هدف صبرة يمنح شباب الأردن الفوز على سحاب ضمن الجولة الثالثة عشرة لدوري المحترفين

الحسين إربد يتطلع لعبور السلط.. مغير السرحان يواجه معان.. والأهلي يصطدم بشباب العقبة

صراع على الكرة بين لاعب الحسين إربد محمود مرضي ولاعب السلط عاصم أبو التين بلقاء الذهاب - (من المصدر)
صراع على الكرة بين لاعب الحسين إربد محمود مرضي ولاعب السلط عاصم أبو التين بلقاء الذهاب - (من المصدر)

يدخل فريق الحسين إربد الجولة الثالثة عشرة من دوري المحترفين لكرة القدم، وعينه على مواصلة المستويات المميزة والنتائج الإيجابية، بهدف توسيع الفارق النقطي بينه وبين أقرب ملاحقيه، عندما يستقبل السلط على ستاد الحسن الدولي بمدينة إربد، في المباراة التي ستنطلق أحداثها عند الساعة السابعة والنصف مساء.

اضافة اعلان


ويملك الحسين 34 نقطة من 12 مباراة بالموسم الحالي، ما جعله متصدرا للترتيب بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحقيه الوحدات والفيصلي، فيما تعد مواجهة اليوم مهمة له من أجل توسيع الفارق النقطي، وقطع شوط كبير نحو تحقيق أول لقب دوري بتاريخه.


وتقام عند الساعة الخامسة مساء مواجهتين في حسابات الصراع على المراكز المتأخرة، حيث يواجه مغير السرحان نظيره معان على ستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء، فيما يستقبل الأهلي نظيره شباب العقبة على ستاد البتراء.


وتختتم الجولة بعد غد الأحد بمواجهتين مرتقبتين، حيث يلتقي الفيصلي (27 نقطة) على ستاد عمان الدولي نظيره الرمثا (19 نقطة)، فيما يتطلع الوحدات (27 نقطة) للعودة للمسار الصحيح عندما يحل ضيفا ثقيلا على نظيره الجليل (9 نقاط) على أرضية ستاد الحسن.


شباب الأردن يتخطى سحاب

وافتتحت الجولة الثالثة عشرة أمس، حيث قاد لاعب شباب الأردن أحمد صبرة فريقه للفوز على سحاب أمس بهدف دون مقابل، على ستاد عمان الدولي.


وسجل اللاعب الشاب صبرة هدف فريقه الوحيد عند الدقيقة 29 من زمن المباراة، ليرفع اللاعب رصيده إلى 4 أهداف كهداف لفريقه في الموسم الحالي.


ورفع شباب الأردن رصيده من النقاط إلى 16 ومتقدما للمركز السادس، فيما استقر سحاب بالمركز الثاني عشر والأخير وبرصيده 9 نقاط.


ودفع المدير الفني لفريق شباب الأردن محمود الحديد بتشكيلة مكونة من سلامة سلمان، أحمد أيمن، حسن حلوة، عامر المجدوبة، أحمد صبرة، محمد أبو طه، فضل هيكل، أيهم هشام، محمد أبو طه، حمزة النعيم وأويس زيادات. 

 

وأشرك المدير الفني لفريق سحاب محمد المحارمة بصفة أساسية كلا من وليد عصام، ورد البري، حسام أبو سعدة، رواد أبو خيزران، إيهاب الخوالدة، خالد الردايدة، محمد الرازم، محمد قاسم، أحمد العيساوي، حمزة الصيفي وأحمد أبو كبير.


وتقدم فريق شباب الأردن بالنتيجة بعد مرور 29 دقيقة، بعد هجمة متقنة من لاعبي “أسود غمدان”، حولها اللاعب عامر المجدوبة برأسه لزميله أحمد صبرة داخل منطقة الجزاء، ليحولها الأخير مقصية في سقف المرمى بطريقة مميزة، حاول حارس سحاب وليد عصام بالتصدي لها دون أن ينجح.


وحاول سحاب تعديل الكفة خلال الشوط الثاني، من خلال تبديلات عديدة، دون أن ينجح في العودة بالنتيجة، ليتلقى سحاب الخسارة السادسة له في الموسم الحالي.


الحسين إربد - السلط 

يدخل فريق الحسين إربد المواجهة وعينه على تحقيق الفوز ولا شيء سواه، من أجل تأكيد حضوره بقمة الترتيب، رغم المخاوف التي حضرت مؤخرا من خلال تسجيله الانتصارات بصعوبة وفي أوقات متأخرة. 


