الزعبي: "خطة الطاولة 2023" تركز على المنتخبات الوطنية وتطوير اللعبة

9+8
9+8

بلال الغلاييني

عمان- أكد رئيس الاتحاد الأردني لكرة الطاولة طارق الزعبي، أن خطة الاتحاد للموسم المقبل 2023، ستكون حافلة بالنشاطات سواء كانت المحلية من خلال إقامة كافة البطولات المعتمدة (دوري الدرجة الأولى، بطولة النخبة، دوري الدرجة الثانية، بطولة المملكة المفتوحة، بطولة الرواد، بطولة الفئات، دوري أندية السيدات)، أو من خلال مشاركة المنتخبات الوطنية في البطولات والاستحقاقات الرسمية، حيث سيتم التركيز في هذه المشاركات على المنتخبات الوطنية للفئات العمرية كافة، نظرت لأهميتها في تطوير اللعبة، وخلق لاعبين مؤهلين لتمثيل الأردن في المحافل الدولية والآسيوية والعربية.اضافة اعلان
وأشار الزعبي إلى أن التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، سيتم التركيز عليها كثيرا من خلال إعداد البرامج التدريبية الكاملة، للاعبين واللاعبات الذين سيخضعون للتدريبات والمشاركة في المعسكرات والبطولات بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الأردنية، خصوصا وأن الاتحاد يعتبر هذه التصفيات هدفا رئيسيا في خطة 2023، وأن الاتحاد يسعى إلى تأمين كافة المتطلبات الفنية اللازمة للاعبين والتي تسهل من مهمتهم في المنافسة وبكل قوة على بطاقتي التأهل المخصصتين لمنطقة غرب آسيا (الرجال والسيدات).
وأضاف الزعبي "أن خطة الاتحاد المقبلة، تشتمل على العديد من المحاور الأخرى، والتي تنصب جميعها لتطوير اللعبة، حيث سيكون للحكام والمدربين جزء من هذه المحاور، من خلال إقامة الدورات التدريبية ولمختلف المستويات والدرجات، وكذلك إقامة الدورات التحكيمية التي تعمل على تطوير الجانب التحكيمي، كما أن مراكز الواعدين ستأخذ نصيبا من الخطة، وسيتم التركيز عليها نظرا لدورها الكبير في اكتشاف أصحاب المواهب".
ولفت الزعبي إلى أن الاتحاد يعمل حاليا على تطوير الجانب الإعلامي، حيث سيتم خلال الأيام المقبلة إشهار الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد، والذي سيشكل نقلة نوعية في هذا الجانب نظرا لما يحتويه على معلومات خاصة باللعبة، إلى جانب نشر أخبار ونشاطات الاتحاد كافة، كما يتم العمل حاليا على تطوير صفحات التواصل الاجتماعي التابعة للاتحاد.
وأشار الزعبي "أن التحضيرات الجارية حاليا بالاتحاد، والتي تهدف إلى تطوير كافة منظومة العمل، تتزامن مع الحدث التاريخي الذي تنتظره أسرة اللعبة، والذي يتمثل باستضافة الأردن لاجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، والمقررة خلال الفترة من 4 ولغاية 8 كانون الأول المقبل، والتي ينتظر أن تشهد مشاركة أكثر من 220 دولة من مختلف أنحاء العالم".