هبوط الجليل إلى "الأولى".. وشباب الأردن ومعان يضمنان الثبات.. والوحدات يكتسح سحاب

الحسين إربد والفيصلي.. لقب تاريخي أم تأجيل حسم دوري المحترفين؟

الحسين إربد والفيصلي
الحسين إربد والفيصلي

 يجذب ستاد الحسن في مدينة إربد، أنظار عشاق الكرة المحلية اليوم عند الساعة السابعة مساء، عندما يستضيف موقعة الحسين إربد والفيصلي لحساب الجولة قبل الأخيرة من دوري المحترفين لكرة القدم.

اضافة اعلان


ويأمل الحسين إربد في ضمان إحراز لقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه، عبر الفوز أو التعادل، حيث يفصله عن الفيصلي صاحب المركز الثاني 5 نقاط حاليا، وفي حال حقق مراده، ستعيش مدينة إربد احتفالات صاخبة حتى ساعات متأخرة من الليل.


من ناحيته، يأمل الفيصلي في تحقيق الفوز، بهدف تقليص الفارق إلى نقطتين، وتأجيل الحسم إلى الجولة الأخيرة نهاية الأسبوع الحالي.


ويحتاج الفيصلي للفوز ولا شيء سواه للمحافظة على أمله بإحراز لقب الدوري للموسم الثاني على التوالي في تاريخه، علما بأن المباراة ستحظى بحضور جماهيري كبير من الطرفين يتوقع أن يزيد على 10 آلاف مشجع.


وتقام مواجهة أخرى بالتوقيت ذاته، تجمع السلط ونظيره الجليل على ملعب السلط، حيث حجز السلط مقعده لموسم آخر بين الكبار بعد وصوله للنقطة 25 في الجولة الماضية وتقدمه للمركز الخامس، فيما هبط الجليل (12 نقطة) لدوري الدرجة الأولى، بناء على ما أسفرت عنه نتائج مباريات الليلة الماضية.


قمة مشتعلة
يدخل الحسين إربد المواجهة وعينه على كتابة التاريخ وحسم لقب الدوري الذي طال انتظاره، حيث سيكون الأول لـ “الأصفر” منذ تأسيسه في العام 1964، ما يضع مسؤولية كبيرة على عاتق الجهاز الفني واللاعبين للخروج بنتيجة إيجابية الليلة.
ويتوفر في قائمة المدرب جمال محمود عدد كبير من النجوم في جميع المراكز، ما يخدمه في تحقيق أهدافه في أي وقت من المباراة، وهو الأمر الذي ساعد الحسين في الوصول لقمة الترتيب وتقديم موسم مثالي من حيث النتائج.


ومن المتوقع أن يحافظ محمود على الأسماء التي شاركت في المباريات الأخيرة، وحققت نتائج ومستويات طيبة، وهي ممثلة بكل من عبد الله الزعبي، أدهم القرشي، عبد الله نصيب “ديارا”، سعد الروسان، ايتالو سيلفا، عبد الجليل أجاغون، أحمد ثائر، محمود مرضي، مجدي عطار، عبد الله العطار وعبد العزيز نداي.


ويتطلع الضيف فريق الفيصلي، إلى إيقاف قطار الحسين وإلحاق أول هزيمة به في دوري المحترفين الحالي، بعد أن فاز في 18 مباراة، وتعادل في مناسبتين فقط، علما بأن مباراة الذهاب بينهما انتهت بنتيجة التعادل بهدف لمثله على ستاد عمان الدولي.


ويتميز الفيصلي بالقوة الهجومية الضاربة وتحديدا في مرحلة الإياب، والتي شهدت انضمام المهاجم الكاميروني رونالد وانجا، إذ يتصدر الأخير قائمة الهدافين برصيد 12 هدفا، ما جعله أحد أهم الأسلحة في كتيبة المدرب أحمد هايل.