وتتساوى الكفة بين الفريقين خلال مواجهاتهما بدوري المحترفين، حيث التقيا في 9 مناسبات، وتمكن كل فريق من الفوز في 3 مباريات، مقابل التعادل في 3 مباريات.


ويعول المدير الفني لفريق الحسين جمال محمود، في خياراته على عدد من النجوم، مع توقعات بإشراك أسماء جديدة في القائمة الأساسية التي يبرز منها عبد الله الزعبي، عبد الله نصيب “ديارا”، رجائي عايد، سيف الدين درويش، مصعب اللحام، محمود مرضي وعبد العزيز نداي. 


بدوره، يسعى السلط صاحب المركز التاسع وبرصيده 10 نقاط، إلى تعديل مساره بمرحلة الإياب، بعد خسارته بثلاثية على أرضه بالجولة الماضية أمام الفيصلي، وسيحاول تسجيل نتيجة إيجابية خارج الديار، استنادا على تاريخ مواجهاته مع الحسين.


ويبرز في كتيبة المدرب عمار الزريقي كل من عدي القرا، خليل بني عطية، عبد الله ذيب، عصام سميري وحارس المرمى قتيبة دعسان. 


مغير السرحان - معان

ويتطلع مغير السرحان لفك النحس الذي يلازمه مع بداية العام الحالي، بعد خسارته مؤخرا في مباراتين أمام الفيصلي والرمثا، حيث يأمل المدرب خالد الدبوبي في تصحيح المسار بدءا من مواجهة معان، علما بأن فريقه يحتل المركز الثامن وبرصيده 11 نقطة.


ويمضي مغير السرحان في الموسم الحالي من أجل البقاء بين الكبار لموسم آخر، رغم الصعوبات التي تواجه الفريق، فيما يعتمد الفريق على عدد من اللاعبين المميزين يبرز منهم قصي طنوس، محمد الجوهري، كريم أبو سعيد، صهيب الشمالي وأحمد عرباش.


بدوره، يقدم معان حضورا طيبا في معظم مبارياته، إلا أن الاستمرار بالنتائج الإيجابية هي العقبة التي تواجه فريق المدرب مهند المحارمة، على الرغم من تواجد الفريق بالمركز السادس برصيد 14 نقطة، إلا أن عدم الاستقرار الفني قد يهدد من تقدم الفريق مستقبلا.


ويبرز من معان كل من إبراهيم الرواد، عبد الملك مفتاحي، ضرار سعد الله، حسين عبيدات والحارس رشيد رفيد.


الأهلي - شباب العقبة

بعد خطفه نقطة ثمينة من الوحدات في الجولة الماضية، يأمل الأهلي بإظهار وجه مغاير في مرحلة الإياب، وذلك بالابتعاد عن المراكز المتدنية، بعد جمعه 9 نقاط فقط واستقراره بالمركز قبل الأخير.


ومن المتوقع أن يمنح مدرب الفريق عماد رشاد فرصة أكبر للاعبين الفلسطينيين أنس بني عودة ومحمد مراعبة من خلال إشراكهما بصفة أساسية، والاعتماد على عناصر مميزة أيضا كخالد الدردور وربيع عز الدين وابراهيم الجوابرة.


وعلى الطرف المقابل، يعيش شباب العقبة حالة من الاستقرار على صعيد المستويات والنتائج، ولم يخسر في آخر 4 مباريات، الذي تعادل في جميعها، مستقرا بالمركز الخامس وبرصيد 15 نقطة.


ويملك مدرب الفريق رائد الداود فرصة مناسبة للاقتراب من مربع الكبار بتجاوز الأهلي، من خلال تفوقه بالمواجهات المباشرة تاريخيا بالفوز في 5 مناسبات مقابل الخسارة مرتين، ويعتمد على إمكانيات كل من محيسن أبو جبلة، غيث المدادحة، عمر سريوة، كريستيان فارجاس وحارس المرمى حماد الأسمر.


لاعب سحاب ورد البري يحاول المرور من لاعب شباب الأردن أحمد أيمن -(تصوير: أمجد الطويل)

 

اقرأ أيضاً:

تراجع المستوى الفني لدوري المحترفين نتاج طبيعي لأزمات الأندية