الدويري الأفضل فاعلية وتاكر "الهداف" في كأس آسيا

المنتخب الوطني الأول لكرة السلة - (من المصدر)
المنتخب الوطني الأول لكرة السلة - (من المصدر)
خالد العميري عمان- حظيت بعثة المنتخب الوطني لكرة السلة، باستقبال رسمي فور وصولها إلى أرض الوطن قادمة من إندونيسيا عبر مطار الملكة علياء الدولي؛ وذلك مع ختام مشاركته في بطولة كأس آسيا. وحرص رئيس اتحاد كرة السلة محمد عليان وعدد من محبي “صقور الأردن” وأهالي اللاعبين على استقبال اللاعبين وتقديم الورود لهم، وسط حضور إعلامي كبير، في مؤشر على اعتزاز الجميع بأداء المنتخب الوطني. وتمكن لاعبو المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، من حجز مكانهم بين الأربعة الكبار في القارة الآسيوية، وذلك بعدما اكتفى “صقور الأردن” بإحراز المركز الرابع في نهائيات كأس آسيا “جاكرتا 2022”، التي توج بلقبها المنتخب الأسترالي للمرة الثانية في تاريخه، فيما حل المنتخبان اللبناني والنيوزيلندي في المركزين الثاني والثالث تواليا. وحظي المنتخب بعبارات الإطراء والإشادة في الشارع الرياضي، بعد الأداء الممتع والمقنع في كأس آسيا، الذي يعزز من التفاؤل ببلوغ هذا المنتخب نهائيات كأس العالم. ووضع “صقور الأردن” نقاط الفوز على حروف التأهل إلى دور الثمانية عبر ثلاثية ساحرة للأنيق فريدي إبراهيم، مكنتهم من كسر حاجز التوقعات وتجاوز منتصف الطريق نحو الهدف المنشود، الذي سيكتمل مع بلوغ المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم 2023 للمرة الثانية تواليا والثالثة في تاريخهم، في إطار الحلم الجميل الذي يراود جماهير كرة السلة الأردنية كافة. ورغم خسارة “صقور الأردن” لمباراتي لبنان ونيوزيلندا، بعد الظروف الصعبة التي رافقت الفريق والمتمثلة بإصابة أبرز نجومه، أحمد الدويري والمجنس الأميركي دار تاكر وأحمد الحمارشة مرورا بإقصاء محمد شاهر “عدم الأهلية” أمام لبنان، إلا أن المنتخب الوطني استحق “علامة الجودة” في مشهد يؤكد براعة “الصقور” وأحقيتهم في انتزاع آهات الإعجاب من الجماهير الأردنية وكلمات الإشادة من نقاد كرة السلة المحلية والآسيوية. وسخر اتحاد السلة كل الإمكانات المتاحة أمام المنتخب، لتحقيق هدف طال انتظاره؛ حيث بات الجهاز الفني الوطني بقيادة وسام الصوص ومساعديه محمد حمدان وعبدالله أبو قورة، أول جهاز فني محلي ينجح بقيادة المنتخب الوطني إلى المربع الذهبي في المسابقة القارية، بعدما سبق وأن تحقق ذلك الإنجاز في نسختي العامين 2009 و2011 بقيادة المدربين الأجنبيين ماريو بالما وتاب بالدوين آنذاك. وبرهن “صقور الأردن” على أنهم الرقم الصعب في حسابات التأهل النهائية بالمسابقات القارية، وسيكون الجهاز الفني مطالبا بمنح اللاعبين فترة استشفاء جيدة لنحو أسبوع، قبل العودة للتجمع في بداية الشهر المقبل، تأهبا للنافذة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم، التي تنطلق يوم 25 آب (أغسطس) المقبل، ويستقبل خلالها “صقور الأردن” نظيره الهندي في عمان، على أن يحل المنتخب الوطني ضيفا على نظيره النيوزيلندي يوم 29 من الشهر ذاته، وربما يكون الفوز في المباراتين كافيا لإعلان التأهل إلى المونديال، قبل الانتظار للنافذة الخامسة.

7 مباريات في آسيا

خاض المنتخب الوطني -الذي يبلغ متوسط أعماره 30 ومتوسط الطول 196 سم- 7 مباريات خلال مشاركته رقم 16 في كأس آسيا؛ حيث استهل “صقور الأردن” مشوارهم بالخسارة أمام “حاملة اللقب” أستراليا بنتيجة (60-78)، قبل أن يحقق المنتخب الوطني انتصارين على أندونيسيا (74-65) والسعودية (74-64)، ليلاقي منتخب الصين تايبيه في التصفيات المؤهلة للدور ربع النهائي ويتفوق عليه بفارق نصف سلة (97-96) بعد ثلاثية فريدي على “البازر”. وفي الدور ربع النهائي، تغلب المنتخب الوطني على نظيره الإيراني بنتيجة (91-76)، ثم تعرض إلى الخسارة أمام لبنان بفارق نصف سلة (85-86)، لينتقل إلى مواجهة نيوزيلندا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع “الميدالية البرونزية”، ليخسر اللقاء (75-83) ويحتل المركز الرابع.

الدويري الأفضل أداء

يعد لاعب ارتكاز المنتخب الوطني أحمد الدويري أفضل لاعبي “الصقور” أداء وفاعلية في بطولة آسيا بمعدل 23.2، يليه المجنس الأميركي دار تاكر بمعدل 18.5 وفريدي إبراهيم بمعدل 12.1، فيما يعد دار تاكر الأكثر تسجيلا للنقاط “الهداف” من جانب المنتخب الوطني بمعدل 20.5، يليه أمين أبو حواس بمعدل 13.6 وفريدي إبراهيم بمعدل 13.3. وعلى مستوى المتابعات، يعد الدويري الأكثر متابعة للكرات المتساقطة تحت السلتين بمعدل 11.8، ثم زيد عباس بمعدل 5.8 ودار تاكر بمعدل 5.7، في الوقت الذي يعد فيه فريدي أيضا أفضل اللاعبين تمريرا للكرات بمعدل 5.1، ثم يأتي الدويري ثانيا بمعدل 3.5 وزيد عباس 2.5.اضافة اعلان