ويعوّل هايل في اختياراته على كل من نور الدين بني عطية، مصعب البطاط، براء مرعي، أنس بني ياسين، سالم العجالين، مهند خير الله، خالد زكريا، عارف الحاج، إحسان حداد، حاتم الروشدي ورونالد وانجا.


ويدير لقاء الحسين إربد والفيصلي طاقم تحكيم مصري بقيادة حكم الساحة محمد معروف، ويعاونه في المهمة أحمد حسام كمساعد أول، وأحمد طلب مساعدا ثانيا، والحكم الرابع أحمد الغندور.


وجاء ذلك بعد طلب تقدم به الفيصلي لدائرة التحكيم في اتحاد الكرة، لتكليف طاقم تحكيم خارجي للمواجهة المصيرية، ليكون طاقم التحكيم الخارجي الوحيد في الموسم الحالي الذي يدير مباراة محلية.


انتصارات ثمينة
إلى ذلك، حقق فريق شباب الأردن فوزا مهما على ضيفه مغير السرحان بأربعة أهداف دون رد، في المباراة التي جرت أمس على ملعب البتراء في مدينة الحسين للشباب.


وتقدم شباب الأردن بالنتيجة بعد دقيقتين عبر فضل هيكل، قبل أن يعزز زميله حمزة النعيم النتيجة عند الدقيقة 20، وسجل الهدف الثالث محمد أبو غوش عند الدقيقة 86، فيما وقع البديل سيف سليمان على الهدف الرابع عند الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.


وضمن “أسود غمدان” بشكل رسمي البقاء بدوري المحترفين بعد وصوله للنقطة 22، ومستقرا بالمركز الثامن، فيما تراجع مغير السرحان للمركز الحادي عشر وبرصيده 18 نقطة.


واستطاع معان التفوق خارج دياره على نظيره شباب العقبة بهدفين نظيفين، في المباراة التي احتضنها ملعب تطوير العقبة.


وافتتح معان النتيجة عبر قائد الفريق إبراهيم الرواد عند الدقيقة 39 من زمن اللقاء، قبل أن يعزز زميله عبد الرحمن مرعي النتيجة عند الدقيقة 59، ليواصل معان حضوره في المركز السابع برصيد 23 نقطة، فيما تجمد الرصيد النقطي لفريق شباب العقبة عند 25 نقطة وبالمركز السادس.


وعاد الأهلي بفوز ثمين من ميدان مستضيفه الرمثا، بهدف وحيد سجله خالد الدردور عند الدقيقة 39، في الموقعة التي جرت على ستاد الحسن.


وتقدم الأهلي مركزين على سلم الترتيب ليصل للمركز التاسع وبرصيده 20 نقطة، فيما بقي الرمثا بالمركز الرابع عند النقطة 32.

 

واكتسح الوحدات نظيره سحاب بستة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذي أقيم على ستاد عمان الدولي، في مواجهة شهدت تلقي حارس مرمى سحاب وليد عصام البطاقة الحمراء قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بخمس دقائق، وإكمال سحاب اللقاء بلاعبه المدافع حسام أبو سعدة حارسا للمرمى، بعد أن استنفد الفريق تبديلاته.


وسجل أهداف الوحدات كل من مهند أبو طه (25)، صالح راتب (54)، محمود شوكت (64)، فراس شلباية (78)، وإبراهيم صبرة (90+2 و90+7)، فيما سجل هدفي سحاب المهاجم البديل محمد أبو عرقوب (74 و82).


واستمر الوحدات في المركز الثالث رافعا رصيده إلى 45 نقطة، فيما تراجع سحاب للمركز العاشر وبرصيد 18 نقطة.

 

 لاعبو الوحدات وفرحة تسجيل الهدف الأول بمرمى سحاب أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

 

اقرأ أيضاً: 

تخصيص 10600 تذكرة لمباراة الحسين اربد والفيصلي