السلط يرد على تقدم سحاب ويدخل دائرة المنافسة

فريق السلط
فريق السلط
بلال الغلاييني الزرقاء – تقدم فريق السلط خطوة مهمة نحو دائرة المنافسة على لقب دوري اندية المحترفين عندما سجل فوزا مستحقا على مستضيفه فريق سحاب وتغلب عليه 3-1، في المباراة التي جمعتهما مساء السبت، على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، ضمن لقاءات الجولة الثامنة، ليرفع السلط رصيده إلى 14 نقطة، فيما بقي رصيد فريق سحاب 4 نقاط. السلط 3 سحاب 1 تعامل فريق السلط مع بداية المباراة ببناء الهجمات المضادة، والتي كشفت عن نوايا لاعبيه في الوصول نحو مرمى حارس سحاب ربيع عزالدين، وهذا ما تحقق عندمار ارسل وانجا كرة عرضية تهادت أمام بلال الخفيفي الذي سددها قوية فوق العارضة. رد سحاب لم يتأخر كثيرا، وجاء قاصيا على السلط، عندما استغل يزن ثلجي الكرة الثابتة من على حافة المنطقة سددها قوية حاول الحارس معتز ياسين ابعادها لكنها اتجهت نحو الزاوية اليمنى في الدقيقة 10، هدف السبق الذي استفز السلط كثيرا، والذي نجح في ادراك التعادل عند الدقيقة 12، جراء احتساب الحكم لركلة الجزاء بعد تعرض محمد أبو حشيش للعرقلة من قبل يزن دهشان، ترجمها وانجا على يسار الحارس. وواصل السلط امتداده الهجومي وتمكن محمود مرضي من تسجيل الهدف الثاني عندما استقبل ركنية الخفيفي وسددها رأسية حاول الحارس عزالدين اخراجها من داخل الشباك فكانت صافرة الحكم حاضرة باحتسابها للهدف في الدقيقة 15، في الوقت الذي بقي فيه السلط الأفضل والأكثر نشاطا في بناء الهجمات التي تمحورت عند تحركات أحمد سريوة وعبيدة السمارنة ومحمد الداوود وبلال الخفيفي ومحمود مرضي، الذي احسنوا في ايجاد المساحات، وكشف مرمى الحارس عزالدين، وهذه المرة عن طريق أدهم القرشي الذي سدد كرة قوية ابتعدت عن الخشبات، تبعه الداوود بكرة رأسية سيطر عليها الحارس. فريق سحاب حاول التقدم في بناء الهجمات، وأوجد لاعبوه بعض الفراغات الناجمة عن تحركات أشرف المساعيد وأحمد عفانة وعمر سريوة ويزن ثلجي وعون المحارمة، والتي اقلقت دفاعات السلط كثيرا وكادت أن تزور شباك الحارس ياسين مرة أخرى عندما سدد عفانة كرة صاروخية تألق الحارس بابعادها، رد عليه وانجا الذي تبادل الكرة مع الخفيفي وسددها من داخل المنطقة لكن تدخل الدفاع حرمه من تسجيل هدف محقق. فرص وتعزيز ومع بداية الحصة الثانية دفع مدرب سحاب بورقتي عدي القرار وعلي مهيدات بدلا من عمر سريوة وأحمد عفانة، والذي لم يقف حائلا أمام السلط في تعزيز تقدمه بالهدف الثالث الذي جاء بامضاء محمد الداوود الذي استتقبل ركنية الخفيفي وسددها قوية سكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحارس عزالدين في الدقيقة 53، وكاد السمارنة أن يضاعف النتيجة عنجما اطلق قذيفة من خارج المنطقة اخرجها الحارس من حلق المرمى، تبعه مرضي بتسديدة قوية وجدت الابعاد المناسب من الحارس عزالدين. ومع مرور الوقت ادخل مدرب سحاب البديل وسام دعابس مكان عمر المحارمة، ثم ادخل مدرب السلط ورقتي محمد كلوب ومحمد الرازم مكتن بلال الخفيفي وأحمد سريوة، وفي هذه الأثناء كان المساعيد يرسل كرة زاحفة انحرفت عن قائم الحارس ياسين، كما سدد وانجا كرة قوية علت عارضة الحارس عزالدين. في الربع ساعة الأخيرة اخرج مدرب السلط المهادم وانجا، ودفع بالبديل عبدالله ذيب، والأخير كاد أن يطرق الشباك عندما سدد كرة من داخل المنطقة تدخل الدفاع بابعادها، قبل أن يعود مدرب السلط ويدخل البديلين محمد مشة ومقداد الطموني مكان محمود مرضي وعبيدة السمارنة، لتمضي بعدها المجريات دون تغيير على النتيجة التي ذهبت لمصلحة السلط. المباراة في سطور النتيجة: السلط 3 سحاب 1 الأهداف: يزن ثلجي د. 10، وانجا (ركلة جزاء) د. 12، محمود مرضي د. 15، محمد الداوود د. 53. الحكام: أحمد فيصل، حمزة سعادة، خالد أبو الخيل، كريم الشديفات. العقوبات: انذر وانجا وعبيدة السمارنة (السلط)، مثل السلط: معتز ياسين، رواد أبو خيزران، محمد وتارا، أدهم القرشي، محمد أبو حشيش، محمد راتب، عبيدة السمارنة (مقداد الطموني)، بلال الخفيفي (محمد كلوب)، محمود مرضي (محمد مشة)، أحمد سريوة (محمد الرازم)، رونالد وانجا (عبدالله ذيب). مثل سحاب: ربيع عزالدين، سليم عبيد، حسام أبو سعدة، طلال الحواري، يزن دهشان، أحمد عفانة (علي مهيدات)، عون المحارمة (وسام دعابس)، عمر سريوه (عدي القرا)، أشرف المساعيد، يزن ثلجي (أحمد أبو جادو)، يزن النعيمات. [email protected]اضافة اعلان