الرواحي والحمود يستأنفان رحلة الدفاع عن لقب الشرق الأوسط في رالي الأردن

من منافسات سابقة لرالي الأردن - (من المصدر)
من منافسات سابقة لرالي الأردن - (من المصدر)
  يستأنف الفريق العُماني للراليات بقيادة العمُاني عبدالله الرواحي وملاحه الأردني عطا الحمود رحلة الدفاع عن لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات ‎‎(MERC)‎، في رالي الأردن (الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات)، الذي ينطلق بعد غد، ويستمر حتى يوم السبت المقبل، بدعم من شركة زين الأردن، ومجموعة جرانتي للسياحة والسفر، و"هلا" و"بليس أف ‏أم".‏اضافة اعلان
واجتذب رالي الأردن 2024، 29 سائقا وملاحا يشاركون في مختلف الفئات، والمنافسة الأقوى ستكون في بطولة "رالي 2"، والتي يشارك فيها 7 سائقين أقوياء، من أبرز السائقين في بطولة الشرق الأوسط للراليات على رأسهم القطري ناصر العطية، الفائز بلقب الرالي 15 مرة، ويسعى لحصد اللقب للمرة الـ16، على متن سيارته الجديدة من نوع سكودا فابيا (RS)، والعُماني عبدالله الرواحي، الذي يشارك أيضا في الرالي على متن سيارة سكودا فابيا، وهو الفائز برالي الأردن العام الماضي، والذي ‏تقاسم مع  العطية لقب بطولة الشرق الأوسط للسائقين‎MERC  ‎ الموسم الماضي.
ويدخل على خط المنافسة القطريون ‏عبد العزيز الكواري، وخالد السويدي، وناصر خليفة العطية، والسائق الأردني بدر الفايز، والوافد الجديد لبطولة الشرق الأوسط من قيرغستان ‎دينيس ‏كروتوف‎.‎
وكان الرواحي والحمود احتلا المركز الثالث في الترتيب العام في الجولة الافتتاحية من بطولة الشرق الأوسط، التي أقيمت في شهر شباط (فبراير) الماضي في قطر، خلف نجمين من بطولة العالم للراليات، هما الفرنسي بيير لويس لوبيه والنرويجي مادس أوستبرغ. على الرغم من أن الفرنسي ‏والنرويجي سجلا نقاطًا في قطر، إلا أنهما لن يشاركا في بطولة الشرق الوسط للراليات بشكل كامل، مما يضع الرواحي والحمود في موقع قوي في هذه المرحلة المبكرة من الموسم.
وواجه العطية في رالي بلاده مشاكل الانثقاب في إطارات سيارته، إضافة إلى المشاكل الفنية التي كلفت العطية ومساعده الجديد جيوفاني بيرناتشيني، الانسحاب من الرالي.
ليحتل الرواحي والحمود بعد رالي قطر المركز الثالث في الترتيب العام لبطولة الشرق الأوسط، للسائقين والملاحين  برصيد 25 نقطة لكل ‏منهما.‏
واضطر الفريق العُماني للراليات إلى التغيب مؤخرا عن الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات للناشئين في كرواتيا، بسبب إصابة الرواحي في ‏الظهر، وخضع مؤخرا  لفترة استشفاء من الإصابة، استعدادا للمشاركة في رالي الأردن.
وقال السائق العُماني عبد الله الرواحي: "نتطلع إلى تحقيق الإنجاز في رالي الأردن 2024، (الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات)، لقد عانيت من بعض المشاكل في ظهري، وخضعت لفترة علاجية للتأكد من رجوعي لكامل لياقتي البدنية".
نحن ما نزال نعمل على ذلك. آمل أن أكون جاهزا للرالي. سيكون التحدي على أشده، كما كان الحال في العام الماضي. ‏آمل بالدخول في دائرة المنافسة، وأحقق الفوز للمرة الثانية، ومواصلة التقدم في بطولة الشرق الأوسط للراليات، في ظل عدم مشاركة عدد من السائقين في  جولات البطولة كافة".‏
وقال الملاح الأردني عطا الحمود: "أنتظر بشغف كبير خوض منافسات رالي الأردن، فزت أنا والرواحي بلقب الرالي العام الماضي.. نتطلع إلى الفوز مرة ‏أخرى بالتأكيد، لن تكون المهمة سهلة، خاصة وأن العطية يشارك في الرالي على متن  سيارة جديدة، وهي أكثر تقدماً بقليل عن سيارتنا، كلتاهما من نوع سكودا ‏ولكن العطية سيشارك في الرالي بالإصدار الأحدث (‏RS‏)، هذا لا يعني أننا لن ندخل في المنافسة على اللقب".
وأضاف: "سنواجه أيضا 5 سيارات ‏R5))‎‏، والتحدي بين هذه  ‏السيارات سيكون قويا".
‏من جهة أخرى، سيتم خوض منافسات رالي الأردن، الذي يقع مقره في البحر الميت، من خلال 15 مرحلة خاصة مرصوفة بالحصى ومسافتها 223.96 ‏كم، على مدار يومين بطول 532.39 كم. ‏‎
وبعد البداية الاحتفالية والمؤتمر الصحفي قبل الحدث بعد ظهر يوم بعد غد، تتضمن فعاليات يوم الجمعة المقبل، مراحل ‏البانوراما والبحاث والمغطس وجولة واحدة عبر مرحلة قصيرة في البحر الميت. ‏‎
وتتكون فعاليات يوم السبت من مراحل الشونة والروضة والتركي والسويمة قبل الحفل الختامي، الذي يقام في البحر الميت أخفض نقطة على سطح الأرض. ‏‎