إربد السابق عارف حسين، أن انطلاقة الفريق في الدوري، تبشر بالخير والأخبار الجيدة التي تضع الفريق كمنافس قوي على لقب الدوري، مشيدا بالجهد الإداري الذي تبذله اللجنة المؤقتة حاليا، من خلال توفير المبالغ المالية الكبيرة لإبرام التعاقدات المؤثرة، ناهيك عن تسديد الديون المترتبة على الحسين إربد. وطالب حسين جمهور الفريق باستعادة أمجاد الماضي، والعودة لتزيين المدرجات باللون الأصفر الذي كان في فترة من الفترات اللون المتواجد دائما في الملاعب، عندما كانت نتائج الفريق في تصاعد دائم. واعتبر عارف حسين أن تشكيلة الفريق الحالية تعد مثالية نوعا ما، مع نقص في بعض المراكز، لافتا إلى أن الفريق قادر على إحراز لقب الدوري، في حال حافظ النادي على استقراره الفني والإداري، مشددا على ضرورة مواصلة دعم اللاعبين. أما فاروق الجوارنة المشجع العاشق والمتيم بفريق الحسين إربد منذ أكثر من 25 عاما، فقد أبدى رضاه عن انطلاقة الفريق في دوري المحترفين لموسم 2022، متمنيا الثبات على هذا المستوى بل والتقدم، بحثا عن تحقيق حلم الدوري. ولفت الجوارنة إلى أن هناك العديد من السنوات التي تقدم بها فريق الحسين بداية الدوري، ولكن سرعان ما تراجع، مطالبا اللجنة المؤقتة بالتنبه إلى هذا الموضوع، والعمل على حفظ استقرار الفريق، من خلال توفير مستحقات اللاعبين المالية بانتظام، مبديا تفاؤله بالفريق الحالي وقدرته على إحراز اللقب. ويرى محمود الرشدان الذي عمل لسنوات طويلة في الحسين إربد، وشغل مناصب عدة في الفريق مثل رئيس لجنة كرة القدم أو مدير الفريق، أن الظروف متاحة لإحراز لقب الدوري في الموسم الحالي، خاصة في ظل نشاط رئيس اللجنة المؤقتة للنادي عامر أبو عبيد الذي يبذل جهدا كبيرا لتحقيق أحلام الجماهير بإحراز لقب الدوري. وكشف الرشدان عن جهود كبيرة تقوم بها اللجنة المؤقتة، لتسديد ديوان النادي، وتوفير مستحقات اللاعبين الحاليين، بحثا عن الحفاظ على استقرار “الأصفر” في مؤشرات إيجابية توحي بإمكانية الاستمرار في الصدارة والبحث عن اللقب. وأكد الرشدان، وبحكم خبرته الطويلة في كرة القدم المحلية، أن عودة فريق الحسين إربد للمنافسة بقوة على الألقاب، تخدم كرة القدم الأردنية بشكل عام، من خلال توسعة قاعدة الفرق المنافسة، ما يصب لمصلحة الأندية والمنتخبات الوطنية، ناهيك عن ضمان عودة جمهور الحسين إربد الكبير والذواق، الذي يرسم صورة جميلة على المدرجات، كما يسهم في توفير دخل مادي لصندوق النادي. أما المشجع محمد النمر القادم من عجلون، فقد كشف عن عودته بقوة لمساندة فريق الحسين إربد، بعد أن احتجب خلال الفترة الماضية، بسبب تراجع النتائج والمستوى الفني. وقال: “المؤشرات الآن إيجابية، والفريق يضم نخبة من النجوم، إلى جانب إدارة نشعر أنها ترغب في الإنجاز وتحقيق أحلام جماهير الحسين إربد التي تعد من أكبر الجماهير في الأردن، متمنيا أن يكون 2022 موسما رائعة للأصفر الملكي”. وتمنى المشجع أن تتنبه الإدارة لأخطاء السنوات الماضية، وعدم إتاحة الفرصة لخلق الأزمات، من خلال التركيز على الفريق، وصرف مستحقات اللاعبين، والحفاظ على الاستقرار الفني، والاستمرار في قيادة النادي بالعزيمة والإصرار نفسيهما، والعمل على مواجهة التقلبات التي لا بد من ظهورها خلال الموسم الكروي الطويل.اضافة اعلان