"السلة" يدعو أندية سورية "والناشئات" يعسكر في تركيا تأهبا لآسيا

عضو مجلس إدارة اتحاد كرة السلة ورئيسة اللجنة النسوية دينا هلسة - (أرشيفية)
عضو مجلس إدارة اتحاد كرة السلة ورئيسة اللجنة النسوية دينا هلسة - (أرشيفية)
خالد العميري عمان– كشفت عضو مجلس إدارة اتحاد كرة السلة ورئيسة اللجنة النسوية، دينا هلسة، أن استضافة الأردن ومشاركة المنتخب الوطني للناشئات في المستوى الثاني من بطولة آسيا تحت 16 سنة، تمثل حدثا مهما للوقوف على موقعنا في خريطة المنافسة الآسيوية. وتحتضن الأردن فعاليات بطولة آسيا “المستوى ب” في صالة الأرينا بجامعة عمان الأهلية، خلال الفترة من 24 إلى 30 حزيران (يونيو) المقبل، بعدما حل المنتخب الوطني في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات إيران ولبنان وكازاخستان، فيما تضم المجموعة الأولى منتخبات، سورية والفلبين وساموا وأندونيسيا. وينص نظام البطولة، بإقامة المرحلة الأولى وفقا لنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة للمجموعتين، على أن يتأهل المنتخب المتصدر لمجموعته إلى الدور نصف النهائي مباشرة، فيما يلعب الفريقان صاحبا المركزين الثاني والثالث في المجموعتين طبقا لنظام “الكروس” ليتأهل الفائزان من المواجهتين إلى النصف النهائي، مرورا بالدور النهائي، الذي سيحصل الفائز به على البطاقة التأهيلية إلى المستوى الأول من بطولة كأس آسيا للناشئات. وقالت رئيسة اللجنة النسوية دينا هلسة في حديثها لـ “الغد”: “تركيزنا عالٍ على مستوى الفئات العمرية، فالبطولة تشكل حدثا مهما على مستوى القارة، ومنتخبنا الوطني تجمع منذ قرابة 6 أشهر، لذلك نريد أن نعلم أين نقف اليوم، خاصة وأن هذه التجربة هي الأولى لنا على مستوى فئة تحت 16 ناشئات، ويهمنا أن نعلم أين مستوانا، للتقييم والإنجاز”. وأضافت: “نسير في خطة إعداد مثالية ومدروسة بعناية من قبل أعضاء الكادر الفني لمنتخب الناشئات، والذي يضم المدربة د. سيرسا نغوي ومساعديها يوسف الفقس وعنود سروجيه، فهذا الكادر الفني كفؤ ومتجانس ويعمل بروح الفريق”. واستطردت: “خاض المنتخب الوطني 4 مباريات في معسكر مصر، ويخوض أسبوعيا مباراتين مع فرق محلية، أبرزها الفحيص والأرثوذكسي، ومنتخب تحت 14 ناشئين، وسنقوم بمواجهة فرق طالبات الجامعات، وما يطلبه الكادر الفني نحرص على تأمينه بدون أي تردد”. وتطرقت هلسة للحديث عن توجيه دعوة رسمية إلى ناديي الوحدة وسبورتينغ السوريين لفئة تحت 18 سنة، وذلك لخوض 4 مباريات تنافسية في بداية حزيران (يونيو) المقبل، إلى جانب إقامة معسكر ودي في تركيا يبدأ يوم 12 من نفس الشهر، يتخلله مواجهة منتخب تركيا تحت 15 سنة وثلاثة فرق من نخبة الأندية التركية لفئتي تحت 16 و18 سنة، مشيرة في هذا الصدد: “نأمل بعد معسكر تركيا، أن تكون الأمور قد اتضحت للجهاز الفني من أجل اختيار أفضل 12 لاعبة لتمثيل المنتخب الوطني للناشئات، خاصة وأن هذه الفترة هي أفضل فترة لإعداد أي منتخب”. ولم تخف هلسة وجود تحديات تواجه كرة السلة النسوية، بقولها: “من أكثر التحديات التي نواجهها اليوم هي قلة عدد اللاعبات وضعف قاعدة الأندية المهتمة بتشكيل فرق للناشئات، والتي تحد من قدراتنا بتشكيل دوري قوي يفرز منتخبا قويا على المدى البعيد”. وتابعت: “قلة التنسيق وعدم وجود رؤية واضحة للبطولات التي ستقام محليا وآسيويا كل عام، يحد من قدراتنا على عمل إستراتيجية طويل الأمد، فلا نعلم اليوم موعد العديد من البطولات الآسيوية، ليبقى مصيرها معلقا حتى اللحظات الأخيرة، وهذا يصعب علينا مهمة تنظيم البطولات المحلية وتأكيد المشاركة في الاستحقاقات الخارجية”. وأتمت حديثها بالقول: “تركيزنا على الناشئات يتصدر أولوياتنا، ونحرص على تجميع المنتخبات في كل الأوقات، لأن هدفنا خلق أكبر عدد ممكن من المباريات للاعبات، وتأمين المشاركات المحلية والآسيوية لتحسين مستواهن”، مثمنة جهود أهالي الطالبات والمدارس، التي أبدت تعاونا كبيرا في ملف تأجيل وتقديم موعد الاختبارات النهائية للاعبات المنتظمات على مقاعد الدراسة. وتضم القائمة الأولية للمنتخب الوطني للناشئات، اللاعبات: نور أبو حسان، نيكول خوري، يسرا العزام، زويا جميعان، زين قسوس، هند جمعة، زينة قراعين، ندين حداد، سارة أبو شما، سارة الجربا، كاترينا حبش، تيا ساحلية، بشرى الهباهبة، رنا العدوان، وسيلينا فرحات.اضافة اعلان